الرئيسيةشبكات اجتماعية

“ميتا” تتوصل لتسوية في قضية انتهاك خصوصية مستخدمي “فيسبوك”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تقوم شركة ميتا بلاتفورم بتسوية دعوى قضائية امتدت لفترة طويلة ادّعت أنَّ “فيسبوك” شاركت بشكل غير قانوني بيانات مستخدمين مع شركة الأبحاث “كامبريدج أناليتيكا”.

التسوية الأولية المعلنة يوم الجمعة دون الكشف عن شروطها، تأتي في أعقاب الكشف الشهر الماضي عن أنَّ الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ سيضطر إلى الجلوس لمدة ست ساعات من الاستجواب من قبل محامي المدّعين.

رفع مستخدمون لشبكة “فيسبوك” دعوى قضائية ضد الشركة في عام 2018 بعد أن تم الكشف عن أنَّ شركة الأبحاث البريطانية المرتبطة بحملة دونالد ترمب لعام 2016 لمنصب الرئيس تمكّنت من الوصول إلى بيانات ما يصل إلى 87 مليون مشترك في شبكة التواصل الاجتماعي.

في معارك شاقة بالمحكمة حول مشاركة المعلومات، اكتسب محامو المستهلكين نفوذاً مطّرداً للبحث في السجلات الداخلية للشركة لدعم ادّعاءاتهم بأنَّ “فيسبوك” فشلت في حماية بياناتهم الشخصية. كان من الممكن أن تكون الشركة الأم لفيسبوك في مأزق يكلفها مئات الملايين من الدولارات لو خسرت القضية.

أظهر طلب المحكمة الشهر الماضي أيضاً أنَّ مديرة العمليات شيريل ساندبرغ سيتعيّن عليها الإدلاء بشهادتها. كان من المقرر أن يتم ذلك حتى 20 سبتمبر.

في تحديث ملف القضية يوم الجمعة، طلب محامو الجانبين من القاضي الذي يتعامل مع الدعوى إيقافها مؤقتاً، من أجل “تسهيل عملية إنهاء اتفاقية تسوية مكتوبة” وتقديمها إلى المحكمة للحصول على موافقة مبدئية. وامتنعت “ميتا” عن التعليق على التسوية.

جادلت شركة “فيسبوك” بأنَّها كشفت عن ممارساتها في اتفاقيات المستخدم. وقالت أيضاً إنَّ أي شخص يشارك معلوماته على شبكة اجتماعية لا ينبغي أن يعتمد على التمسك بخصوصياته.

القضية هي ملف تعريف المستخدم لخصوصية المستهلك على Facebook ، 18-MD-02843، محكمة المقاطعة الأميركية، المقاطعة الشمالية لكاليفورنيا (سان فرانسيسكو).

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى