أجهزة ذكيةالرئيسية

السوق العالمية للهواتف القابلة للطي تشهد نموًا بنسبة 73 في المائة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

السوق العالمية للهواتف القابلة للطي تشهد نموًا بنسبة 73 في المائةبعد التخوف الذي اعترى المستخدمين بسبب عديد من النماذج الأولى للهواتف الذكية القابلة للطي منذ أكثر من خمسة أعوام، قام مصنعو الهواتف الذكية بمراجعة تصاميمهم ومعماريتها بشكل أفضل بكثير من السابق لتصبح هذه الهواتف القابلة للطي اليوم أحد أكثر أنواع الهواتف الذكية المرغوبة من قبل المستخدمين، الأمر الذي جعل من هذا المجال ساحة منافسة لشركة بين الشركات للحصول على الحصة الأكبر، التي تسيطر عليها شركة سامسونج لأعوام.
وينعكس اهتمام المستخدمين في هذا النوع من الهواتف الذكية في نمو السوق العالمية للهواتف الذكية القابلة للطي بنسبة 73 في المائة هذا العام ليرتفع من تسعة ملايين وحدة العام الماضي إلى 16 مليون وحدة خلال هذا العام، وفقا لأحدث توقعات الهواتف الذكية القابلة للطي الصادرة عن Counterpoint Research، يتحدى النمو القوي التوقعات الاقتصادية المعاكسة الحالية، حيث تظهر السوق المتميزة مرونة وطلبا ثابتا، ومن المتوقع أن تشهد السوق نموا قويا خلال العام المقبل أيضا، مع توقع نمو الأجهزة القابلة للطي إلى 26 مليون وحدة في 2023.
وخلال النصف الأول من 2022، تمتعت “سامسونج” بحصة سوقية مهيمنة من الأجهزة القابلة للطي، حيث مثلت أكثر من 62 في المائة من السوق، وفقا لـ Counterpoint’s Foldable Smartphone Tracker، وجاء كل من “هواوي” و”أوبو” في المركز الثاني والثالث على مسافة بعيدة.
وبحسب Counterpoint فقد قادت “سامسونج” السوق منذ البداية، مع استمرار هيمنتها لبعض الوقت، وفي الوقت ذاته تقدم كل من “هواوي” و”أوبو” و”شاومي” و”فيفو” أجهزة قابلة للطي جديدة، ولكنها كانت تقتصر في الغالب على السوق الصينية، ومن المتوقع أن تستمر الأجهزة الجديدة Galaxy Fold 4 وFlip 4 في زيادة الزخم الخاص بـ “سامسونج” وبيع نحو تسعة ملايين وحدة هذا العام، ما يساعد على زيادة حصة الشركة القابلة للطي للنصف الثاني من العام الجاري 80 في المائة.
لا تجلب الأجهزة القابلة للطي تصميما جديدا للهواتف الذكية فحسب، ولكن أيضا المزيد من الخيارات والمحتوى المعروض على الشاشة، وتزداد أهمية هذا الأمر مع توسع حالات استخدام الهواتف الذكية، ولا سيما عبر الوسائط والترفيه والعمل، ومن حيث الحصص السوقية للنصف الأول من العام الجاري، تمتلك سامسونج حصة سوقية تبلغ 62 في المائة ثم هواوي بحصة تبلغ 16 في المائة ثم أوبو بـ 3 في المائة فقط في حين تمتلك الشركات الأخرى مجتمعة حصة تبلغ 18 في المائة.
وأخيرا كشفت “سامسونج” عن طرح الجيل التالي من الهواتف الذكية الرائدة القابلة للطي، وهما جالكسي Z Flip4 وجالكسي Z Fold4 اللذان يتميزان بعوامل الشكل القابلة للتخصيص، وفق رغبات المستخدمين، إضافة إلى توافر التجارب، التي تتوافق مع احتياجاتهم، يضاف إلى ذلك الأداء المتطور.
ويأتي جهاز جالكسي Z Fold4 مدعوما بنظام Android 12L، وهو الإصدار الخاص من “أندرويد”، وتم تطويره بواسطة جوجل ليناسب تجارب الشاشة الكبيرة، بما في ذلك الأجهزة القابلة للطي، ويدعم تطبيقات “جوجل”، بما في ذلك كروم والبريد الإلكتروني Gmail وGoogle Meet، ومشاهدة مقاطع الفيديو على “يوتيوب”، أو ممارسة الألعاب معا في مكالمة فيديو. وتستفيد مجموعة برامج “مايكروسوفت أوفيس” الكاملة و”آوتلوك” من الشاشة القابلة للطي، ما يؤدي إلى توفير مزيد من المعلومات على الشاشة، وطرق أسرع للتفاعل مع المحتوى المتوافق مع القلم S Pen، وأداء مميز بسبب الذاكرة العشوائية التي تقدر بـ 12 جيجا بايت وذاكرة التخزين التي تراوح بين 256 و512 جيجا بايت.
ويستطيع جالكسي Z Fold4 التقاط صور ومقاطع فيديو باستخدام عدسة ثلاثية مطورة بعرض 50 و12 و10 ميجابكسل وعدسة 30x Space Zoom.، إلى جانب أوضاع استخدام الكاميرا، مثل المعاينة المزدوجة، وسيلفي الكاميرا الخلفية والسطوع الأكبر الذي زاد 23 في المائة، وقوة المعالجة المحسنة للتصوير الليلي، إلى جانب كاميرا أمامية بدقة 10 ميجا بكسيل وكاميرا مخفية تحت الشاشة بدقة 4 ميجا بيكسيل.
ويأتي بشاشة رئيسة بمقاس 7.6 بوصة وشاشة غلاف بمقاس 6.2 بوصة مع معدل تحديث متكيف بمستوى 120 هرتز، وخاصية Under Display Camera ويمكن أيضا فتح تطبيقات خدمات البث الترفيهية المفضلة، مثل “نيتفليكس” ومشاهدتها دون استخدام اليدين مع الوضع Flex، ويأتي الهاتف بمعالج Snapdragon 8+ Gen 1 القوية للأجهزة المحمولة وشبكة الجيل الخامس فائقة السرعة.
أما هاتف جالكسي Z Flip4 فيمكن الاعتماد عليه في التقاط مقاطع فيديو دون استخدام اليدين، كما تستطيع التقاط صور سيلفي جماعية كاملة بزوايا مختلفة عن طريق طيه جزئيا لتشغيل الكاميرا FlexCam ويمكن أيضا الاستمتاع به على تطبيقات المستخدمين المفضلة. وبفضل الشراكة التي جمعت بين “سامسونج” و”ميتا”، تم تحسين الكاميرا FlexCam لتكون مثالية على منصات التواصل الاجتماعي الأكثر شيوعا، بما في ذلك انستجرام وواتس آب وفيسبوك. ويتيح الجهاز لمستخدميه القيام بمزيد أكثر من أي وقت مضى، بما في ذلك التقاط صور سيلفي عالية الجودة مباشرة من شاشة الغلاف الأمامية، وذلك عن طريق الاستفادة من الكاميرا الرئيسة مع الخاصية المحدثة Quick Shot، كما يأتي بمعالج Snapdragon 8+ Gen 1، وبطارية بحجم 3,700 مللي أمبير في الساعة، التي تم تعزيزها تقنية الشحن السريع Super Fast Charging وهذا يعني أنه يمكنك شحن ما يصل إلى 50 في المائة في غضون 30 دقيقة تقريبا، إلى جانب إعلانها عن سماعات Galaxy Buds2 Pro.
أما شركة شاومي فقد أعلنت أخيرا هاتفها الذكي الجديد Xiaomi Mix Fold 2 بشاشة قابلة للطي، وهو الهاتف الذي يحمل أقوى المواصفات والمميزات، التي تجعله منافسا رئيسا لهاتف جالاكسي زد فولد 4 من “سامسونج”، حيث يأتي بشاشة داخلية قابلة للطي قياسها ثماني بوصات وأخرى خارجية كبيرة، إضافة لكاميرات خلفية طورتها “شاومي” بالتعاون مع شركة Leica ودعم الهاتف الشحن السريع بقدرة 67 واط.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى