الرئيسيةعملات إلكترونية

سوق العملات المشفرة يفقد 2 تريليون دولار في 12 شهرًا

هاشتاق عربي

فقد المستثمرون في سوق العملات الرقمية المشفرة أكثر من تريليوني دولار خلال عام واحد فقط، حيث كانت العملات الرقمية في مثل هذا الوقت من العام الماضي تُحلق عالياً لتبلغ ذروة ارتفاعاتها، وكان المستثمرون من كل أنحاء العالم يتدفقون على السوق للاستفادة من الأرباح الفلكية التي يتم تسجيلها.

في نوفمبر 2021، كان المستثمرون يصفون عملة “بيتكوين” بأنها مستقبل المال، و”إيثريوم” بأنها أهم أداة مطورة في العالم، وكانت أسعار العملتين المشفرتين تسجل ارتفاعاً قياسياً تبين لاحقاً أنه الذروة قبل أن تبدأ بالهبوط.

أعاد تقرير نشرته شبكة “سي إن بي سي” الأميركية، التذكير بأن عملة “بيتكوين” كانت قد تجاوزت مستوى الـ68 ألف دولار خلال هذه الفترة من العام الماضي، إلا أنها خسرت نحو 70% خلال 12 شهراً فقط.

وانهارت “بيتكوين” جنباً إلى جنب مع أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى في العالم، والتي تهاوت هي الأخرى خلال الشهور الماضية.

وكانت تقدر قيمة سوق العملات المشفرة في السابق بنحو 3 تريليونات دولار، إلا أن هذه السوق تبلغ الآن حوالي 900 مليار دولار فقط، بعد أن فقدت أكثر من ثلتي قيمتها (70%)، أو ما يزيد عن تريليوني دولار أميركي، بحسب تقرير “سي إن بي سي”.

وبدلاً من العمل كأداة تحوط ضد التضخم، الذي يقترب من أعلى مستوى في 40 عاماً، فقد أثبتت عملة “بيتكوين” أنها أحد الأصول المضاربة الأخرى التي تنفجر وتنخفض عندما يذوب الحماس ويخاف المستثمرون.

يقول تقرير شبكة “سي إن بي سي” إنه “في غمضة عين هذا الأسبوع غرقت شركة (FTX) التي كانت قيمتها 32 مليار دولار لتصبح الآن على حافة الإفلاس مع جفاف السيولة لديها، فيما طالب العملاء بسحب أموالهم، وتراجعت شركة منافسة عن اتفاقية معها، واعترف مؤسسها سام بانكمان فرايد يوم الخميس بأن شركته تنهار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى