أخبار الشركاتالرئيسية

تحديات تعيق شركة “آبل” عن إعلان نظارة الواقع الافتراضي

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في خضم السباق بين عمالقة التكنولوجيا للتوصل إلى أفضل نظارات للواقع المعزز، ذكرت تقارير أن آبل علّقت مشروعها لأجل غير محدد، وفقا لما ذكره مراسل بلومبيرغ، مارك غورمان، مشيرا إلى أن القرار بالتأجيل أتى بسبب “تحديات تقنية”.

وتزداد حدة السباق للحصول على أفضل منتجات لنظارات الواقع المعزز، رغم أن بعضها لم يفلح في تغيير الصناعة تماما، مثل مشروع نظارات “Glass” التابعة لغوغل و”هولولنس” المخصصة للاستخدام الشخصي والعسكري من شركة “مايكروسوفت”.

كما تعمل “ميتا”، الشركة المالكة لفيسبوك” وغوغل وغيرها علي مشاريع أخرى تخص الواقع المعزز، منها “Project Iris” و”Nazare”.

وكانت آبل قد أملت بتوفير النظارات الخاصة بالواقع المعزز بعد الإعلان عن جهاز “الواقع المختلط”، أي يضم كلا الواقعين، المعزز والافتراضي، لكن هذه الخطة تم تعليقها، وفقا لما أكده مراسل بلومبيرغ.

ونقل غورمان عن مصادر مطلعة على المفاوضات داخل الشركة أن آبل قد تقدم نسخة أرخص من جهازها المخصص للواقع المختلط بحلول 2024 أو أوائل 2025.

وبلغ سعر جهاز آبل الأولي حوالي 3000 دولار، ويجمع بين المعدات اللازمة للواقع الافتراضي، بالإضافة إلى وحدة المعالجة المركزية “M2” والتي توفرها الشركة في معالجات أجهزة الكمبيوتر الخاصة على غرار MacBook Pro وMac Mini التي أعلنت عنها الشركة، صباح الأربعاء، وفقا لموقع “ذا فيرج التقني”.

وذكر غورمان أن الشركة ستوفر معدات تشبه الآيفون، قد تصل قيمتها إلى 1500 دولار، أي ما يقارب سعر “Quest Pro” التابع لشركة “ميتا”.

ويشير موقع “ذا فيرج” إلى أن السعر قد لا يعكس توافر هذه المعدات وتبنيها بشكل واسع في المدى القريب، لكنه نوه إلى أن تصميمات أجهزة آبل وجودتها تتوافق في مثل هذا القطاع، وأن ذلك لا يتوافق مع تقديمها منتجا شبيها بأرخص نظارات للواقع الافتراضي قدمتها “ميتا”، مثل “Quest VR”.

ونوه “ذا فيرج” إلى “مؤشر سيئ آخر”، فإن كانت آبل غير قادرة على توفير نظارات للواقع المعزز يمكن ارتداؤها طوال اليوم بحجة “تحديات تقنية”، فإن هذا قد يضيف الشكوك حول المنتجات الأخرى، مثل “Iris” من غوغل، ونظارات “ميتا” التي كان مارك زوكربرغ قد أعلن عن إطلاقها في عام 2024.

لكن الموقع عاد واستدرك أن نجاح هذه المنتجات قد يكون مرتبطا بإقبال على نماذجها الأولية، إذ أعلنت غوغل بدء اختبار نموذج في الخريف الماضي، وفي الوقت ذاته، أعلنت “ميتا” أنها ستطلق منتجاتها الثلاثية: “Nazare” و”Artemis” و”Hypernova”، بنظارات أولية سيتم اختبارها من بل مطوري البرامج.

“يوم موجع” للتكنولوجيا
ورغم أن بلومبيرغ لم تفصل ما قصدته مصادرها بـ “التحديات التقنية”، إلا أن “ذا فيرج” رجح أن القرار أتى بسبب الوضع الاقتصادي الذي دفع ببعض شركات التكنولوجيا إلى تسريح آلاف الموظفين من أجل تخفيض التكلفة.

وبدأت أمازون في إخطار الموظفين المتأثرين بدفعة جديدة من عمليات التسريح، كجزء من خطتها لخفض عدد موظفيها بحوالي 18 ألف شخص، وفقا لتقرير صادر عن بلومبيرغ ومذكرات داخلية نشرتها شبكة “سي أن بي سي”، الأربعاء.

وتأتي هذه الخطوة بعد دفعة سابقة من تسريح عمال أمازون. وقال موقع “ذا فيرج” إن الأربعاء كان يوما “موجعا للغاية” للعاملين في قطاع التكنولوجيا، إذ أعلنت “مايكروسوفت” أيضا أنها ستلغي حوالي 10 آلاف وظيفة، وتوقع رئيسها التنفيذي أن القطاع أمام عامين صعبين.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى