أخبار الشركاتالرئيسية

بعد تفعيل اشتراك علامة التحقق .. هل تفقد “تويتر” المصداقية ؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بدأت شركة “تويتر” في منح المستخدمين الذين يسجلون مقابل سداد اشتراك شهري قيمته 8 دولارات علامة التحقق الزرقاء، وذلك بعد أيام من طرح المالك الجديد إيلون ماسك لفكرة نظام تحقق جديد.

قالت “تويتر” في ملاحظات بشأن تحديث المنصة الأخير الصادر يوم السبت، إن “القوة للجمهور”. وتابعت: “حسابك سيحصل على علامة تحقق زرقاء تماماً مثل المشاهير والشركات والساسة الذين تتابعهم بالفعل”.

بجانب نظام التحقق الجديد، تعد “تويتر” بخفض عدد الإعلانات التي تظهر للمشتركين إلى النصف “قريباً”. وقالت الشركة إنها ستتيح للمستخدمين أيضاً إمكانية نشر مقاطع فيديو أطول وترتيب الأولويات المتعلقة بالردود والإشارات وعمليات البحث.

خطوات سريعة
يوضح التحديث الأخير مدى سرعة تحرك ماسك لتحويل منصة التواصل الاجتماعي التي اشتراها مقابل 44 مليار دولار. في الأسبوع الذي أعقب توليه إدارة الشركة بشكل رسمي، فصل الملياردير نحو نصف الموظفين بجانب معظم كبار المديرين. كذلك، روج لخطة الاشتراك في خدمة “تويتر بلو” (Twitter Blue) باعتبارها وسيلة للتعامل مع انخفاض عائدات الإعلانات والتخلص من برامج الروبوت.

يمضي “تويتر” قدماً في نظام توثيق الحسابات الجديد في وقت حرج، حيث تعتزم الولايات المتحدة إجراء انتخابات التجديد النصفي يوم الثلاثاء. حيث دفع فصل فرق العمل الرئيسية في الشركة الموظفين الحاليين والسابقين إلى التساؤل عما إذا كان الموقع سيوفر الموارد اللازمة للحفاظ على تشغيل الأنظمة المهمة، مثل الإشراف على المحتوى بشكل فعال خلال فترة انعقاد الانتخابات.

مع خطة الاشتراك الجديدة، سيتمكن أي شخص من دفع 8 دولارات لجعل حسابه يبدو رسمياً بشكل أكثر، ما يزيد من مخاطر انتحال شخصية المرشحين أو الكيانات الحكومية.

رداً على التغريدات التي تنتقد النظام الجديد، قال ماسك إن الاعتماد على أنظمة الدفع وأنظمة تشغيل “أبل” أو “أندرويد” هي الطريقة الأفضل لضمان توثيق الحسابات.

تتوفر “تويتر بلو” حالياً للمستخدمين في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة، وقد أوضح ماسك في تغريدة له يوم السبت أن الخدمة ستتاح بعد ذلك في جميع أنحاء العالم.ِ

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى