أخبار الشركاتالرئيسية

بايدن يدعم “آي بي إم” لاستثمار 20 مليار دولار في نيويورك

هاشتاق عربي

روّج الرئيس جو بايدن لخطط شركة “انترناشيونال بيزنس ماشينز كورب” المعروفة اختصاراً باسم “آي بي إم” (IBM) لاستثمار 20 مليار دولار على مدى العقد المقبل في نيويورك، قائلاً إنَّها يمكن أن تجعل المنطقة مركزاً للحوسبة الكمومية، وقد نتجت عن تشريع وقَّع عليه لتعزيز البحث والتطوير في الولايات المتحدة.

في هذا الصدد، قال بايدن يوم الخميس خلال زيارة إلى حرم “آي بي إم” في بوكيبسي، نيويورك: “يمكن أن يصبح (وادي هدسون) مركزاً لمستقبل الحوسبة الكمومية، وهي الحوسبة الأكثر تقدماً والأسرع على الإطلاق في العالم. كما أنَّها التكنولوجيا التي تعتبر حيوية لاقتصادنا، وعلى القدر نفسه من الأهمية لأمننا القومي”.

علاوةً على ذلك، ستتجه استثمارات “آي بي إم” نحو البحث والتطوير والتصنيع الذي يشمل أشباه الموصلات، وتكنولوجيا الحاسبات المركزية، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة الكمومية. كما تبني شركة “آي بي إم” أنظمة الكمبيوتر المركزية في حرم الشركة الذي يضم أيضاً أول مركز حساب كمومي للشركة، وهو أحد أكبر تجمعات أجهزة الكمبيوتر الكمومية.

وبحضور رئيس شركة “آي بي إم”، أرفيند كريشنا، التقى بايدن بالعاملين خلال زيارته، كما اطّلع على جهاز كمبيوتر كمومي. وانضمت حاكمة نيويورك كاثي هوشول والنائبان شون باتريك مالوني وباتريك رايان إلى الزيارة خلال زيارة بايدن.

في معرض ترويجه لقانون الرقائق والعلوم، الذي يُوفّر 52 مليار دولار لتعزيز البحث والتطوير المحلي لأشباه الموصلات قال بايدن: “أعتقد أنَّ السبب وراء اختيار شركات مثل “آي بي إم” للبناء في أميركا هو أنَّنا نتمتع بمكانة عالمية أفضل مما كنا عليه في أي وقت منذ وقت طويل”.

تقليل الاعتماد على الموردين الآسيويين
يُذكر أنَّ بايدن وقَّع هذا الإجراء ليصبح قانوناً في أغسطس كجزء من جهد إداري لتقليل الاعتماد على الموردين الآسيويين لأشباه الموصلات مثل تايوان وكوريا الجنوبية، التي تقود شركاتها المحلية السوق، ولتخفيف اضطرابات سلسلة التوريد التي أدت إلى ارتفاع أسعار السلع.

وقبل أقل من خمسة أسابيع على انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر، يكثّف بايدن جولاته للترويج للانتصارات التشريعية، بما في ذلك إعانات أشباه الموصلات وقانون الحد من التضخم، وحزمة الديمقراطيين للمناخ والضرائب والرعاية الصحية.

كما روّجت شركة “آي بي إم” لعناصر رئيسية من أجندة بايدن التشريعية، إذ حضر كريشنا حفل توقيع مشروع قانون الرقائق في أغسطس، وضغطت الشركة على المشرّعين من الحزبين لتمرير مشروع قانون البنية التحتية الذي يتضمن التمويل لبناء شبكات النطاق العريض.

ويأتي إعلان “آي بي إم” في أعقاب إعلان يوم الثلاثاء من جانب شركة “مايكرون تكنولوجي” (Micron Technology)، التي قالت إنَّها تخطط لاستثمار ما يصل إلى 100 مليار دولار على مدى السنوات العشرين المقبلة لبناء مصنع في شمال ولاية نيويورك لتعزيز الإنتاج المحلي لرقائق الذاكرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى