الرئيسيةريادة

10 نصائح مالية لرواد الأعمال لتفادي الفشل والديون

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

هل فكّرت يوما في أن إدارة الأموال صعبة للغاية؟ يعود هذا جزئيا إلى حقيقة أننا لم نتعلم دروسا حول المال في المدرسة.

وفي تقرير نشره موقع “إمبريندياندو إيستورياس” الإسباني، يقدم الكاتب دييغو أورتيث دروسا مالية قيمة ستساعدك على فهم كيفية التصرف في الأموال.

التضخم
يرتبط التضخم أساسا بالقوة الشرائية، وكلما ارتفع معدل التضخم انخفضت القوة الشرائية. بعبارة أخرى، يشير التضخم إلى مدى ارتفاع أسعار السلع والخدمات في المتوسط؛ فإذا كان التضخم بنسبة 10% مثلا يعني ذلك أن أسعار المنتجات ارتفعت في المتوسط بنسبة 10% خلال العام.

وترتبط بالتضخم تخفيض قيمة العملة؛ فكلما زاد سعر صرف عملة مثل الدولار أو اليورو قلّت قيمة عملتك، ولمواجهة ذلك يجب أن تبدأ الادخار بالدولار حتى تحمي نفسك من التضخم، وانخفاض قيمة العملة المحلية.

الفائدة المركبة
تعد الفائدة المركبة سرّ ثروة العديد من أصحاب الملايين، فما تفعله الفائدة المركبة هو مضاعفة الأموال بمرور الوقت/ وكلما مرّ الوقت زادت فرص نمو أموالك.

لكن ما سبب هذا النمو؟ تصبح الفائدة الناتجة عن رأس المال المستثمر جزءًا من رأس المال الخاص بك، وتكون الفائدة أعلى في كل مرة.

فعلى سبيل المثال، إذا استثمرت 10 دولارات أميركية بمعدل 10% سنويًا، ستحقق في العام التالي ربحًا قدره 11 دولارًا. وعند إعادة الاستثمار لن يكون رأس المال الخاص بك 10 دولارات بل 11 دولارا؛ ليصبح ربحك السنوي 12.1 دولارا، وهكذا.

الاستثمار باكرًا
شدد الكاتب على ضرورة الاستثمار باكرًا حتى تكون قادرا على تحقيق ربح أكبر من الفائدة المركبة وتطور عقلية بناء الثروة من سن صغيرة. وإذا لم تستثمر حتى الآن، فهذا لا يعني أنك فقدت فرصتك.

ورغم أن أموالك لن يكون أمامها حيز أكبر من الوقت لتنمو، فإنه من الأفضل أن تبدأ الاستثمار اليوم ولا تستمر في التأجيل.

يعتقد كثيرون أن جمع ثروة هدف صعب التحقيق، وأن الحظ لا يحالف سوى عدد قليل من الأشخاص لكنهم مخطئون؛ فالمعادلة واضحة: إذا كنت ترغب في بناء ثروة فعليك أن تدخر وتنفق أقل مما تكسب وتستثمر أموالك بحكمة بغض النظر عن عملك، وتستفيد من الفوائد التي تتكون على مر السنين.

الديون جيدة ومعدومة
ليست كل الديون سيئة؛ فهناك نوع معين من الديون يسمح لك بالاستفادة ويساعدك على تحقيق نمو مالي.

ويعد فهم الاختلافات بين نوعي الديون أحد الدروس المالية التي لم يعلمها لنا أحد في المدرسة، والتي تعد قاعدة ضرورية لتكوين ثروة مالية.

وتهدف الديون المعدومة إلى تلبية احتياجات أو نزوات قصيرة الأجل لا تولد أرباحا أو عوائد مستقبلية. وتتمثل الديون المعدومة في كل المشتريات العاطفية والأشياء التي تشتريها لأنك لا تملك المال المتاح لها.

وعلى عكس الديون المعدومة، فإن الديون الجيدة تسمح لك بالحصول على رأس مال لتوليد دخل إضافي، مثل الديون المخصصة للاستثمار في مشروع ما.

العملات المشفرة
أسهمت العملات المشفرة في تغيير المشهد الاقتصادي العالمي بفضل تقنية “بلوك تشين” التي تضمن قدرًا أكبر من الأمان في المعاملات الرأسمالية في جميع أنحاء العالم والخصوصية من دون الاعتماد على الحكومات.

لذلك من الضروري معرفة كيفية عمل هذه العملات المشفرة وعددها، وما خيارات الاستثمار المختلفة المتاحة، وكيفية الاستثمار في الأصول الرقمية. وإلى جانب البتكوين توجد المئات من العملات المشفرة ومنصات الاستثمار والمحافظ لتخزين العملات المشفرة.

بطاقات الائتمان
نسبة كبيرة من اقتصاد البلاد يحركها الائتمان والتمويل والاستهلاك. وإذا كانت بطاقة الائتمان بالنسبة لك امتدادا لقدرتك على الدفع، وتستخدمها لشراء أشياء لا تملك المال من أجلها، فهذه مشكلة مالية كبيرة. على العكس من ذلك، إذا كنت تدرك أن هذه البطاقات تمولك بما بين 30 و45 يوما، وأنك إذا قمت بإجراء عمليات شراء ذكية يمكنك الدفع مقابلها، ستقدم لك هذه البطاقات فوائد عظيمة.

الاستثمار على المدى الطويل
يقول مثل صيني “كان أفضل وقت لزرع شجرة قبل 20 عاما، وثاني أفضل وقت هو الآن”. وهذا المنطق ينطبق على استثماراتك أيضا.

في كثير من الأحيان نشعر بالذنب لأننا لم نبدأ استثمار أموالنا في وقت مبكر، ونعتقد أن الوقت قد فات وأننا لن نحقق النتائج المتوقعة، لكن أفضل وقت لاستثمار أموالك هو الآن، ويجب أن تبدأ اليوم ويكون لديك أفق استثماري طويل الأجل.

عندما تفكر على المدى الطويل، فإنك تتوقف عن مراجعة التقلبات اليومية وتركز على القيمة التي تضيفها هذه الاستثمارات. ويمكنك الانفتاح على إمكانيات الاستثمار الجديدة التي تستغرق أرباحها وقتا أطول قليلًا.

تتحقق الثروة الحقيقية بمرور الوقت بفضل الفائدة المركبة والأصول التي تولد مصادر دخل جديدة، لكننا لم نتعلم في المدرسة أبدا هذا الدرس عن المال.

السجل الائتماني
يلعب السجل الائتماني دورا أساسيا في مواردنا المالية الشخصية. والسجل الائتماني الجيد يشكل صورة إيجابية عنا لدى البنوك والمؤسسات المالية؛ فإذا كان لدينا سجل ائتماني جيد، فهذا يعني أننا سنكون قادرين على الحصول على الائتمان بسهولة أكبر، والوصول إلى موارد جديدة.

وإذا كنت ممن يعتقدون أن عدم سداد ديونك في الوقت المحدد، أو الأسوأ من ذلك عدم سدادها لن يؤثر على سجلك الائتماني فأنت مخطئ، وعليك التحقق من تاريخك الائتماني لتجنب مفاجآت في المستقبل.

مفهوم التوفير
يعتقد الأغلبية العظمى أن الأثرياء أشخاص يتفاخرون بأموالهم وينفقونها بتهوّر ويعيشون أسلوب حياة باذخ، لكن العامل المشترك بين أصحاب الملايين أنهم يعيشون أسلوب حياة مقتصد ولا يهتمون بالمظاهر، وأكثر اهتماما بجعل المال ينمو لصالحهم بدل إنفاقه على الكماليات. فما فائدة تحقيق أرباح بقيمة مليون دولار وأنت في الحقيقة تنفق ضعف هذا المبلغ؟ لذلك من المهم أن تتعلم كيفية التحكم في نفقاتك وأن تتبع أسلوب حياة اقتصادي.

أهمية الاستثمار في تنمية ثقافتك المالية
أكد الكاتب ضرورة بدء الاستثمار في تنمية ثقافتك المالية، إما من خلال مطالعة الكتب المالية أو الانخراط في الدورات التدريبية أو قراءة المقالات على الإنترنت أو النصائح أو أي مورد آخر لديك.

إذا كنت ترغب في تجنب هذه المشاكل الاقتصادية، فابدأ في تثقيف نفسك، وافهم كيف يعمل المال، واطلع على المفاهيم الأساسية للاستثمار.

إذا بدأت اليوم، ستكون لديك العديد من الأدوات في متناول يدك لاتخاذ قرارات مدروسة بشأن المستقبل، وستبدأ رؤية المال كوسيلة لتحقيق أهدافك، وستفهم الأساليب المتاحة لتحقيق حريتك المالية.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى