أخبار الشركاتالرئيسية

“غوغل” تقرر توجيه تركيزها خلال المرحلة الحالية نحو الأجهزة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قد تكون سلسلة عمليات إطلاق الأجهزة في غوغل جزءًا من استراتيجية دفاعية أكبر، تزعم المصادر التي تحدثت إلى The Information أن المدير التنفيذي، ساندر بتشاي، يرى أن الأجهزة هي أفضل طريقة “للحماية” من مخاطر سوق الهاتف المحمول المتغير.
وفقًا لـ Google Assistant VP Sissie Hsiao، فإن بتشاي يشعر بالقلق من أن تأخذ آبل حصة من شركاء أندرويد مثل سامسونج، وأن منظمي مكافحة الاحتكار قد يرفضون صفقة جوجل طويلة الأمد لجعل محرك البحث الخاص بها هو الافتراضي على أجهزة آبل.
قد يأتي هذا على حساب دعم المنتجات غير التابعة لـ جوجل، بينما لا يزال دعم أندرويد كما هو على ما يبدو ، يقال إن الشركة تستثمر بشكل أقل في Assistant للسيارات وأجهزة الطرف الثالث بشكل عام، يقال إن Hsiao والمسؤولين التنفيذيين الآخرين قد استكشفوا نقل الموظفين بعيدًا عن المساعد و Google TV.
ومع ذلك قد يكون لدى الشركة سبب للمخاطرة في أعمالها المتعلقة بالأجهزة، على الرغم من أن أندرويد ليس على وشك أن يفقد هيمنته، فإن أي نقص مستمر يمكن أن يؤثر على عائدات إعلانات الهاتف المحمول البالغة الأهمية من جوجل حتى لو استمرت صفقة البحث على آيفون دون منازع.
وفي المقابل أشار Hsiao إلى أن منصة أندرويد Automotive المستخدمة في BMW و Volvo وغيرها من الشركات تقترب الآن من مليار دولار فقط من العائدات – وهو جزء ضئيل من 257.6 مليار دولار التي حققتها جوجل في عام 2021 وفقا لما نقله موقع Engadget.
السؤال الرئيسي هو ما إذا كان بإمكان جوجل تنمية جهود أجهزتها بما يكفي لتكون بمثابة تحوط ضد أي مشاكل. بينما أعادت جوجل تنشيط مجموعة هواتفها مع Pixel 6 العام الماضي وPixel 7 الذي تم إطلاقه، لم يتضح بعد أن هذا قد ترجم إلى تحسن المبيعات.
ونقلت جوجل 4.5 مليون هاتف فقط في عام 2021 حيث قامت أبل وجوجل بشحن أكثر من 200 مليون هاتف لكل منهما.
وعلى الرغم من أن مكبرات الصوت الذكية التي تعمل بالطاقة من جوجل قد حققت أداءً جيدًا (فهي في المرتبة الثانية بعد أمازون في المبيعات مدى الحياة)، إلا أن الشركة تصنع فقط أول ساعتها الذكية داخل الشركة، كما أنها تعيد الدخول إلى مساحة الجهاز اللوحي بعد توقف دام سنوات.
وتؤكد المعلومات أن جوجل تركز على تقديم أفضل الخدمات لشركاء أندرويد “المتميزين” مثل سامسونج وOnePlus و Xiaomi.
قد يؤدي ذلك إلى الإضرار بالعلامات التجارية الأخرى التي قد لا تحصل على وصول متساوٍ إلى المساعد والميزات الرئيسية الأخرى.

المصدر: تك عربي

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى