أخبار الشركاتالرئيسية

“فولكسفاغن” تدفع 4 مليار دولار في أنظمة الاستشعار للمركبات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

طلبت شركة “فولكسفاغن” أجهزة استشعار “ليدار” بقيمة 4 مليارات دولار من شركة “إنوفيز تكنولوجيز” (Innoviz Technologies) الإسرائيلية المتخصصة في تكنولوجيا أنظمة الاستشعار للمركبات، مما أدّى إلى ارتفاع أسهمها في التعاملات المبكرة.

عززت الصفقة التي تم عقدها بين شركتي “إنوفيز” وشركة “كارياد” (Cariad) للبرمجيات، التابعة لـ”فولكسفاغن”، إجمالي طلبات “إنوفيز” المستقبلية لتصل قيمتها إلى 6.6 مليار دولار، وهناك احتمال أن ينمو هذا المبلغ إذا بدأت الشركة بتوريد أجهزتها للمزيد من العلامات التجارية التابعة لمجموعة “فولكس واجن”، بحسب ما قال الرئيس التنفيذي عمر كيلاف في مقابلة ضمن هذا السياق.

كما قفزت أسهم “إنوفيز” بنسبة 46% لتصل إلى 5.83 دولار قبل بدء التداولات العادية يوم الثلاثاء.

ستقوم “إنوفيز”، التي عقدت اتفاقية مع شركة “بي إم دبليو” لبيع أجهزة “ليدار” (lidar)، بتوريد أجهزة الاستشعار ودمج البرمجيات التي تجعلها تعمل في سيارات “فولكس واجن”. يعتبر ذلك خطوة نحو الأمام بالنسبة لـ”إينوفيز” التي اعتمدت سابقاً على شركة “ماغنا إنترناشيونال” (Magna International) لدمج تقنيتها.

من جهته، أوضح عمر كيلاف: “يزيل هذا التكامل الكثير من الضغط الذي تشهده الشركة، لأنَّنا قادرون على تقليل الأسعار مع الحفاظ على هامش جيد للغاية بالنسبة لنا”.

أجهزة “ليدار”
تعدّ أجهزة الاستشعار “ليدار”، القائمة على اللّيزر التي تساعد المركبات على اكتشاف ورصد ما يحيط بها، من بين المكوّنات الأكثر تكلفة التي تتيح ميزات مساعدة السائق المتقدمة وأنظمة القيادة الذاتية. وقد أدى طرح سيارات الأجرة الآلية بوتيرة أبطأ من المتوقَّع إلى ظهور موجة طرح العديد من الشركات الناشئة في مجال أجهزة الاستشعار أسهمها للاكتتاب العام، والتركيز على بيع أجهزة وبرمجيات السيارات، مثل ميزة القيادة من دون استخدام اليدين على الطرق السريعة.

في هذا الإطار، ذكر كيلاف أنَّ “إنوفيز”، التي طُرحت للاكتتاب العام من خلال اندماج عكسي العام الماضي، تستعين بشركة مُتعاقدة خارجية لتصنيع أجهزة استشعار “ليدار”، رافضاً الكشف عن اسم الشركة.

أسست “فولكس واجن” شركة “كارياد” في عام 2020 لتجميع جهودها في مجال البرمجيات. وتعمل الوحدة مع شركة “روبرت بوش” (Robert Bosch) لإضافة ميزات القيادة الذاتية من دون استخدام اليدين إلى أسطول شركة صناعة السيارات بدءاً من عام 2023. كما استبدلت “فولكس واجن” رئيسها التنفيذي هربرت ديس خلال الشهر الماضي بعد أن أدّت مشكلات برمجية إلى تأخير طرح نماذج مهمة.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى