الرئيسيةسيارات

تعاون بين “غوغل” و”رينو” لمنافسة تقنيات “تسلا” في السيارات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تعزز “رينو” تعاونها مع “غوغل” التابعة لشركة “ألفابت” لتحسين قدراتها على إجراء تحديثات عن بعد لبرامج سياراتها الجديدة من طُرازي “ميغان إي تك” الكهربائية، و”أوسترال”.

قال الرئيس التنفيذي لشركة “رينو”، لوكا دي ميو، في مقابلة: “نريد أن نجعل السيارة شيئاً ذكياً يتعلم ويمكن تحديثه عن بعد مثل الهاتف المحمول”.

يسعى صانعو السيارات جاهدين للحاق بركب القدرات التكنولوجية لشركة “تسلا”، بما في ذلك القدرة على تقديم تحديثات للسيارات عن بُعد. قالت الشركتان، يوم الثلاثاء، إن توسيع الشراكة مع “غوغل”، التي بدأت في 2018، سيسمح لشركة “رينو” بتقديم المزيد من تحديثات البرامج عن بعد بالإضافة إلى خدمات إضافية عند الطلب.

ميزات إضافية
ذكر “دي ميو” أن الميزات الرقمية الجديدة داخل السيارة ستحقق إيرادات إضافية، وتعزز القيمة المتبقية لسيارات “رينو”، وتحتفظ بالعملاء. ستشمل الميزات التي تقدم عند الطلب قدرة السائقين على تحديد مواقع سياراتهم في مواقف السيارات الكبيرة.

أضاف: “سيظل المنتج على اتصال مع الشركة من البداية إلى النهاية، ولأكثر من دورة ملكية”.

يُظهر توسيع الشراكة مع “غوغل” استراتيجية “رينو” “للتكامل الأفقي” في إطار قيادة “دي ميو”، التي تتضمن التعاون في البرمجيات مع المطورين بدلاً من تصميم التكنولوجيا داخلياً، والذي أسفر عن نتائج مختلطة لدى شركات صناعة السيارات التقليدية الأخرى، إذ أجّلت شركة “فولكس واجن” طرازات جديدة مهمة، وأزاحت الرئيس التنفيذي السابق هربرت ديس في يوليو وسط مشاكل في وحدة البرمجيات “كارياد”.

يقول “دي ميو”: “نحن شركة مصنعة للأجهزة… البرمجيات تشبه احتراف رياضة أخرى… إذا كنت تريد أن تتعلم لعب التنس، فمن الأفضل أن تصاحب شخصاً يجيد لعب التنس”

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى