الرئيسيةشبكات اجتماعية

هل بات تحدي “نتفليكس” للقيم العربية يتلاشى؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بحوالي 3.5 مليون مشترك في المنطقة العربية ومشاهدين يصل عددهم إلى 100 مليون، حسب بعض التقديرات، تبقى نتلفليكس أكثر المنصات حضورا في المشهد العربي.

غير أن المعضلة ليس في اتساع قاعدة المتابعين ولا في الأرباح المحققة، بل في المضامين الفنية لبرامج نتفليكس المخالفة للقيم العربية والتي ازداد حضورها في المحتوى المنشور بشكل استفز بعض الحكومات العربية مثل السعودية ومصر إلى درجة التلويح بفرض عقوبات على نتفليكس إذا لم تراجع المحتوى الموجه للمشاهدين في المنطقة العربية.

في حلقة ممتعة من بودكاست الجزيرة بعد أمس، تستضيف الأستاذة خديجة بن قنة الناقد الفني والسينمائي أسامة صفار ويفككان ما تقدمه نتلفليكس ومدى قدرة الحكومات العربية على تنفيذ تهديداتها ضد المنصة .

فكيف تهدد نتفليكس بمحتواها القيم العربية؟

وهل يمكن للدول العربية إنهاء العلاقة مع هذه الشركة الترفيهية العملاقة؟ وما هي بدائل العرب أمام نتفليكس؟

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى