الرئيسيةتكنولوجيا

الروبوتات تحل محل موظفي ملء الرفوف في متاجر اليابان

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أطلقت شركتا “تيليجزيستانس” (Telexistence) و”فاميلي مارت” (FamilyMart) أسطولاً من الآلات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي (روبوت) لإعادة ملء الرفوف في 300 متجر للبقالة في جميع أنحاء اليابان.

صُممت أذرع الروبوتات لإعادة ملء الثلاجات بالمشروبات، وهي الآن في مرحلة الإنتاج الكبير، حسبما أفادت “تيليجزيستانس” التي تتخذ من طوكيو مقراً لها في بيان نشرته يوم الأربعاء. سيتم تثبيت الروبوتات في مواقع “فاميلي مارت” في مختلف المناطق الحضرية الكبرى في وقت لاحق من هذا الشهر، وستساعد في إراحة عمال المتاجر وفي نفس الوقت ملء الفراغ الذي خلفه تقلص القوى العاملة في البلاد.

يطلق على الروبوتات اسم “تي إكس إس سي أيه آر أيه” (TX SCARA) – وهو اختصار لـ”روبوت ذي ذراع آلية تجميعية انتقائية” – وتتمتع الآلات بالاستقلالية إلى حدّ كبير، مع إمكانية تشغيلها عن بُعد كخيار احتياطي في حالة فشل الذكاء الاصطناعي أو مواجهتها عوامل غير مألوفة. وبحسب “تيليجزيستانس”، يمكن لكل وحدة أن تحل محل ساعة إلى ثلاث ساعات من العمل البشري يومياً في كل متجر.

قال توموهيرو كانو، المدير العام في “فاميلي مارت”: “إن الانخفاض في عدد العمال في اليابان أحد المشاكل الإدارية الرئيسية التي تواجه شركة (فاميلي مارت) حتى تواصل متاجرها العمل بصورة مستقرة.. ويمكن إعادة تخصيص الوقت الذي تم اكتسابه حديثاً لخدمة العملاء وتحسين الأداء داخل المتجر”.

ستدفع “فاميلي مارت” رسوماً شهرية لشركة “تيليجزيستانس” مقابل عمل الروبوت وصيانته ودعمه للعمال عن بُعد الذين يمكنهم قيادة الذراع الآلية عند الحاجة باستخدام سماعة الرأس الخاصة بالواقع الافتراضي. ويمكن أن تعمل الروبوتات بدون مساعدة بشرية بنسبة 98% من الوقت، بحسب “تيليجزيستانس”. تعاونت شركتا “مايكروسوفت” و”إنفيديا” العملاقتان في مجال التكنولوجيا في الولايات المتحدة مع شركة “تيليجزيستانس” في تطوير الروبوتات وتقنياتها.

يستخدم روبوت “إس سي أيه آر أيه” منصة “جيستون أيه آي” (Jetson AI) من “إنفيديا” لمعالجة المعلومات، ويستخدم البنية التحتية السحابية من “مايكروسوفت أزور” لتسجيل بيانات المبيعات والرجوع إليها لتحسين مهام إعادة التخزين.

لدى “فاميلي مارت” 16 ألف متجر للبقالة، يُعرف باسم “كونبيني” (conbini) في اليابان، في مختلف مناطق سوقها المحلية، لكن تقول كل من “تيليجزيستانس” و”مايكروسوفت” إنهما ترغبان في تقديم هذه التكنولوجيا على نطاق عالمي. ستستهدف “تيليجزيستانس” بعد ذلك أكثر من 150 ألف متجر للبقالة في جميع أنحاء الولايات المتحدة للتوسع في الخارج.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى