الرئيسيةشبكات اجتماعية

دراسة تحذر من الثقافة التغذوية السامة المنتشرة على “تيك توك”

هاشتاق عربي

أكدت دراسة أميركية أن المحتوى المتعلق بالأنظمة الغذائية والوزن، يحصد مشاهدات عالية على منصة تيك توك تحديدا، مما يؤدي إلى نشر ثقافة “سامّة” بشأن التغذية، بين المراهقين والشباب.

وأضافت الدراسة أن غالبية من يدّعون أنهم خبراء تغذية، على منصة تيك توك، لا يملكون من الخبرة شيئا.

وقال الباحثون إن الملايين من المراهقين والشباب يتعرضون لمحتوى تيك توك، الذي يرسم صورة غير واقعية للغاية، عن الغذاء والتغذية والصحة، فلخسارة الوزن يمكن أن يكون تيك توك بيئة صعبة، لا سيما للمستخدمين الرئيسيين للمنصة وهم الشباب.

وأجرت الدراسة الأميركية تحليلاً شاملاً لمئة مقطع فيديو من الأكثر تداولا عن التغذية وخسارة الوزن، وفوجئوا بأن بعضها حصد أكثر من مليار مشاهدة، مما يوضح الدور الذي تلعبه ثقافة النظام الغذائي بين الشباب والمراهقين.

وفي لقاء لها مع “سكاي نيوز عربية”، قالت اختصاصية التغذية يارا رضوان:

المراهقون أكثر المتأثرون من محتوى تيك توك التغذوي المغلوط حول تخفيف الوزن.
يلجأ المراهقون بعد مشاهدة تلك الفيديوهات لحميات قاسية للغاية، وهنا تكمن الخطورة، حيث أن النقص الكبير بالسعرات يؤثر على النمو وقد يؤدي إلى ترقق العظام.
على الأهل رفع مستوى الوعي، وعدم اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي، بل اللجوء إلى أخصائي التغذية لأخذ النصيحة اللازمة والصحية.
الحمية الصحية هي الحمية المتوازنة، ولا يوجد ممنوعات في أي حمية، إنما الاعتدال هو أفضل الحلول.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى