الرئيسيةعملات إلكترونية

هكذا كان عام 2022 عامًا قاسيًا على سوق العملات المشفرة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

اختبرت سوق العملات المشفرة عاما قاسيا، وفي أحدث ضربة لقطاع التشفير، أعلنت كور ساينتفيك، إحدى أكبر شركات تعدين العملات المشفرة المتداولة في الولايات المتحدة، والتي تعدّن البيتكوين بشكل أساسي، في 21 ديسمبر، الإفلاس، وعزت السبب إلى انخفاض أسعار العملات المشفرة وارتفاع تكاليف الطاقة، حسب ما جاء في تقرير لـ”سي أن بي سي”.

وبدوره، أدى انهيار شركة FTX، منصة تداول العملات المشفرة المفلسة، والتي كانت قيمتها في السابق 32 مليار دولار، إلى تحطيم ثقة المستثمرين.

وبدأ العديد من الأميركيين الإدراك أن “العملة المشفرة هي مجرد هوس مضاربات وأن القطاع في الكثير من المحتالين”، حسب ما ذكرت سي أن بي سي.

ويعتقد نحو 60 في المئة من الأميركيين أن الاستثمار في العملة الرقمية ينطوي على مخاطر عالية، وهذه زيادة عن نسبة الـ45 في المئة خلال العام 2021، وفقا لاستطلاع ساهمت فيه سي أن بي. وتشير الدراسة إلى أن 26 في المئة يعتقدون أن ذلك ينطوي على مخاطرة متوسطة.

و8 في المئة فقط من الأميركيين لديهم وجهة نظر إيجابية بخصوص العملات الرقمية بعد نوفمبر 2022.

وخسر سوق العملات المشفرة ما يزيد قليلا عن 2 تريليون دولار في عام 2022، وانخفضت العملات الرقمية الأخرى مثل البيتكوين إلى ما دون أعلى مستوياتها في عام 2021.

وفي الآتي مدى تغير قيمة سبع عملات مشفرة شائعة خلال العام 2022 اعتبارا من 22 ديسمبر، وفقا لحسابات سي أن بي سي.

تيرا: -100 في المئة
سولانا: -93 في المئة
أي أم بي: -93 في المئة
كاردانو: -80 في المئة
إيثر: -67 في المئة
بتكوين: -63 في المئة
دوغ كوين: -55 في المئة

ومن المرجح أن تنخفض الأسعار أكثر، حسب سي أن بي سي، وتعتبر العملات المشفرة من الأصول شديدة التقلب التي تخضع لتقلبات الأسعار وهبوطها بشكل لا يمكن التنبؤ به. ولهذا السبب، ينصح الخبراء الماليون عادة بعدم الاستثمار في العملات المشفرة بمبلغ أكبر مما يقبل المستثمر بخسارته.

وذكرت رويترز، أن كور ساينتفيك حصلت على موافقة، الخميس، لتمويل قضيتها بموجب الفصل 11 بقرض بقيمة 37,5 مليون دولار من مجموعة من الدائنين الحاليين.

ووافق قاضي الإفلاس الأميركي ديفيد جونز على قرض مؤقت في جلسة استماع في المحكمة في هيوستن، تكساس. وستسعى الشركة للحصول على الموافقة النهائية للقرض والسماح بالحصول على 37,5 مليون دولار إضافية في يناير، رغم أن محامي الشركة قال إنها منفتحة على عروض تمويل أفضل من مقرضين آخرين.

وقال كريس هانسن، ممثل الدائنين الذين يمددون القرض الجديد، في المحكمة إن أصحاب المصلحة الحاليين لا يزالون يؤمنون بقدرة كور ساينتفيك على المدى الطويل رغم التحديات الأخيرة التي تواجهها الشركة وانخفاض سعر البتكوين.

وبعد النمو السريع خلال عامي 2020 و2021، انخفضت عملة البتكوين، وهي العملة الرقمية الأكثر شعبية، أكثر من 60 في المئة خلال هذا العام، ما ضغط على قطاع تعدين العملات الرقمية.

وتقدمت شركة كور ساينتفيك، ومقرها في أوستن بولاية تكساس، بطلب إفلاس، الأربعاء، بسبب الانخفاض الحاد في أسعار البتكوين، وارتفاع تكاليف الطاقة لتعدين العملة، وديونا غير مدفوعة بقيمة 7 ملايين دولار من مقرض التشفير الأميركي سيلسيوس نتورك، أحد أكبر عملائها.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى