أخبار الشركاتالرئيسية

السخرية..هكذا رد إيلون ماسك بعد معرفته بمقاضاة “تويتر” له

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

سخر إيلون ماسك، اليوم الاثنين، من تهديد شركة تويتر بمقاضاته بعد قراره التخلي عن صفقة الاستحواذ البالغة قيمتها 44 مليار دولار.

وكتب على تويتر أن شركة التواصل الاجتماعي، التي رفضت العرض في البداية ثم تريد إجباره على المضي فيه الآن، ستضطر في النهاية إلى الكشف عن مزيد من المعلومات حول الحسابات الوهمية والبريد العشوائي.

كانت سلسلة تغريدات اليوم، أول رد علني لرئيس شركة “تسلا”، منذ أن أعلن عن نيته التخلي عن العرض يوم الجمعة بدعوى أن تويتر انتهكت العديد من بنود اتفاقية الاستحواذ.

قال مارك زجوتوفيتش، المحلل في Benchmark لوكالة “رويترز”: “يجب أن يفكر مجلس إدارة تويتر في الضرر المحتمل الذي قد يلحق بقاعدة موظفيها ومساهميها من أي بيانات داخلية إضافية سيتم الكشف عنها في التقاضي”.

تراجعت أسهم تويتر بأكثر من 5% إلى نحو 35 دولاراً في تعاملات ما قبل السوق اليوم الاثنين، وهي في طريقها لخسارة ملياري دولار من القيمة السوقية.

كان السهم أغلق عند 36.81 دولار يوم الجمعة، بتراجع بنسبة 32٪ من عرض ماسك البالغ 54.20 دولار، إذ يواجه ضربة مزدوجة من الركود الأوسع في سوق الأسهم، وشكوك المستثمرين بشأن الصفقة.

قال أشخاص مطلعون على الأمر لوكالة “رويترز”، إن تويتر تخطط لمقاضاة ماسك هذا الأسبوع، وإجباره على استكمال عملية الاستحواذ.

ويقول خبراء قانونيون إن شركة وسائل التواصل الاجتماعي البالغة من العمر 16 عاماً، لديها قضية قانونية قوية ضد ماسك، لكن يمكنها أن تختار إعادة التفاوض أو التسوية بدلاً من معركة قضائية طويلة.

وكتب برنت تيل المحلل في Jefferies في مذكرة: “نعتقد أن نوايا إيلون ماسك لإنهاء الاستحواذ تستند إلى عمليات البيع الأخيرة في السوق أكثر من فشل تويتر في الامتثال لطلباته”.

وأضاف: “في حال عدم وجود صفقة، لن نفاجأ برؤية السهم يجد أرضية عند 23.5 دولار”.

ينص العقد على أن يدفع ماسك لـ”تويتر” رسوم تفكيك بقيمة مليار دولار، إذا لم يتمكن من إتمام الصفقة لأسباب مثل تمويل الاستحواذ أو عرقلة المنظمين للصفقة. مع ذلك، لن يتم تطبيق الرسوم إذا أنهى ماسك الصفقة من تلقاء نفسه.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى