الرئيسيةسيارات

بمحرك صاخب..”فيراري” تكشف عن أول سيارة كهربائية في 2025

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أول شيء يتبادر إلى الذهن حينما تسمع كلمة “فيراري” هو صورة السيارة القوية السريعة، رياضية القوام، ذات المحرك القوي الذي يمنحها زخما عاليا، وصوتا مميزا حينما “تقلع” بسرعة.

لكن الشركة الإيطالية، التي تصنع السيارات الفاخرة منذ أكثر من 75 عاما في مدينة مارانيلو الإيطالية، أمام تحد قد يعرض هويتها نفسها للخطر، تحدي الانتقال لصناعة السيارات الكهربائية.

وتقول صحيفة وول ستريت جورنال إن “التحدي هذا هو تحد وجودي لفيراري، الغارقة في التقاليد والتي صنعت لنفسها اسما من محركات الاحتراق الداخلي القوية والصاخبة”.

ويقود تحول الشركة، رئيسها التنفيذي الجديد، القادم من عالم صناعة أشباه الموصلات، بينيدتيو فيغنا، وقال فيغنا للصحيفة إن أول سيارة كهربائية بالكامل للشركة ستطرح في عام 2025.

وقال فيغنا للصحيفة إن الرقائق الإليكترونية ستلعب دورا محوريا في “سيارة المستقبل”، حيث تمتلك السيارة الجديدة ميزات “محدودة” للقيادة الذاتية لكنها لن تكون ذاتية القيادة بالكامل.

كما قال فيغنا إن السيارة الجديدة “لن تكون صامتة”.

وأضاف فيغنا “سننظر في ثلاثة أبعاد، التصميم والأداء والعاطفة. سيكون لدينا دائما تصميم فريد من نوعه. على جانب الأداء، نحن ننظر إلى الديناميكا الهوائية وكفاءة المحرك، على الجانب العاطفي، نحن ننظر إلى الصوت والطريقة التي يشعر بها السائق بالتسارع”.

وقال “هناك طرق يمكننا من خلالها استخراج صوت فريد من المحرك الكهربائي من دون استخدام الإلكترونيات، نحن نعمل على ذلك ونقوم بتسجيل براءة اختراعه”.

كما قال فيغنا إن الشركة ستبقى مهتمة بسباق سيارات فورمولا 1، مضيفا “السباق هو جزء من الحمض النووي لهذه الشركة، لقد كان وسيظل دائما. إنه الغراء الذي يبقي الجميع هنا معا ويعزز الشعور بالانتماء والعاطفة. إنه يذكر الأشخاص الذين يعملون هنا بأهمية التوقيت والاهتمام بالتفاصيل وأن كل شيء يجب أن يعمل معا بشكل مثالي”.

لكنه نفى وجود علاقة بين فوز فريق الشركة بالسباق والمبيعات، رغم إنه اعترف بأن “الفوز في السباق يعزز الروح المعنوية للعاملين”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى