أخبار الشركاتالرئيسية

“تويتر” تطالب بتسريع محكمة ماسك بشأن صفقة الاستحواذ

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

رفضت شركة “تويتر” شكاوى إيلون ماسك بشأن عدم حصوله على معلومات كافية عن الرسائل غير المرغوب فيها وحسابات الروبوتات أو المزيفة، واصفة مزاعمه بـ”الاستعراض الجانبي غير ذي الصلة” بالقضية، وحثت القاضية على إجراء محاكمة في أقرب وقت ممكن بسبب إلغائه صفقة الاستحواذ على الشركة بقيمة 44 مليار دولار.

قال محامو “تويتر”، أمس الاثنين، في الملف المكون من 9 صفحات، رداً على طلب ماسك بالتأجيل: إن “اختيار أقرب موعد ممكن للمحاكمة أمر حتمي. فهذا الخلاف العلني للغاية يصيب الشركة بضرر أكبر كل يوم”.

تراجع ماسك، أغنى رجل في العالم، عن صفقة شراء المنصة في 8 يوليو الجاري، متهماً الشركة بعدم الامتثال لبنود العقد، لعدم توفير معلومات تقيم مدى انتشار الروبوتات على منصة التواصل الاجتماعي. وأضاف أن الأمر سيستغرق شهوراً لإجراء مراجعة للبيانات المالية وطلب تأجيل المحاكمة حتى فبراير المقبل.

عواقب جسيمة
قال محامو “تويتر” في ملف الإفصاح، الاثنين، إن ماسك كان على دراية كاملة بمشكلة الروبوتات عندما وقع الصفقة الخاصة بالاستحواذ على الشركة.

وفقاً للملف، فإن “ماسك يستخدم حقوق الموافقة المسبقة لتقييد عمليات الشركة، كما أن عواقب خرقه تهدد علاقات (تويتر) مع الموظفين والعملاء. يجري تداول الملايين من أسهم (تويتر) يومياً وسط شكوك أحدثها ماسك، لم تتحمل أي شركة عامة بهذا الحجم والنطاق مثلها”.

قالت القاضية كاثالين سانت جيه ماكورميك، التي من المقرر توليها زمام القضية، إن جلسة الاستماع المزمع عقدها اليوم الثلاثاء في ولاية ديلاوير بشأن طلب تويتر لتتبع القضية بسرعة ستُعقد على منصة “زووم” بدلاً من الحضور شخصياً، لأنها مصابة بـ “كوفيد- 19″، وأضافت أن أعراضها ليست خطيرة.

إجبار ماسك
رفعت “تويتر” دعوى قضائية الأسبوع الماضي بهدف إجبار ماسك على إتمام الصفقة، وطلبت بدء المحاكمة دون محلفين في 19 سبتمبر المقبل.

أوضح محامو الشركة، التي يقع مقرها في سان فرانسيسكو، أنهم بحاجة إلى 4 أيام فقط لإثبات أن ماسك عليه احترام اتفاقه ودفع 54.20 دولار للسهم الواحد في صفقة منصة التواصل الاجتماعي. وارتفعت أسهم “تويتر”، أمس، بنحو 67 سنتاً أميركياً، لتصل بذلك إلى 38.41 دولار.

القضية مقيدة لدى القضاء الأميركي تحت اسم: Twitter v. Musk, 22-0613, Delaware Chancery Court (Wilmington))

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى