الرئيسيةشبكات اجتماعية

“فيسبوك” يعتزم السماح للمستخدمين بامتلاك 5 ملفات شخصية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

ستبدأ “ميتا بلاتفورمز” في السماح لمزيد من المستخدمين بإنشاء ملفات شخصية متعددة باستخدام حساباتهم على “فيسبوك”، في أحدث محاولة للشركة لتشجيع النشر والمشاركة على شبكتها الاجتماعية.

كجزء من الاختبار، سيتمكن بعض أعضاء “فيسبوك” من إنشاء ما يصل إلى أربعة ملفات شخصية إضافية، ولن يحتاج كل واحد إلى تضمين الاسم الحقيقي للشخص أو هويته. يمكن للمستخدمين الحصول على واحد للأصدقاء وآخر لزملاء العمل، على سبيل المثال، لكل منهما إشعاراته الخاصة. لكن لن يتمكنوا إلا من التعليق أو الإعجاب بمنشور آخر بملف تعريف واحد.

نمو بطيء
تكثف “ميتا” جهودها لزيادة التفاعل على أكبر شبكة اجتماعية في العالم، والتي شهدت نمواً بطيئاً- خاصة بين المستخدمين الأصغر سناً.

سبق أن عرضت “فيسبوك” الحصول على ملفات شخصية متعددة، ولكن بطريقة محدودة أكثر. تمكنت الشخصيات العامة، على سبيل المثال، من إدارة ملفات تعريف متعددة لسنوات، كما سمحت الشركة للمستخدمين بإنشاء هويات مختلفة للتعارف أو الكلية.

قالت الشركة إن الملفات الشخصية الإضافية لا تزال مطالبة بالالتزام بسياسات محتوى “فيسبوك” وستعود إلى الحساب الأساسي للمستخدم، مما يعني أن انتهاكات القواعد في ملف شخصي واحد ستؤثر على الآخرين.

عند إطلاق ملفات تعريف الطلاب، قال المسؤولون التنفيذيون في “ميتا” إن المستخدمين يتطلعون إلى التفاعل حول اهتمامات محددة أكثر من الأشياء التي قد يجدونها من خلال تجربتهم الاجتماعية الرئيسية. مع وجود ملفات شخصية متعددة، تأمل “فيسبوك” أن ينشئ المستخدمون هويات منفصلة لاهتماماتهم المختلفة، مثل الألعاب أو السفر أو الطعام، وفقاً للمتحدث.

لن يغير الاختبار كيفية حساب “ميتا” لإجماليات المستخدمين النشطين شهرياً أو يومياً، والتي يتم الإفصاح عنها مع نتائج الأعمال. تعد الجهود المبذولة في مجال الملفات المتعددة مجرد اختبار في الوقت الحالي، ويشمل بعض المستخدمين في الولايات المتحدة ومستخدمين في حفنة من البلدان الأخرى.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى