الرئيسيةعملات إلكترونية

تحذيرات من انهيار أسواق العملات المشفرة بعد التراجع الملحوظ

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

لا تزال جميع أسواق العملات المشفرة تعاني من تراجع ملحوظ في الأسعار بسبب تداعيات أزمة انهيار الإمبراطورية التابعة لسام بانكمان فرايد “إف تي إكس” (FTX)، حيث كشفت الأزمة مدى تلاعب الشركة بأموال المستثمرين واستخدامها للاقتراض دون أي غطاء مالي يكفي لسداد سحوبات العملاء التي انهالت على الشركة خوفا من الانهيار.

ومن أهم تداعيات هذه الأزمة أيضا ليس فقط هبوط الأسعار وفقدان الثقة، بل إن هناك العديد من المؤسسات المالية الأخرى مثل منصة إقراض العملات المشفرة “بلوك فاي” (BlockFi) التي تعد التالية في مسلسل الانهيار وفقا لمطلعين على مجريات الشركة داخليا، إذ أقر بعض المديرين بأن المنصة تستعد لإعلان إفلاسها في غضون أيام.

وأظهر البحث في حطام إفلاس “إف تي إكس” أن هناك 3.1 مليارات دولار مستحقة لكبار الدائنين، ويثير حجم الأموال المستحقة المخاوف من انهيارات أخرى بين مجموعات الأصول الرقمية.

وقد تراجعت العملة الرئيسية البيتكوين حوالي 2.5% على مدار يومين، فيما انخفضت “إيثريوم” -التي تحتل المرتبة الثانية- بنحو 6%، كما هبطت عملة “الميم” المشفرة “دوجكوين” أحد أكثر الأصول مضاربة في الساحة الرقمية بنسبة 12%.

وكان أداء “إيثريوم” أسوأ من أداء “بيتكوين” على مدار جلسات التداول القليلة الماضية جزئيا بسبب تكهنات بأن قسما من الـ663 مليون دولار التي سحبت من “إف تي إكس” بسبب قرصنة المنصة عندما أعلنت الشركة عن إفلاسها يتم بيعه حاليا.

وقد ظهر الشخص الذي قرصن “إف تي إكس” الأسبوع الماضي كواحد من أكبر مالكي عملة “إيثريوم” في العالم، إذ بلغت حيازته من العملة المشفرة “إيثريوم” ما يعادل 288 مليون دولار.

وأعلنت العديد من شركات التكنولوجيا التي تتابع الحدث أن الأموال المأخوذة من “إف تي إكس” في “حالة تنقل”، وأن بعضها تحول من “إيثريوم” إلى “بيتكوين” على الأرجح كجزء من محاولة “جني المكاسب”.

الحاجة إلى إطار تنظيمي
وأجمع معظم خبراء في مجال العملات المشفرة على أن أزمة “إف تي إكس” تدعو إلى الإسراع بوضع إطار تنظيمي حقيقي للعملات المشفرة.

ومن الطبيعي أن يؤدي فشل الشركات الكبرى مع عمليات الاحتيال والقرصنة المتواصلة إلى طرح جميع أنواع الأسئلة حول مستقبل الأصول الرقمية والتكنولوجيا الرئيسية التي تدعمها “بلوكتشين”.

وقال بيل أكمان مؤسس “بيرشينغ سكوير كابيتال مانجمنت” (Pershing Square Capital Management) على تويتر اليوم الاثنين إن العملات الرقمية تمثل أقل من 2% من أصوله، مضيفا أنه بشكل عام أنه لا يزال محافظا على تفاؤله تجاه قطاع التشفير.

وتداولت “بيتكوين” عند حوالي 16 ألفا و200 دولار اليوم، وهو رقم بعيد كل البعد عن المستوى القياسي المرتفع الذي وصلت إليه في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 عند 69 ألف دولار تقريبا، فيما كانت “إيثريوم” تحوم حول 1130 دولارا.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى