سيارات

تويوتا تسلط الضوء على جهودها لتحقيق الحياد الكربوني خلال فعاليات أديبك 2022

هاشتاق عربي – سلّطت شركة تويوتا الضوء على حلولها الرائدة في مجال التنقل الصديق للبيئة ضمن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2022)؛ وذلك من خلال عرض السيارة الكهربائية المتطورة “تويوتا ميراي” التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين طيلة أيام هذا الحدث الذي يستمر لأربعة أيام. وتمتلك هذه السيارة المتفوقة تقنياتٍ مبتكرة تمكنها من توفير تجربة قيادة كهربائية بالكامل بأعلى كفاءة ضمن فئتها وخالية من الانبعاثات الكربونية؛ تأكيدًا على التزام شركة تويوتا بتحقيق الحياد الكربوني، وتوفير تنقل مستدام للجميع.
ويُعدّ أديبك واحدًا من أكثر الأحداث العالمية تأثيرًا في قطاع الطاقة، ويجمع بين أصحاب المصالح المشتركة في مجالات الطاقة والتصنيع والصناعة، ويشمل سلسلة من المؤتمرات والمنتديات ذات الطابع الخاص الذي يهدف إلى تسريع الانتقال إلى مصادر الطاقة الأنظف، وعرض التقنيات الرائدة، واستكشاف استراتيجيات قابلة للتنفيذ من أجل مستقبل خالٍ من الكربون.

تأتي مشاركة شركة تويوتا في معرض أديبك 2022 في إطار سعيها لقيادة الجهود نحو مستقبل خالٍ من الكربون في قطاع التنقل؛ إذ تتمتع الشركة بتاريخ طويل ومتميز بصفتها رائدة في تطوير حلول التنقل الصديقة للبيئة؛ حيث نجحت بإطلاق سيارة تويوتا “بريوس” عام 1997، وهي أول سيارة كهربائية “هايبرِد” يتم إنتاجها على نطاق واسع في العالم. وتواصل شركة تويوتا تبنيها لنهجٍ شموليٍّ متعدد المسارات يركز على تطوير حلول تنقل مستدامة وعملية بما في ذلك السيارات الكهربائية الـ “هايبرِد”، والسيارات الكهربائية الـ “هايبرِد” المزودة بتقنية الشحن ‏الخارجي، والسيارات الكهربائية التي تعتمد على البطاريات، والسيارات الكهربائية التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، وذلك ضمن إطار استراتيجيتها للاستجابة بشكل مرن للاحتياجات المتنوعة للمستخدمين لحلول التنقل المتنوعة في جميع أنحاء العالم.
وبهذه المناسبة، قال كي فوجيتا، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: “يسرنا أن نعرض سيارة تويوتا ميراي الكهربائية المبتكرة خلال معرض ومؤتمر أديبك 2022، الذي يُعدّ منصة مهمة لاستكشاف مسارات جديدة نحو مستقبل أكثر استدامة. وتعتمد هذه السيارة الكهربائية على خلايا وقود الهيدروجين، ولا تصدر أي انبعاثات كربونية؛ ليكون الماء هو المادة الوحيدة التي تخرج من العادم؛ فخلايا الوقود الهيدروجينية هي إحدى التقنيات الواعدة التي نعمل على تطويرها ضمن جهودنا لتحقيق الحياد الكربوني. ونحن في تويوتا مستمرون بالالتزام بتوفير العديد من التقنيات المتطورة المستدامة والعملية في الوقت الذي نواصل فيه رحلتنا نحو “ابتكار حلول تنقلٍ للجميع”، والإسهام في تحقيق “السعادة للجميع””.
تُعد سيارة تويوتا ميراي صديقة للبيئة؛ إذ توفر تجربة قيادة كهربائية بنسبة 100% وبدون أي انبعاثات كربونية، وتستمد طاقتها بالكامل من الهيدروجين فقط؛ بل تتجاوز ذلك أيضًا بفضل نظام تنقية الهواء الخاص الذي يلتقط أصغر الجزيئات PM2.5 ويزيل المواد الكيميائية الضارة، ليسهم في تنقية المزيد من الهواء أثناء قيادتها. تتمتع سيارة تويوتا ميراي أيضًا بنطاق قيادة لا نظير له ضمن فئتها، والذي يبلغ 650 كيلومترًا، ويُمكن إعادة تزويدها بالهيدروجين في أقل من خمس دقائق، مما يضمن تمتع السائقين بمستويات الأداء والراحة ومتعة القيادة ذاتها المرتبطة بالسيارات التي تعمل بالطاقة التقليدية.
دخلت سيارة تويوتا ميراي عام 2021 موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية ضمن فئة السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، والتي لا تصدر أي انبعاثات كربونية؛ وذلك بعد أن حققت رقمًا قياسيًا جديدًا لأطول رحلة تقطعها سيارة كهربائية تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين‏ بتعبئة واحدة؛ إذ قطعت السيارة الرائدة في فئتها مسافة غير مسبوقة بلغت 1,360 كم في أرجاء جنوب كاليفورنيا بتعبئة واحدة من الهيدروجين استغرقت خمس دقائق فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى