الرئيسيةالمصارف الذكية

البنوك الأمريكية تنفق 1.2 مليار دولار على الفدية في 2021

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت المؤسسات المالية و البنوك الأميركية عن سداد نحو 1.2 مليار دولار قيمة مدفوعات متعلقة ببرامج الفدية في العام الماضي، وتعد الانتهاكات الناجمة عن تصرفات الجماعات الإجرامية الروسية، هي الأكثر شيوعاً، وفقا لوزارة الخزانة.

زادت مدفوعات برامج الفدية بأكثر من الضعف اعتباراً من عام 2020، مما يؤكد الضرر الوخيم الذي لا تزال برامج الفدية تلحقه بالقطاع الخاص.

قالت شبكة إنفاذ القوانين المعنية بالجرائم المالية التابعة لوزارة الخزانة الأميركية، إن تحليلها يشير إلى أن برامج الفدية لا تزال تشكل تهديداً كبيراً لقطاعات البنية التحتية الحيوية والشركات والأفراد في الولايات المتحدة.

السرية المصرفية
سجلت المؤسسات المالية 1489 حادثة تتعلق ببرامج الفدية في عام 2021، ارتفاعا من 487 في عام 2020، وفقا للبيانات التي تم جمعها بموجب قانون السرية المصرفية. تضمن تحليل شبكة إنفاذ القوانين المعنية بالجرائم المالية دفع مبالغ مالية بهدف الابتزاز والشروع في إجراء معاملات والمدفوعات غير المسددة.

قالت شبكة إنفاذ القوانين المعنية بالجرائم المالية إن أعلى خمسة متغيرات لبرامج الفدية من حيث الأرباح من النصف الثاني من عام 2021 مرتبطة بالقراصنة الروس. وفقا للبيانات، بلغ إجمالي الأضرار الناجمة عن برامج الفدية ذات الصلة بروسيا خلال تلك الفترة أكثر من 219 مليون دولار.

نشرت وزارة الخزانة تقريرها في حين تجمع قمة برامج الفدية التي تستضيفها الولايات المتحدة في واشنطن ما يقرب من 36 دولة لمواجهة خطر يعيق الشركات والمؤسسات غير الربحية والوكالات الحكومية على مستوى العالم. قال مسؤول رفيع في إدارة بايدن يوم الأحد إن وتيرة عمليات الاختراق وتطورها تتزايد بوتيرة أسرع من قدرة الولايات المتحدة على عرقلتها.

اختراق البنية الحيوية
قالت شبكة إنفاذ القوانين المعنية بالجرائم المالية، إن نشر تحليلها جاء استجابة للزيادة في عدد وشدة عمليات اختراق برامج الفدية الأخيرة ضد البنية التحتية الحيوية في الولايات المتحدة. قال المسؤولون إن القفزة يمكن أن تعكس أيضا تحسن المؤسسات في تحديد الحوادث والإبلاغ عنها.

كشفت شبكة “سي إن إن” يوم الثلاثاء عن نتائج تحليل شبكة إنفاذ القوانين المعنية بالجرائم المالية المتعلقة ببرامج الفدية.

في مارس، وقع الرئيس جو بايدن تشريعاً شاملاً للأمن السيبراني يفرض على قطاعات معينة الإبلاغ عن الاختراقات إلى وزارة الأمن الداخلي الأميركية في غضون 72 ساعة من اكتشاف الحادث، و24 ساعة حال القيام بدفع فدية.

تواصل الأطراف الفاعلة في طلب برامج الفدية إصدار مجموعات خاصة من البيانات إذا لم تتم تلبية مطالبها. تشمل أهدافها إحداث اختراق خلال الخريف للمدارس في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، إذ يتم تسريب معلومات سرية عن الطلاب حال عدم دفع الفدية.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى