أخبار الشركاتالرئيسية

“أمازون” تصبح أول شركة في العالم تخسر تريليون دولار من قيمتها السوقية

هاشتاق عربي

أصبحت شركة أمازون، أول شركة عامة في العالم تخسر تريليون دولار من قيمتها السوقية، حيث أدى مزيج من ارتفاع التضخم وتشديد السياسات النقدية والأرباح المخيبة للآمال إلى عمليات بيع تاريخية في أسهم الشركة منذ مطلع عام 2022.

وتراجعت أسهم شركة أمازون؛ عملاق التجارة الإلكترونية بنسبة 4.3% يوم الأربعاء، مما دفع قيمتها السوقية إلى حوالي 879 مليار دولار من إغلاق قياسي عند 1.88 تريليون دولار في يوليو 2021.

وتنضم إلى شركة أمازون أيضا شركة مايكروسوفت بعد خسارة 889 مليار دولار من ذروة نوفمبر 2021.

وأدت المخاوف من حدوث ركود إلى المزيد من إضعاف المعنويات في قطاع التكنولوجيا، حيث شهدت أكبر 5 شركات تقنية أميركية من حيث الإيرادات، تبخر ما يقرب من 4 تريليونات دولار في القيمة السوقية هذا العام.

وأمضى أكبر بائع تجزئة عبر الإنترنت في العالم هذا العام في التكيف مع التباطؤ الحاد في نمو التجارة الإلكترونية، حيث استأنف المتسوقون عادات ما قبل الوباء.

وتراجعت أسهم “أمازون” بنسبة 50% تقريباً وسط تباطؤ المبيعات وارتفاع التكاليف والارتفاعات في أسعار الفائدة.

ومنذ بداية 2022، شهد المؤسس المشارك جيف بيزوس، تضاؤل ثروته بنحو 83 مليار دولار إلى 109 مليارات دولار، وفقاً لبيانات جمعتها “بلومبرغ”، واطلعت عليها “العربية.نت”.

وفي الشهر الماضي، توقعت “أمازون” أبطأ نمو بالإيرادات في تاريخ الشركة، حيث يقلل المتسوقون من إنفاقهم في مواجهة عدم اليقين الاقتصادي.

وأدى ذلك إلى انخفاض قيمتها السوقية إلى أقل من تريليون دولار لأول مرة منذ الارتفاع الذي غذى به الوباء أسهم شركات التكنولوجيا قبل أكثر من عامين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى