الرئيسيةالمصارف الذكية

Orange Money أكبر مقدّمي خدمات الدفع الإلكتروني في المملكة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أصبحت محفظة Orange Money الأولى في الأردن من حيث عدد المحافظ المفتوحة التي تخطّت نصف مليون مستخدم، والأعلى من حيث عدد الحركات المالية وذلك وفقاً لبيانات مصادر رسمية، فضلاً عن كونها الأكبر بين مقدّمي خدمات الدفع الإلكتروني في المملكة، وكلّ ذلك خلال عامين فقط. إنّها البداية فحسب، فلطالما قدّمت أورنج الأردن كلّ جديد ببصمتها المتميزة.
أطلقت أورنج الأردن محفظتها الإلكترونية Orange Money في الربع الأول من العام 2020 لتشكّل بذلك خطوة رائدة ضمن سعيها لتكون المزوّد الرقمي الرائد والمسؤول في المملكة، وقد هدفت الشركة من خلال هذه الانطلاقة إلى منح جميع شرائح المجتمع الأردني خدمات رقمية تسهّل حياتهم وتساهم في تعزيز الشمول المالي بالتماشي مع توجّه البنك المركزي الأردني، فضلاً عن مواجهتها بثقة تحدي سوق الحلول المالية الرقمية الذي كثر فيه المزوّدون، في حين لم يقترب عدد مستفيديه من الرقم المرجو.
اتضح جلياً مدى إقبال المستخدمين من كافة مشتركي الشبكات دون حصر على محفظة Orange Money بعد عامين من إطلاقها، لا سيما وأنها سهلت تحويل الأموال بصورة آمنة وسريعة، بالإضافة إلى تميز خدماتها بأعلى درجات رضا الزبائن من بين حلول أورنج المتطوّرة، فقد أظهرت الإحصائيات بأن 90% من المستخدمين يوصون عائلاتهم وأصدقاءهم باستخدام محفظة Orange Money بشدّة.
تدرك Orange Money أهميّة المدفوعات الإلكترونية في تطوير قطاع التكنولوجيا المالية (FinTech) محلياً وعالمياً بما يعزّز من الشمول المالي، ولذا تواصل إثراء المنظومة المالية الرقمية وتوفير الحلول المرنة ومعقولة التكاليف في مختلف أنحاء المملكة.
وفي هذا الإطار، أثبتت Orange Money جدارتها في دفع الشمول المالي للمرأة قدماً، حيث تشكل المشتركات بالمحفظة ما نسبته 30% من إجمالي المشتركين، كما كان لها بصمة في دعم القطاع المؤسسي والشركات ومساعدته على التوسع وصرف الرواتب بسهولة وكفاءة، ومثال ذلك قطاع النقل، وكذلك دعم الجهود الوطنية عبر توفيرها حلاً رقمياً عملياً لتحويل الأموال خلال جائحة كورونا.
لقد تمكّنت الشركة بفضل جهودها المستمرة مع شركائها الاستراتيجيين من ضمان تجربة زبون متميزة بكل ما للكلمة من معنى وتلبية احتياجاتهم واستباق تطلعاتهم، لتصل بذلك إلى الصدارة وتحدث تغييراً ملموساً في حياة الناس، سواءً من الأفراد أو القطاعات على اختلافها.
هذه الإنجازات، التي تحققت في فترة قياسية، تعكس سعي أورنج الأردن المتواصل لتكون في الصدارة، كما أنها تجسّد مدى إيمانها الراسخ بدور Orange Money كمنظومة متكاملة وحل رقمي متميز لتسهيل إجراء المعاملات المالية بسرعة وأمان بما في ذلك إرسال واستقبال الحوالات المحلية والدولية والدفع ببطاقة Visa المرافقة للمحفظة، إيداع وسحب الأموال، والدفع للفواتير والمشتريات، التبرع للجمعيات الخيرية، ومساندة قطاع الشركات وغيرها.
إنّ هذه المحطات الأولى ما هي سوى جزء يسير من مسيرة تستمر فيها أورنج الأردن في تعزيز شبكة Orange Money الأوسع من حيث نقاط البيع والمساندة في المملكة، بما فيها من تجار التجزئة، شركات الصرافة، وأجهزة السحب الآلي لتكون أقرب من الجميع من كافة الشبكات بما فيهم الزوار والمقيمون، وتمكّنهم من الاستفادة ممّا تقدّمه، كما يجري التطوير على قدم وساق، إذ تم إطلاق خدمات تحويل الأموال دولياً من وإلى أكثر من 200 دولة.
تتطلع أورنج الأردن إلى صنع المزيد من العلامات الفارقة في قطاع الخدمات المالية الرقمية والنمو المستمر بالمزيد من الخدمات والمزايا التي سيتم إطلاقها خلال الأشهر المقبلة، ومن المتوقع أن يفوق حجم المعاملات المالية عبر Orange Money مليار دينار نهاية العام الحالي، لتلبي بذلك الطلب المتزايد على الحلول المرنة التي توفر الوقت، الجهد والمال، ولتبقى بذلك الحل المالي الرقمي الأول بما توفّره من خيارات ومزايا إضافية تستبق بها احتياجات وتطلعات مستخدميها.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى