الرئيسيةتطبيقات ذكية

7 أخطاء شائعة يقع فيها مستخدمي أندرويد بشكل مستمر

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تتميز هواتف أندرويد بأنها سهلة الاستخدام بدرجة كافية، إلا أن هناك بعض الأخطاء التي يقوم بها مستخدموها والتي قد تؤثر في أداء الهاتف بشكل كبير، ابتداءً من تثبيت تطبيقات غريبة من مصادر مجهولة ووصولًا إلى عدم تفعيل ميزات مهمة في الهاتف.

لذلك سنستعرض في مقالنا هذا بعض الأخطاء الشائعة التي يمكن ارتكابها أثناء استخدام هواتف أندرويد، حتى تتمكن من تجنبها في المستقبل:

1- إغلاق التطبيقات بشكل متكرر:

يعتقد الكثير من الناس أن إغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية باستمرار في هواتفهم التي تعمل بنظام أندرويد سيُحسن من أدائها ويطيل من عمر البطارية، ولكن هذا النهج كان مفيدًا في إصدارات أندرويد القديمة.

طورت جوجل نظام أندرويد بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وبدءًا من إصدار (أندرويد 6) أضافت ميزات متقدمة لإدارة البطارية وذاكرة الوصول العشوائي، لذلك أصبح النظام يعمل بآلية فعالة لإدارة جميع العمليات التي تعمل في هاتفك في الوقت نفسه، إنه يدير التطبيقات التي تعمل في الخلفية ويحافظ على البطارية أيضًا، ولا داعي للقلق بشأن ذلك.

عندما تغلق تطبيقًا يدويًا يُزال من الذاكرة ويستغرق فتحه وقتًا أطول في المرة التالية، كما أن إغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية بشكل متكرر لن يطيل عمر بطارية هاتفك، لأن ميزات إدارة البطارية، مثل: ميزة (Doze) – التي تعمل تلقائيًا إذا تركت هاتفك لفترة من الوقت، مع إيقاف تشغيل الشاشة – تقوم بتقييد وصول التطبيقات إلى الشبكة والمعالج، حيث يكون استخدام وحدة المعالجة المركزية والشبكة لكل تطبيق في حده الأدنى.

بمعنى آخر، سيعتني هاتف أندرويد بنفسه تلقائيًا، ولا يتعين عليك إغلاق التطبيقات بشكل متكرر لتحسين أداء هاتفك، حيث إن هواتف أندرويد الحديثة أصبحت ذكية بما يكفي لمعرفة التطبيقات التي تستخدمها طوال الوقت وأيها ليست ذات أولوية.

2- استخدام تطبيقات تحسين أداء البطارية والذاكرة:

هناك الكثير من التطبيقات الموجودة في متجر جوجل بلاي التي تدعي تنظيف هاتفك وتحسين أداء البطارية، وذاكرة الوصول العشوائي، ولكن الكثير من هذه التطبيقات لا تفعل ما تَعِد به، بل يستهلك بعضها بالفعل موارد هاتفك، مما يؤثر سلبًا في أدائه.

تقدم هذه التطبيقات وعودًا كبيرة لتحسين أداء الهاتف ولكن معظمها موجود فقط لعرض الإعلانات لك، وغالبًا ما تكون الميزات القوية في مثل هذه التطبيقات مدفوعة، لذلك ضع في اعتبارك أن معظم تطبيقات تحسين أداء الهاتف غير ضرورية لأن نظام أندرويد الآن يدير هذه الأشياء تلقائيًا بكفاءة عالية.

3- تثبيت التطبيقات من مصادر غير معروفة:
في بعض الأحيان، عندما يتعذر عليك العثور على تطبيق أو لعبة في جوجل بلاي، فقد تميل إلى البحث في جوجل عن ملف APK وتنزله من موقع ويب تابع لجهة خارجية، ولكن نظام أندرويد لن يمكنه التحقق من التطبيقات التي تنزلها من مواقع الويب، وهذا قد يعرضك لتهديدات الأمان والخصوصية.

تقدم جوجل في نظام أندرويد أداة حماية تُسمى (Google Play Protect) تستند في عملها إلى خوارزميات التعلم الآلي من جوجل لفحص التطبيقات الموجودة في هاتفك، بالإضافة إلى التطبيقات الجديدة التي تقوم بتنزيلها من متجر جوجل بلاي، للحفاظ على أمان جهازك وبياناتك وتطبيقاتك.

بمعنى آخر؛ إذا كنت معتادًا على تنزيل التطبيقات من مصادر غير معروفة، فمن المرجح أن يصاب هاتفك بالفيروسات وبرامج التجسس.

4- إعطاء أذونات غير ضرورية للتطبيقات:

تسمح الأذونات الممنوحة للتطبيق بوصوله إلى البيانات والموارد في هاتفك حتى يتمكن من القيام بوظائفه، لذلك عند تثبيت أحد التطبيقات، تظهر العديد من النوافذ المنبثقة لطلب أذونات، فعلى سبيل المثال: سيطلب تطبيق معرض الصور الوصول إلى صورك ومساحة التخزين، أو سيحتاج تطبيق المراسلة إلى أن يكون قادرًا على رؤية جهات الاتصال الخاصة بك.

لكن انتبه لكل تطبيق؛ هل الإذن الذي يطلبه مهم لعمله أم لا، لأن بعض التطبيقات تطلب أذونات ليست ضرورية وتستخدم لجمع البيانات من أجل التحليلات والإعلانات المخصصة، لذلك من الضروري قراءة النوافذ المنبثقة الخاصة بالأذونات بعناية والسماح فقط للأذونات ذات الصلة بعمل التطبيق.

5- عدم تفعيل ميزة العثور على جهازي:

تعد ميزة (العثور على جهازي) Find My Device ميزة أمان مهمة في هواتف أندرويد، وغالبًا ما يتجاهلها المستخدمون حيث إنها تُستخدم فقط في حالة فقد الهاتف أو سرقته.

تتيح لك هذه الميزة العثور على هاتفك وتعطيله أو مسح محتوياته عن بُعد في حال فقدانه، كما تسمح لك بإدارة شاشة القفل حتى لا يتمكن أي شخص من تغيير الإعدادات أو إيقاف تشغيل الإنترنت، وسيؤدي ذلك إلى زيادة احتمال أن تتمكن فعليًا من استعادة هاتفك، مما يوفر عليك الكثير من الصداع والمال.

لذلك يجب عليك التأكد من تفعيل هذه الميزة بمجرد البدء باستخدام الهاتف؛ لأنها ستساعدك في تتبع الهاتف في حالة فقدانه أو سرقته، كما ستساعدك على حذف بياناتك عن بُعد في حالة عدم التمكن من الوصول إليه.

6- عدم إعداد أو استخدام مساعد جوجل:

مساعد جوجل هو المساعد الافتراضي في جميع هواتف أندرويد ويساعدك على أداء المهام في جهازك من خلال الأوامر الصوتية، ولكن أثناء إعداد هاتف أندرويد الجديد يتجاهل بعض الأشخاص إعداد مساعد جوجل، مع أنك إذا قمت بإعداده، فمن المحتمل أن يغير الطريقة التي تستخدم بها هاتفك تمامًا.

يمكنك استخدام مساعد جوجل في التحقق من الطقس كل يوم، والتحقق من الأخبار اليومية، وإعداد التنبيهات، وجدولة الاجتماعات، وإضافة التذكيرات، وإرسال الرسائل المجدولة، كما يمكنك استخدامه في إدارة منزلك الذكي والاتصال بالأصدقاء أو المطاعم لتناول الطعام في الخارج، وغير ذلك الكثير.

7- عدم إجراء نسخ احتياطي لبياناتك:

قد يحدث لسبب ما أن تفقد هاتفك الذكي أو تضطر إلى إعادة ضبطه لأي سبب، ولكن الأسوأ من فقدانه هو فقدان كل الملفات والتطبيقات الخاصة بك دون وجود نسخة احتياطية منها.

لذلك يوصى دائمًا بحفظ نسخة احتياطية من بياناتك تحسبًا لأي حدث طارئ، يمكنك الاحتفاظ بنسخة احتياطية من محتوى الهاتف وبياناته وإعداداته في حسابك في جوجل، كما أن بياناتك التي تحتفظ بنسخة احتياطية منها يمكنك استعادتها إلى الهاتف الأصلي أو في هاتفك الجديد الذي يعمل بنظام التشغيل أندرويد.

تُحمل النُسخ الاحتياطية إلى خوادم جوجل وتُشفر باستخدام كلمة مرور حسابك في جوجل، وبالنسبة إلى بعض البيانات، يجب استخدام رقم التعريف الشخصي أو النقش أو كلمة المرور الخاصة بقفل الشاشة في هاتفك لتشفير هذه البيانات وحفظ نسخة احتياطية منها بأمان.

في الختام؛ لاستخدام هاتفك بكامل طاقته، من المهم فهم هذه الأخطاء الشائعة وتجنبها. فبعض هذه الأخطاء ذات أهمية عالية، بينما سيساعدك بعضها على تحقيق أقصى استفادة من هاتفك، لذلك ستلاحظ تغييرًا كبيرًا في تجربة استخدامك للهاتف بمجرد أن تبدأ بتجنب هذه الأخطاء.

المصدر: aitnews

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى