منوعات

البث التلفزيوني والرقمي لقناة “المشهد” ينطلق اليوم مع نخبة من أبرز الإعلاميين العرب

بشبكة برامج تواكب تطلعات وتفضيلات الجمهور العربي

شارك هذا الموضوع:

مزيج من المحتوى الإخباري والمعرفي والترفيهي بقوالب رقمية حديثة تناسب مختلف المنصات

طوني خليفة:

– نتوّج اليوم مسيرة استمرت لأشهر طويلة من العمل الجاد على مختلف الصعد

– الجمهور يأتي أولاً ونتعهد بتقديم محتوى إعلامي يمكنه إحداث فارق إيجابي في حياة كل فرد

– شعارنا “المشهد معنا يكتمل” من خلال محتوى جريء وتفاعلي يجمع بين المعرفة والترفيه

 

  • “المشهد” تقدم تجربة مستخدم مخصصة بالكامل اعتماداً على الذكاء الاصطناعي، وتتيح خيارات ذكية وتفاعلية على المنصات والتطبيقات الرقمية
  • حلول رقمية تتيح للمتابعين القدرة الكاملة على التحكم في المحتوى بطرق تجمع بين أفضل ما في عالم التلفزيون، وأحدث ما يوفره العالم الرقمي

هاشتاق عربي – ينطلق البث الرسمي التلفزيوني والرقمي لقناة “المشهد” اليوم 11 يناير 2023 بإطلالة نوعية فريدة تواكب تطلعات الجمهور العربي الشاب من خلال تجارب بصرية ورقمية مدمجة وغير مسبوقة على مستوى المنطقة. وإلى جانب المحتوى النوعي الذي تقدمه القناة، تتواكب انطلاقة “المشهد” مع حلول وتطبيقات ذكية، وأنظمة تقنية متطورة ترتقي بالإعلام العربي إلى مستوى جديد يواكب التحولات العالمية التي تعيد تعريف وابتكار سبل إنتاج ونشر واستهلاك المحتوى.

وسيتزامن الإطلاق مع فعالية تنظمها القناة في مقرها الرئيسي بمدينة دبي للأستوديوهات، بحضور أبرز الإعلاميين والصحفيين وصناع المحتوى العرب الذين سيطلون على قناة ومنصة “المشهد”، وفي مقدمتهم طوني خليفة، ومعتز عبد الفتاح، وهاني نقشبندي، ولطفي الزعبي، والدكتور زياد نجيم، وهبة حيدري، وآسيا هشام، وأريج خليل، ومجدلا خطار، وميس محمد، وجو هوا، وغنوة أبودلة، ولينة المجالي.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام القناة الإعلامي طوني خليفة: “نتوّج اليوم مسيرة استمرت لأشهر طويلة من العمل الجاد والشاق على مختلف الصعد، اجتمع فيها فريق عمل متميز من مختلف الدول العربية ومن حول العالم، ولم يبخل أحد منهم بالوقت والجهد كي نقدم للجمهور العربي تجربة طال انتظارها، تليق بتطلعات الأجيال الجديدة وتواكب احتياجاتهم وتساهم في صياغة رؤاهم للمستقبل”.

أضاف خليفة: “نعِدُ الجمهور العربي بإعلام مستقل يلتزم أعلى المعايير المهنية الصحافية انطلاقاً من إيماننا بحق المشاهدين والمتابعين في الوصول إلى محتوى دقيق ومتوازن، يعرض كل الآراء بجرأة في الطرح والمحتوى، ومصداقية في التناول والتحليل. إعلام يضع في اعتباره الجمهور أولاً، ويقدم محتوى تفاعلياً جريئاً يربط المعرفة بالترفيه ويمكنه إحداث فارق إيجابي في حياة كل فرد”.

المحتوى المميز الذي ستقدمه ” المشهد” ليواكب تطلعات الجمهور العربي الشاب سيكون متوفراً على مختلف المنصات الرقمية والتي تشمل الموقع الإلكتروني  www.almashhad.com وتطبيقاً للهواتف المحمولة، بالإضافة إلى أنه بالإمكان متابعة حسابات المشهد على منصات التواصل الاجتماعي من خلال اسم المعرّف @almashhadmedia وذلك على فيسبوك وإنستغرام ولينكد إن وتيك توك وتويتر وسناب شات وتيليغرام وقناة اليوتيوب الخاصة “بالمشهد”.

اختيار المحتوى المفضل

وستتيح الخيارات الذكية والتفاعلية التي توفرها القناة على مختلف المنصات والتطبيقات حصول المتابعين على القدرة الكاملة على التحكم في المحتوى والتفاعل معه بطرق تمزج أفضل ما في عالم التلفزيون بأحدث ما يوفره العالم الرقمي لتتجاوز الحواجز وتصل إلى الجمهور بالطريقة التي يختارها.

ويطبق فريق عمل القناة استراتيجية شاملة توفر تجربة مستخدم مخصصة من خلال تفضيلات الحساب والتخصيص، الى جانب نظام إدارة المحتوى الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، والمحتوى المميز للتوصية بالعروض بناءً على تفضيلات المشاهدة، مع إضافة العبارات المحفزة المتنوعة Call to Action، وتحسين المحتوى المدعوم بالبيانات مع القدرة على دمج التكنولوجيا الدلالية.

تجارب تفاعلية للجيل الشاب

ووضعت “المشهد” في مقدمة أولوياتها خلال دراسة بناء منصاتها وتطبيقاتها الاستجابة لثغرة رئيسية موجودة في السوق وهي غياب مصدر موثوق ومحايد يقدم الأخبار والمعلومات بطريقة واضحة ومباشرة للجمهور الشاب، وتحديدا ما يعرف بـ”الجيل Z” الذي يشكو بشكل رئيسي من غياب مصدر إعلامي يستجيب لتطلعاته وقضاياه.

وتقدم القناة، من خلال غرفة أخبارها المتكاملة، ربطاً سلسا ومرنا بين محتوى التلفزيون وبين المنصات الرقمية للوصول إلى الجمهور عبر قنوات الاتصال والمعلومات المفضلة لديهم بالاعتماد على ميزات كل منصة بهدف تقديم تجربة أكثر تفاعلية مع قوالب محتوى معدة خصيصا لكل منصة.

 

مزيج ذكي من البرامج المتنوعة والمحتوى التفاعلي والجريء

وتطلّ “المشهد” بأسلوب رقمي ومتقدم تقنياً وبتجارب إعلامية تُطرح للمرة الأولى في العالم العربي، لتقدم مجموعة متنوعة من البرامج التفاعلية والجريئة تشمل أهم وآخر الأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية من خلال نشرات إخبارية رشيقة وسريعة، ومجموعة من البرامج الحوارية والنقدية الساخرة.

وتحرص “المشهد” ضمن مجموعة برامجها الرائدة على توفير مزايا تدمج ما بين المنصات، إذ تنقل تجربة المستخدم ما بين شاشة التلفزيون والمواقع والخدمات الرقمية التابعة للقناة.

وستركز “المشهد” على عرض باقة برامجها المتنوعة خلال الفترة المسائية انسجاماً مع تفضيلات الجمهور وطبيعة استخدامه للمنصات الرقمية، أما الفترة الصباحية فستشهد تركيزاً على البرامج الإخبارية الموزعة زمنياً بما يتناسب مع مختلف أوقات الذروة للجمهور العربي.

وتتناول برامج “المشهد” بشكل معمّق اهتمامات وهموم الشباب والمواطن العربي، والسياسة، والمجتمع، والثقافة، وعالم الأعمال والاقتصاد، والرياضة، والرجل والمرأة، والقضايا العامة، والمواضيع الساخنة على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة الى قضايا السفر والفضاء، والصحة النفسية والأسرة.

كما تجسد البرامج في محتواها وطروحاتها روحية “المشهد” ومقاربتها للقضايا العامة، بفريق استثنائي من المتخصصين وأصحاب الخبرة في المجال الإعلامي لخلق محتوى متميز يعرض أهم القضايا والمواضيع.

وستطل نخبه من كبار إعلاميي القناة، وفي مقدمتهم طوني خليفة ومعتز عبد الفتاح وهاني نقشبندي، في برنامج حواري غير تقليدي، يتناول قصص الناس والقضايا السياسية الآنية، وتفاصيل الحياة اليومية للمواطن العربي مع صياغة رؤى مستقبلية لها.

ويعود مقدم البرنامج اللبناني الشهير الدكتور زياد نجيم إلى الشاشة ليعرض بأسلوبه المميز هواجس الشعب العربي وظروفه المعيشية في ظل القرارات السياسية. بينما يقدم الإعلامي والأكاديمي معتز عبد الفتاح، في برنامجه تحليلاً لردود فعل المجتمع على مشاهد جريئة في الأعمال الدرامية والسينمائية ويغوص في القضايا الاجتماعية أو السياسية التي أثارتها تلك الأعمال.

وفي ما يتعلق بالهموم اليومية للشباب العربي يجتمع نخبة من وجوه “اليوتيوب” العرب، في مقدمتهم علي قنديل على شاشة واحدة لمناقشة الهموم اليومية وآخر أحداث الساعة بأسلوب جريء يعتمد السخرية الهادفة لبحث التطورات والقضايا العامة وإلهام الشباب العربي.

وللقضايا، الشائعة على وسائل التواصل الاجتماعي حصة من البرامج، حيث ستطل هبة حيدري لتقديم نظرة شاملة للمواضيع المطروحة على وسائل التواصل من خلال عرض خلفياتها وتفاصيلها، مع توسيع النقاش للربط بين شاشة القناة والمنصات الرقمية.

وعلى صعيد الاقتصاد، تشارك مقدمة البرنامج حسناء طالب تجربتها مع الشباب العربي وتقدم توصياتها حول التعاطي مع المال وإدارته.

ويقود محمد قيس مع ضيوف شباب من مختلف الجنسيات حواراً مختلفاً بطريقة طرحه ومضمونه وإيقاعه، حول موضوعات جدلية تهم الشباب وطلاب الجامعات.

وفي مجال الرياضة، يطل الإعلامي لطفي الزعبي في برنامج يتناول بطرق تفاعلية قصص الرياضيين وراء الكواليس. وللصحة النفسية نصيب في برامج القناة حيث يطل طبيب متخصص في الصحة النفسية ليتناول كافة جوانب العوارض النفسية التي تصيب الأفراد بطرق مبسطة وسهلة، وبشفافية وجرأة غير معتادة على الشاشات العربية.

وللأسرة حصة كبيرة في البرامج، حيث تطل الإعلامية مجدلا خطار، انطلاقاً من كونها زوجة وأم، لعرض مواضيع دقيقة تهمّ الأسرة.  وستركز ميس محمد على تغيير الصورة النمطية عن منطقتنا مع أخبار سارة من العراق.

ويقدم اليوتيوبر المصري أحمد الغندور “الدحيح” ويشرح من خلاله مواد علمية معقدة بطريقة مبسطة وأسلوب كوميدي خفيف بهدف إيصال المعلومة بسهولة الى كافة المتابعين في أول تجربة تلفزيونية لبرنامجه الذي يحظى بشعبية واسعة في الأوساط العربية.

أما على الصعيد السياسي والاقتصادي، فيقوم الإعلامي الاقتصادي جو هوا بعرض أفكار ملهمة من خلال مشاريع تجارية وقصص نجاح رواد الأعمال وأصحاب المشاريع. أيضاً، توفر “المشهد” للجمهور تجربة بصرية تفاعلية فريدة عبر برنامج يقدمه الإعلامي مالك علاوي حول موضوع اجتماعي أو سياسي مثير للجدل.

وستوفر “المشهد” تغطيات يومية على مدار الساعة للجمهور، خاصة شريحة الشباب في دول الخليج العربي والشرق الأوسط ومصر، وشمال أفريقيا، وأوروبا، والعالم.

 

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى