الرئيسيةعملات إلكترونية

تطبيقات النصب باسم العملات المشفرة تحقق أرباحا خيالية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بدأ سياسيون وسلطات تنفيذ القانون داخل أمريكا في تحويل انتباههم إلى شركتي “آبل” و”غوغل”، من ‏أجل فهم كيفية مراجعتهما للتطبيقات الذكية الخاصة بالعملات التشفير، وذلك بعد انتشار العديد منها التي ‏نصبت على مئات المستخدمين.‏
وطلب السيناتور، شيرود براون، في رسائل بعثها إلى رئيس “آبل”، تيم كوك، والرئيس التنفيذي لـ”غوغل”، سوندار بيشاي، اليوم الخميس، أن يوضحا عملية سير مراجعاتهما وموافقاتهما على تداول العملات المشفرة وتطبيقات المحفظة، من أجل إتاحتها على متاجر التطبيقات الخاصة بهما.
ويأتي تحقيق براون في أعقاب تقرير أصدره مكتب التحقيقات الفيدرالي مؤخرا، والذي يحذر من تعرض 244 مستثمرا للخداع، وسرقة 42.7 مليون دولار منهم بواسطة تطبيقات العملة المشفرة الاحتيالية في أقل من عام، والتي زعمت أنها منصات استثمار ذات مصداقية.ولفت السيناتور براون في رسالته إلى رئيس “آبل”، تيم كوك، إلى أن “تطبيقات العملات المشفرة على الأجهزة الذكية متاحة للجمهور من خلال متاجر التطبيقات، بما في ذلك متاجر “غوغل بلاي” و”آبل ستور”، وفي حين أن تطبيقات العملة المشفرة وفرت للمستثمرين طرقا سهلة ومريحة لتداول العملات المشفرة، فقد ظهرت تقارير عن تطبيقات تشفير مزيفة خدعت مئات المستثمرين”.
وأمام شركتا “آبل” و”غوغل” فرصة للرد على استفسارات السيناتور، شيرود براون، حتى العاشر من شهر أغسطس/ آب المقبل.
وفي وقت سابق من شهر يوليو/ تموز الجاري، بدأت العديد من وكالات إنفاذ القانون الفيدرالية، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” ووزارة العدل الأمريكية، في اتخاذ إجراءات ضد المحتالين المتهمين بسرقة ملايين، وأحيانا مليارات الدولارات من المستهلكين.
وحتى مع انخفاض أسعار عملة “البيتكوين” والعملات المشفرة الأخرى، فقد واصلت عمليات الاحتيال في النمو.

المصدر: سبوتنك

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى