ريادة

بنك الاتحاد يتوّج شركة “كُن” الفائزة بجائزة بنك الاتحاد للشركات الصغيرة والمتوسطة 2022

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ضمن أجواء سادها الحماس وروح الريادة، قام بنك الاتحاد بالاحتفال بالشركات المرشحة لجائزة بنك الاتحاد للشركات والمتوسطة، في حفل خاص نظمه البنك في “زارا اكسبو” يوم السبت 19 تشرين الثاني. وتوج كل من رئيس مجلس إدارة بنك الاتحاد السيد عصام سلفيتي، والرئيسة التنفيذية السيدة ناديا السعيد شركة “كُن” الفائزة بجائزة قيمتها 50,000 دينار أردني.

وتعتبر شركة “كُن”، الأردنية التأسيس، الفائزة بالجائزة، والمؤَسَسة من قبل باسل وبسمة عريقات، من الشركات المبتَكِرة التي تؤمن بأن المنزل الأفضل هو أساس لحياة أفضل، وتعتبر مهمتها الأساسية هي تسهيل وتمكين تملّك منازل أكثر استدامة من خلال التكنولوجيا، حيث يتم ذلك من خلال منصة ذكية تمكّن العملاء من اختيار منازلهم وتصميمها وطلبها في غضون ثمانية أسابيع.

وتأتي جائزة بنك الاتحاد للشركات الصغيرة والمتوسطة بحلّة جديدة هذه السنة لتسليط الضوء على الشركات التي أثبتت قدرتها على خلق فرص من التحديات التي حملتها جائحة كورونا ، حيث ثابرت وتكيفت ضمن استراتيجيات مبتكرة للتغلب على الصعوبات وضمان استمرارية أعمالها. .

وأكّد بنك الاتحاد أن جائزة الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي يتم منحها للمرة السابعة، أتت بقوة وحماس هذا العام، ليحتفل بالشركات التي تلهمه كل يوم، وتأكيداً على التزامه المستمر بدعم الحركة الريادية في المملكة.

ومن الجدير بالذكر، أن أكثر من 160 شركة تقدّمت للتنافس على الجائزة، وما هذا إلا دليلٌ على الإصرار المتواجد عند الشركات الأردنية، وفخرهم بقدرتهم على التكيف خلال الجائحة. وقامت لجنة تحكيم مستقلة مكوّنة من قادة أعمال ورياديين أردنيين، وهم: السيدة فدا الطاهر والسيد ظافر يونس والسيد قيس صبري، بتقييم الخمس شركات المرشحة وهم: Jo Academy و Digitales و كُن و WashyWash و صوت بناءً على 3 معايير محددة وهي؛ قدرتهم على التكيّف والتعافي، والمؤشرات المالية للشركة، واستدامتها من خلال تأثيرها البيئي والاجتماعي.

وقد أطلق بنك الاتحاد هذه الجائزة للمرة الأولى عام 2014 سعياً منه لدعم هذا القطاع وتوفير الفرص اللازمة للرياديين بما يمكّنهم من تعزيز كفاءاتهم، نظراً للدور البارز الذي يلعبه هذا القطاع في تنمية اقتصاد الأردن والنهوض بالمجتمع الأردني ككل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى