منوعات

“الرونا غرام”..علماء يدخلون وحدة جديدة لقياس أكبر وأصغر الأشياء في العالم

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أدخل علماء دوليون وحدات جديدة لقياس أكبر وأصغر الأشياء في العالم، وبموجب هذه القياسات أصبح للأرض وحدة قياسية جديدة هي “الرونا غرام”.

ووافق العلماء المشاركون في الاجتماع الـ27 للمؤتمر العام للأوزان والمقاييس على إدخال وحدات ronna و quetta و ronto و quecto للنظام الدولي للوحدات (SI).

وتقول فرانس برس إنها المرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة عقود التي يتم فيها إضافة بادئات قياسية جديدة إلى النظام الدولي للوحدات، وهو نظام وحدات القياس الذي يستخدم في كل غالبية بلدان العالم.

وقد أدت الحاجة العلمية إلى زيادة عدد البادئات، وكانت آخر مرة تم فيها إدخال وحدات جديدة، عام 1991، عندما أراد كيميائيون التعبير عن كميات جزيئية ضخمة فتمت إضافة “زيتا” و”يوتا”.

واتفقت الدول الأعضاء في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، بعد اجتماع في قصر فرساي القريب من العاصمة الفرنسية، باريس، انتهت أعماله الجمعة الماضية، على تمرير الوحدات الجديدة التي تجعل من السهل التعبير عن كميات كبيرة وصغيرة.

وقال ريتشارد براون، رئيس علم القياس في المختبر الفيزيائي الوطني في المملكة المتحدة، الهيئة التي قادت جهود إدخال البادئات الجديدة، إنه تم ادخال “رونا غرام”، وهو رقم واحد متبوع بـ27 صفرا، وهي أكبر من الوحدة القياسية الأكبر المعمول بها حاليا وهي “اليوتا” وهي واحد وأمامه 24 صفرا.

وقال العالم إن “اليوتا” لم تعد تكفي للتعامل مع شهية العالم الشرهة للبيانات، مضيفا: “فيما يتعلق بالتعبير عن البيانات بـ”اليوتا”، وهي أعلى بادئة حاليا، نحن قريبون جدا من الحد الأقصى”.

ويمكن للبادئات الجديدة تبسيط كيفية الحديث عن بعض الأشياء الكبيرة جدا. وقال براون: “إذا فكرنا في الكتلة، تزن الأرض ما يقرب من 6 رونا غرام”، وهو رقم ستة متبوع بـ 27 صفرا.

ووفقا للإضافات، فإن الرونتو جزء من الرونا، أي 0.000000000000000000000000001

وتم ادخال وحدة “الكيتا” وهي واحد متبوع بـ30 صفرا. و”الكويكتو” هو جزء من الكيتا.

ويقول براون إنه على سبيل المثال يصبح “كوكب المشتري حوالي اثنين من الكيتا غرام”، أي رقم 2 متبوع بـ 30 صفرا.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى