أخبار الشركاتالرئيسية

نقاش مع ماسك يتسبب بطرد موظف في “تويتر”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

طرد المدير التنفيذي الجديد لـ”تويتر” إيلون ماسك، عددا من مهندسي الموقع، بعد أن نشر بعضهم تعليقات انتقادية له، إما على الشبكة الاجتماعية أو على نظام المراسلة الداخلي Slack.

وقال ماسك في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي إن إريك فرونهوفر، الموظف الذي جادله علنا على المنصة، قد تم طرده.

وبدأ الموضوع يوم الأحد، عندما اعتذر ماسك عن بطء “تويتر” في العديد من البلدان، مشيرا إلى أن الأداء الضعيف يرجع إلى أن التطبيق يقوم بأكثر من 1000 مكالمة إجراء عن بُعد “مجمعة بشكل سيئ” لتحميل الخط الزمني للصفحة الرئيسية.

وكتعليق على تغريدة ماسك، كتب الموظف فرونهوفر بأنه قضى ست سنوات في العمل على “تويتر” لنظام أندرويد، ويؤكد أن ما قاله مالك تويتر الجديد “غير صحيح”.

وسأله ماسك في تغريدة أخرى: “ماذا فعلت لإصلاح هذا الخلل أو البطء؟”، لينتقد البعض رد فعل الموظف الذي قال: “ما الذي يمنع المدير من مناقشة هذه الأمور عبر اجتماع مع الموظفين أو إيميل على الأقل”.

وقد نشر الموظف المطرود تغريدة قال فيها: “لقد استيقظت للتو على الأخبار التي تفيد بفصل المزيد الليلة الماضية. بهذه الوتيرة، لن يُترك أحد لتشغيل تويتر”.

يذكر أن شركة تويتر بعد استحوذ ماسك عليها بدأت حملة تسريحات كبيرة حيث أبلغت كل موظف على حدة عبر البريد الإلكتروني عما إذا كان سيبقى أم سيرحل، ومنعت دخول الموظفين إلى المكاتب وعلى الأنظمة الداخلية للموقع بين عشية وضحاها.

المصدر: nbc + RT

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى