الرئيسيةشبكات اجتماعية

“ميتا” تفقد أكثر من 61% من قيمتها السوقية خلال 12 شهرًا 

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

فقدت شركة “ميتا” المالكة لشبكة “فيسبوك” وهي أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم، والمالكة أيضاً لتطبيق “واتس آب” للتراسل الفوري، فقدت أكثر من 61% من قيمتها السوقية خلال 12 شهراً فقط، كما فقدت خلال أسبوع واحد 14% من قيمتها.

وبحسب ما رصدت “العربية.نت” فقد أغلق سهم “ميتا” في نهاية تداولات الجمعة بأسواق “وول ستريت” عند مستوى 146.29 دولار، ليكون بذلك قد انخفض بنسبة 14% خلال الأسبوع، وهذا هو أدنى مستوى له منذ مارس 2020.

وتبخرت بذلك أكثر من 61% من قيمة الشركة السوقية، خلال عام واحد فقط، وبذلك تكون “ميتا” قد استحوذت على أكبر انخفاض بين أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى وأكثر من ضعف الانخفاض في مؤشر “ناسداك المركب”.

وكانت أسهم “ميتا” قد انزلقت إلى هذا المستوى في مارس 2020 عندما تسببت الأيام الأولى للإعلان عن وباء “كورونا” في هبوط حاد بالأسهم الأميركية، ومنيت بخسائر حادة على وقع الإعلان عن إغلاقات تسببت في ذلك الحين بموجة رعب عالمية ومخاوف من انهيار اقتصادي.

وقالت تقارير غربية إنه إذا انخفض سهم “ميتا” إلى أقل من 146.01 دولار، فسيكون بذلك قد اخترق أدنى مستوى له منذ يناير 2019، وذلك عندما كانت شركة “فيسبوك” تتعامل مع تداعيات الفضيحة الكبيرة التي أطلق عليها (Cambridge Analytica Scandal) والتي شكلت اختباراً كبيراً بثقة المستهلك في شركة وسائل التواصل الاجتماعي وأدت إلى سلسلة من جلسات الاستماع الساخنة في الكونغرس.

وتقول التقارير الأميركية إن شركة “ميتا” أصبحت في السنوات الأخيرة تواجه الكثير من المتاعب من بينها تحديث الخصوصية الذي تبنته شركة “أبل” والذي شكل عائقاً أمام إعلانات “فيسبوك” على هواتف “آيفون”، كما أن الشركة تواجه منافسة صعبة من العملاق الصيني الصاعد “تيك توك”، وفي الوقت نفسه فإنها تواجه مخاوف من أن يؤثر التباطؤ الاقتصادي على الإعلانات التي تتدفق عليها.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى