اقتصادالرئيسية

هبوط أسعار النفط 3% مع تصاعد مخوف الركود

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

واصلت أسعار النفط انخفاضها، اليوم الأربعاء، مع قلق المستثمرين من ضعف الاقتصاد العالمي، واحتمال أن ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة وزيادة القيود للحد من تفشي كوفيد-19 في الصين.

وانخفضت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 2.58 دولار، أو 2.82%، إلى 89.06 دولار للبرميل، بعدما انخفض 5.37 دولار في الجلسة السابقة بفعل مخاوف الركود.

وتراجعت كذلك العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر، المقرر أن ينقضي أجلها اليوم، 3.56 دولار عند 95.75 دولار للبرميل عقب انخفاضها 5.78 دولار أمس الثلاثاء. وهبطت العقود الآجلة تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني 2.70 دولار، أو 2.76%، عند 95.14 دولار للبرميل.

وقال المحلل في (بي.في.إم أويل أسوشيتس)، تاماس فارغا: “أحدث دلائل على تعثر النمو هي انكماش نشاط المصانع الصينية في أغسطس وتوسع قطاع الخدمات في البلاد بوتيرة أقل من المتوقع”.

وتابع “بالإضافة إلى ذلك، يُعتقد بأن كلا من مجلس الاحتياطي الاتحادي والبنك المركزي الأوروبي سيرفعان أسعار الفائدة بشكل كبير الشهر المقبل، ربما بنسبة تصل إلى 0.75%، وكل ذلك يجعل المستثمرين في الأسهم يسعون للخروج. وتحذو أسعار النفط الحذو نفسه في الوقت الحالي على الأقل”.

وقال المستشار في شؤون الطاقة مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا، فيصل الفايق، إن التراجع في أسعار النفط لا يعكس أساسيات السوق.

وأضاف الفايق في مقابلة مع “العربية” أن الفجوة بين أسواق النفط المادية والعقود الآجلة تتسع.

ويرى الفايق أن الوقت قد حان لتحالف أوبك بلس حتى يعيدوا ضبط بوصلة أسواق النفط بإيقاع مختلف عن الإيقاع المتبع في العامين الماضيين الذي كان يواكب تداعيات جائحة كوفيد-19.

وأشار إلى أن الإيقاع مختلف تماما الآن، ويجب أن يتناغم مع أسواق النفط بطريقة تحاكي أساسيات السوق وليس تحرك الأسعار ارتفاعا أو انخفاضا وفق مشاعر المتداولين.

وتوقع الفايق أن يشهد اجتماع أوبك بلس المقبل مفاجآت كبيرة تتضمن وضع آليات لضبط إيقاع السوق.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى