الرئيسيةعملات إلكترونية

اليك أبرز توقعات 2023 فيما يتعلق في حركة “البيتكوين”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

شهد العام 2022 تحولات قاسية في أسواق العملات المشفرة وتبين أن أغلب المراقبين لهذه السوق والخبراء فيه والمتداولين فشلوا في توقع حركتها، حيث انهارت الأسعار بشكل مذهل وتبخرت أموال الكثير من المستثمرين فيه، فيما انهارت واحدة من الشركات العملاقة العاملة فيه وأعلنت إفلاسها.

وبهذه المعطيات أصبحت مهمة التنبؤ بسعر البيتكوين أكثر صعوبة من أي وقت مضى، كما أصبح التنبؤ بمستقبل سوق العملات المشفرة وإلى أين ستسير خلال العام 2023 أمراً يُشبه المستحيل، ومع ذلك فإن العديد من الشركات والخبراء يحاولون تحديد المسار المتوقع للسوق وللعملة الرئيسية الأبرز “بيتكوين”.

وخلال العام 2022 هوى صندوق (Three Arrows Capital) وهو صندوق تحوط عالمي ذو وجهات نظر صعودية بشأن العملات المشفرة، وسرعان ما طلب التصفية وقدم طلباً للإفلاس بسبب تعرضه لعملة مشفرة انهارت في النصف الأول من العام.

ثم جاء انهيار (FTX) في نوفمبر الماضي، وهي إحدى أكبر بورصات العملات المشفرة في العالم، وهي البورصة التي كان يديرها الملياردير سام بانكمان فرايد الذي سرعان ما تبخرت أمواله وذابت ثروته.

وانخفضت عملة بيتكوين بحوالي 75% منذ أن وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند ما يقرب من 69 ألف دولار في نوفمبر 2021، وتم محو أكثر من 2 تريليون دولار من قيمة سوق العملات المشفرة بالكامل.

واستعرض تقرير مطول نشرته شبكة (CNBC)، واطلعت عليه “العربية.نت”، التوقعات السابقة التي فشلت لأسعار العملات المشفرة، حيث كان المستثمر الشهير في وادي السيليكون تيم دريبر قد توقع في عام 2018، خلال مؤتمر تقني في أمستردام، أن تصل عملة البيتكوين إلى 250 ألف دولار بحلول نهاية عام 2022، وهاي هي تودع العام الحالي على مستويات دون الـ17 ألف دولار.

وعندما سُئل عن المستوى المتوقع البالغ 250 ألف دولار في وقت سابق من هذا الشهر، قال دريبر إن 250 ألف دولار “لا يزال رقمي”، لكنه يمدد توقعه لمدة ستة أشهر، بحسب ما نقلت “سي إن بي سي”.

وستحتاج بيتكوين إلى الارتفاع بما يقرب من 1400% من سعرها الحالي حتى تتحقق توقعات دريبر.

وفي أبريل الماضي، قال أنطوني ترينشيف، الرئيس التنفيذي لشركة التشفير (Nexo)، إنه يعتقد أن أكبر عملة مشفرة في العالم يمكن أن تزيد عن 100 ألف دولار “في غضون 12 شهراً”. وعلى الرغم من أنه لا يزال أمامه أربعة أشهر، إلا أن ترينشيف يقر بأنه من غير المحتمل أن ترتفع عملة البيتكوين إلى هذا المستوى المرتفع في أي وقت قريب.

ويقول ترينشيف إن البيتكوين “كانت على مسار إيجابي للغاية”، ولكن “تدخلت بعض القوى الرئيسية”، بما في ذلك تراكم الديون، والاقتراض دون ضمانات أو مقابل ضمانات منخفضة الجودة والنشاط الاحتيالي.

وتابع: “إنني متفاجئ بسرور باستقرار أسعار العملات المشفرة، لكنني لا أعتقد أننا خرجنا من مرحلة الخطر حتى الآن وأن التأثيرات من الدرجة الثانية والثالثة لا تزال قيد التنفيذ”.

وفي 12 يناير 2022، قال جويدو بوهلر، الرئيس التنفيذي السابق لبنك سيبا السويسري، والذي يركز على العملات المشفرة، إن شركته لديها “نموذج تقييم داخلي” يتراوح بين 50 ألف دولار و75 ألف دولار لعملة البيتكوين في عام 2022.

وكان منطق بوهلر هو أن المستثمرين المؤسسيين سيساعدون في رفع السعر.

وفي ذلك الوقت، كان يتم تداول البيتكوين بسعر يتراوح بين 42 ألف دولار و45 ألف دولار، ولم تصل عملة البيتكوين مطلقاً إلى 50 ألف دولار في عام 2022.

وقال المدير التنفيذي، الذي يدير الآن شركته الاستشارية والاستثمارية الخاصة، إن عام 2022 كان بمثابة “عام مروع”، بحسب ما نقلت “سي إن بي سي”.

وفي مذكرة بحثية بتاريخ 9 نوفمبر 2022، توقع المحلل في “جي بي مورغان” نيكولاوس بانيجيرتزوجلو وفريقه أن سعر البيتكوين سينخفض إلى 13 ألف دولار “في الأسابيع المقبلة”.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى