أخبار الشركاتالرئيسية

بعد التنحي .. ماسك يوجه تركيزه على الفرق الهندسية في “تويتر”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أكّد إيلون ماسك أنه سيتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي لـ”تويتر” بعد إيجاد بديل مناسب، غير أنه يخطط للاحتفاظ بإدارة الفرق الهندسية للشركة.

ماسك كتب في تغريدة: “سأستقيل من منصبي كرئيس تنفيذي بمجرد أن أعثر على شخص غبي بما يكفي لتولي الوظيفة! بعد ذلك، سأتولى فقط إدارة فرق البرامج والخوادم”.

يوم الاثنين، أيّد مستخدمو “تويتر” تنحية إيلون ماسك عن رئاسة شركة التواصل الاجتماعي، في استطلاعٍ قال الملياردير إنه سيحترم نتائجه.

من أصل 17.5 مليون شخص أدلوا بأصواتهم، صوّت نحو 58% لصالح تخلّي ماسك عن قيادة منصة “تويتر”. وتوحي تغريدته اليوم باستجابته لرغبة المستطلعين، ما قد يمثل نهاية حوالي شهرين من التطورات الدراماتيكية، منذ استحواذه على “تويتر” في 27 أكتوبر مقابل 44 مليار دولار، حيث أقال كبار المديرين التنفيذيين، وأقصى ما يناهز نصف موظفي الشركة، كما أثار هواجس المعلنين، بما في ذلك أبل، فضلاً عن تجميد حسابات صحفيين على المنصة.

خسارة لقب الأغنى بالعالم
ماسك الذي يرأس أيضاً شركتي “تسلا” و”سبيس إكس”، كرّس الكثير من وقته بالآونة الأخيرة لخدمة “تويتر”، ما أثار انتقادات حول إهماله لأعماله الأخرى، حيث فقدت “تسلا” نحو ثلث قيمتها السوقية منذ استحواذه على شركة التواصل الاجتماعي.

واستمرت ثروة ماسك بالتقهقر بعد أسبوع من فقدانه موقعه كأغنى شخص في العالم، حيث انخفض صافي ثروته بمقدار 7.7 مليار دولار يوم الثلاثاء، عقب تعرض أسهم شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية (Tesla) لأكبر خسارة في يوم واحد منذ أكتوبر.

المراكز البيعية لأسهم الشركة تمثل تحدّياً إضافياً بالنسبة إلى ماسك، الذي فقد مكانته كأغنى شخص في العالم لصالح عملاق قطاع المنتجات الفاخرة برنارد أرنو في 13 ديسمبر.

بلغت خسائر ماسك لهذا العام، حتى الآن، 122.6 مليار دولار، متجاوزةً المبلغ الذي ربحه في 2021 عندما ارتفعت ثروته إلى مرتبة من بين الأعلى في التاريخ. ويبلغ صافي ثروة الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” الآن 147.7 مليار دولار، وهو الأدنى منذ أكثر من عامين، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى