أخبار الشركاتالرئيسية

موظفون في “أمازون” يعلنون توقفهم عن العمل بسبب الأجور

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

انسحب ائتلاف من موظفي شركة “أمازون” من العمل، في منشأة شحن جوي في سان برناردينو، بولاية كاليفورنيا، مطالبين بتحسين الأجور وظروف العمل، في أحدث علامة على استمرار جهود تنظيم العمال في الانتشار عبر شبكة البيع بالتجزئة والخدمات اللوجستية العملاقة.

وتطلق مجموعة العمال الذين نظموا الإضراب على أنفسهم اسم “اتحاد عمال أمازون الداخليين”، وزعموا في منشورات عبر الإنترنت، أن أكثر من 150 موظفًا شاركوا في توقفهم المنسق عن العمل. ومع ذلك، تعارض أمازون هذا الرقم وقالت إن 74 عاملاً شاركوا في الإضراب. وحسب كلا المقياسين، مثل المتظاهرون جزءًا صغيرًا من 1500 موظف في منشأة أمازون الجوية.

وفي بيان نشرته مجموعة العمال على الإنترنت، قال المنظمون إنهم جمعوا أكثر من 800 توقيع على عريضة تطالب برفع معدل الأجر الأساسي في المنشأة إلى 22 دولارًا في الساعة، ارتفاعًا من 17 دولارًا. واستشهدت المنظمة العمالية بارتفاع الإيجار وتكلفة المعيشة في المنطقة في بيانها للمطالبة بتحسين الأجور.

وادعى المنظمون أيضًا أن “ظروف الحرارة غير الآمنة” لا تزال قائمة في العديد من مناطق العمل، وأشاروا إلى أن درجات الحرارة وصلت إلى 95 درجة فهرنهايت أو أعلى في مطار الشحن في سان برناردينو على مدار عشرين يومًا الشهر الماضي.

وقالت عاملة تعرف باسم ميليسا أوجيدا في بيان أصدرته المجموعة: “العمل في جو شديد الحرارة يبدو وكأنك تختنق.. تحتاج إلى أخذ فترات راحة ويمكن أن ترتفع درجة حالتك بسهولة.. فهي لا تجعل من السهل أخذ فترات راحة تساعدك على مواصلة العمل”.

وردت “أمازون” من خلال بيان للمتحدث الرسمي، بول فلانينغان، وقال إن الشركة “فخورة بتوفير موظفين بدوام كامل في سان برناردينو وفي جميع أنحاء المنطقة بحد أدنى للأجر يبدأ من 17 دولارًا في الساعة”. وأوضح، أن الموظفين بدوام كامل يمكنهم كسب ما يصل إلى 19.25 دولارًا في الساعة بخلاف الحصول على “مزايا رائدة في الصناعة بما في ذلك الرعاية الصحية من اليوم الأول”.

وأوضح أنه “في حين أن هناك العديد من الطرق الراسخة لضمان سماع آراء موظفينا داخل أعمالنا، فإننا نحترم أيضًا حقهم في التعبير عن آرائهم خارجيًا.. بينما نستمع دائمًا ونبحث عن طرق للتحسين، فإننا لا نزال فخورين بالأجور التنافسية، والفوائد الشاملة، وتجربة العمل الجذابة والآمنة التي نقدمها لفرقنا في المنطقة”.

يأتي الانسحاب في أعقاب جهود النقابات في مرافق أمازون الأخرى. وفي وقت سابق من هذا العام، صوت العمال في مستودع جزيرة ستاتن بنيويورك لتشكيل أول نقابة أميركية في تاريخ أمازون. كما دفع عمال أمازون أيضًا الانضمام إلى نقابات في منشأة في بيسمير، ألاباما، وفي موقع أمازون فريش في سياتل.

وتستمر جهود التنظيم المستمرة داخل أمازون في جذب الدعم من دعاة العمل والسياسيين التقدميين في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك السناتور بيرني ساندرز، الذي لطالما كان منتقدًا صريحًا للشركة.

وقال السناتور الأميركي: “أنا أتضامن مع عمال أمازون في سان برناردينو، كاليفورنيا الذين تركوا العمل اليوم للاحتجاج على تدني الأجور وظروف العمل غير الآمنة”. وأشار إلى حزمة التعويضات الإجمالية التي منحها الرئيس التنفيذي لشركة أمازون آندي جاسي في عام 2021. مضيفًا: “إذا تمكنت أمازون من دفع 214 مليون دولار لمديرها التنفيذي العام الماضي، فيمكنها أن تمنح عمالها زيادة قدرها 5 دولارات في الساعة ومكان عمل آمن”.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى