الرئيسيةتكنولوجيا

العلماء يطورون طبيب “آلي” لإجراء العمليات الجراحية في الفضاء

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يعمل علماء أميركيون على تطوير طبيب آلي أو جراح “روبوت” للقيام بمهام إجراء العمليات الجراحية في الفضاء الخارجي، فيما يتوقع أن يرى “الروبوت” النور خلال العامين القادمين بعد أن تكون قد أجريت عليه التجارب اللازمة.

وبحسب تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية واطلعت عليه “العربية.نت” فمن المقرر أن يتم اختبار هذا الطبيب الآلي على متن محطة الفضاء الدولية (ISS)، وذلك في العام 2024 بعد أن يكون العلماء والباحثون قد انتهوا من البحوث اللازمة له.

وتقول الصحيفة إن هذا الروبوت الذي يحمل الاسم (MIRA) من الممكن أن يجري عملية جراحية بشكل مستقل على البشر في الفضاء لاحقاً.

ويأتي المشروع بدعم وتمويل من وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” التي كانت قد منحت العلماء 100 ألف في نيسان/ أبريل الماضي من أجل العمل في هذا المشروع.

وطور العلماء الأميركيون في نبراسكا روبوتاً يسمى (MIRA) وهو اختصار لعبارة “المساعد الآلي المصغر في الجسم الحي”.

وفي عام 2024 سينطلق الروبوت الجراحي المصغر باتجاه المحطة الفضائية حيث سيتم اختباره لاثبات قدرته على قطع الأنسجة المحاكية.

ويزعم العلماء أنه يمكن في يوم من الأيام بواسطة هذا الروبوت إصلاح الزائدة الممزقة لرائد الفضاء أثناء مهمة إلى المريخ، أو إزالة شظية من جندي أصيب بانفجار على بعد آلاف الأميال.

والجراح الآلي “ميرا” هو من ابتكار شين فاريتور، الأستاذ بكلية الهندسة في جامعة نبراسكا لينكولن الأميركية، بحسب ما تؤكد “ديلي ميل”.

وقال البروفيسور فاريتور: “لقد كانت ناسا داعماً طويل الأمد لهذا البحث، وكتتويج لهذا الجهد، ستتاح لروبوتنا فرصة الطيران في محطة الفضاء الدولية”.

ويزن الروبوت “ميرا” رطلين فقط وهو في الأساس أسطوانة روبوتية طويلة ذات شقين متحركين في الأسفل. ويحتوي كل من هذه الشوكات على أداتين صغيرتين في النهاية، واحدة لقفل الأشياء والأخرى لقص الأشياء. وفي النهاية سيتم استخدامها لقطع الأعضاء والأنسجة البشرية الحقيقية والاحتفاظ بها، ولكن لغايات السلامة يجب إكمال سنوات من البحث والتطوير والاختبار أولاً.

وحالياً، يتم إدخال الأدوات من خلال شق واحد في بطن المريض، ويتم التحكم فيه بواسطة عامل بشري قريب في وحدة تحكم الجراح، ولكن في المستقبل يمكن جعل الروبوت يعمل بشكل مستقل.

وقال البروفيسور فاريتور: “بينما يذهب الناس أبعد وأعمق في الفضاء، قد يحتاجون إلى إجراء عملية جراحية في يوم من الأيام”، وأضاف: “نحن نعمل لتحقيق هذا الهدف”.

وخلال رحلته على متن المحطة الفضائية، سيعمل الجراح “ميرا” بشكل مستقل، دون يد التوجيه من قبل طبيب أو رائد فضاء. وداخل خزانة تجريبية بحجم فرن الميكروويف، سيتم قطع الأشرطة المطاطية المشدودة بشدة وتدفع الحلقات المعدنية على طول سلك، وهي إيماءات تحاكي تلك التي تحدث أثناء الجراحة العادية لدى البشر.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى