الرئيسيةريادة

حاضنة The Tank من أمنية تنظم جلسة بعنوان “قوة الشراكة بين القطاعين العام والخاص – صور

على هامش فعاليات الأسبوع العالمي للريادة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – على هامش فعاليات الأسبوع العالمي للريادة الذي انطلقت فعالياته خلال الفترة 14- 20 تشرين الثاني الجاري، نظمت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank في مقرها في مجمع الحسين للأعمال جلسة نقاشية بعنوان “توحيد الجهود، قوة الشراكة بين القطاعين العام والخاص”.
وتحدث في هذه الجلسة كل من؛ مدير مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف في وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس رائد مدانات، والرئيس التنفيذي للصندوق الأردني للريادة السيد محمد المحتسب، ومدير مشروع إقلاع USAID الأردن السيد ليث القاسم، والرئيس التنفيذي للدائرة التجارية في شركة أمنية زيد الإبراهيم، حول أهمية تضافر الجهود بين اللاعبين الرئيسيين لمنظومة ريادة الأعمال بهدف تحسين سبل الدعم والتمويل للشركات الناشئة.
وعقدت هذه الجلسة التي تأتي في إطار استراتيجية The Tank في دعم وتعزيز بيئة ريادة الأعمال في المملكة، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وجمعية “إنتاج” والصندوق الأردني للريادة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وأوضح المدانات خلال الجلسة أن وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وانسجاماً مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادي التي أعلنت مؤخرا والتي تضمنت محاور ومبادرات تعنى بدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل على العديد من المبادرات التي تسهم في دعم بيئة ريادة الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والذين قد أثبتوا تفوقهم على المستويات المحلية والعربية والعالمية وقدرتهم على تحقيق النجاحات رغم التحديات التي تواجههم لتحقيق الرؤية في أن يصبح قطاع ريادة الأعمال أحد القطاعات الرئيسة في المملكة.
كما أكد المدانات ان الشركات الريادية والناشئة تستطيع اليوم ومن خلال “مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف ” والذي تشرف علية وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة الاستفادة من برامج الدعم المقدمة من خلاله والتي توفر برامج دعم الوصول إلى المهارات الرقمية المطلوبة وتسهيل وصول رواد الأعمال إلى الأسواق المحلية والإقليمية والدولية، وتحفيز الشركات على توسيع عملياتها في المملكة وفتح أسواق جديدة لها وتحسين وصول الشباب إلى منصات العمل الحر الرقمية.
وتحدث الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية في شركة أمنية زيد الإبراهيم عن أهمية توحيد جهود القطاعين العام والخاص لدعم وتمكين بيئة ريادة الأعمال في المملكة، خصوصاً وأن الأردن احتل على مدار السنوات الماضية مراتب متقدمة على مؤشر ريادة الأعمال عالمياً، ونالت العديد من الشركات الناشئة الأردنية التي تأسست في المملكة اهتمام واستحواذ شركات عالمية وبمبالغ مالية قدرت بمئات الملايين.
ولفت الإبراهيم إلى أن الأردن يزخر بالكوادر الشبابية التي تمتلك الفكر الإبداعي والابتكاري، الذين يعاني العديد منهم من عدد من التحديات والعقبات التي تحول اتمامهم لأفكارهم ومشاريعهم، مبيناً أن منظومة ريادة الأعمال ما زالت غير ناضجة وتعاني نقصاً في عدد من جوانبها من حيث التمويل واستقرار التشريعات والقوانين ذات العلاقة والضرائب، والإجراءات الشكلية البيروقراطية المفرطة وغيرها، ما يستدعي تظافر وتكاتف القطاعين العام والخاص لمعالجة هذه التحديات.
وأشار الإبراهيم إلى أن شركة أمنية وعبر حاضنتها لريادة الأعمال The Tank قد تنبهت مبكراً لأهمية دعم الشركات الناشئة التي تعد دعامة أساسية للاقتصاد المستدام، نظراً لمساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي ولما توفره من فرص عمل للشباب والشابات، مبيناً أن برنامج أمنية للاستدامة الذي جاء منسجماً ومحاور رؤية التحديث الاقتصادي وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ركز في واحد من محاوره على أهمية دعم الأشخاص والأفكار والمشاريع ذات القيمة المضافة العالية في الكثير من القطاعات.
وأوضح الإبراهيم أن حاضنة The Tank توفر مجموعة متكاملة من خدمات الاحتضان المساعدة لرواد الأعمال للتفوق والانتقال بأعمالهم لمستويات جديدة مثل الارشاد، والاستشارات المالية والقانونية، والمساعدة في تطوير الأعمال، والتسويق، والتشبيك مع المستثمرين، والوصول إلى الأسواق العالمية، وتوفير مساحات مكتبية، بالإضافة لتوفير برامج قبل وبعد الاحتضان متخصصة في إنترنت الأشياء، وتشكيل الأفكار أو المفاهيم، والتدريب التقني للأعمال، ومسابقات الهاكاثون، وتسهيل الوصول إلى مسرعات ومنصات انترنت الأشياء IOT الإقليمية، مبيناً أن الحاضنة وقعت العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم اللازمة لتمكين الشركات الناشئة ورواد الأعمال من الحصول على التمويل في المراحل الأولى لأعمالهم.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى