غير مصنف

تراجع ايرادات الـ’ICT’ في الاردن الى 2.2 مليار دولار

شارك هذا الموضوع:

كشفت نتائج مسح وتصنيف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام 2013 عن تراجع اجمالي ايرادات القطاع الى 2.2 مليار دولار خلال عام 2013 ونسبة انخفاض 3.8 بالمئة، مقابل 2.3 مليار دولار في 2012.

وبحسب الارقام التي اعلنت عن نتائجها اليوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحضور جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج)، فإن مؤشرات القطاع الرئيسية تكشف عن تماسك قطاع تكنولوجيا المعلومات خلال العام 2013، حيث بلغت 638 مليون دولار مقابل 617 مليون دولار خلال 2012، فيما شهدت ايرادات قطاع الاتصالات تراجعا نسبته 6 بالمئة، حيث بلغ قيمة الايرادات 1.5 مليار دولار.

سليط: زيادة في الاستثمار الاجنبي بتكنولوجيا المعلومات

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط: ان تراجع ايرادات قطاع الاتصالات ما هي الا انعكاس لاتجاه ايرادات شركات الاتصالات في العالم، والتي اصبحت تواجه تحديا بسبب تطور التكنولوجيا التي تتيح برامج خدمات التراسل المجانية.

وبين ان شركات الاتصالات كانت قد توقعت في تقاريرها المالية بنهاية العام 2012 ان تتراجع ايراداتها في 2013 ، وهذا الامر قبل اقرار مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي، مشيرا الى ان الوزارة تعكف حاليا على اجراء دراسة لاثر الضريبة على القطاع بشكل عام.

واضاف انه رغم تراجع الايرادات المحلية لقطاع تكنولوجيا المعلومات الا ان صادرات القطاع نمت بشكل جيد، ويتوقع ان تشهد مؤشرات القطاع تحسنا خلال العام 2014 و2015 خاصة مع مشاريع الحكومة الالكترونية المختلفة التي يتم طرحها تباعا من المؤسسات الرسمية.

ودعا سليط الشركات الاردنية لابلاغ وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن اية عطاءات تستثني دخول الشركات الاردنية للمنافسة فيها.

وذكر ان الحكومة تقوم حاليا بإجراء مراجعة لما يحتاجه قطاع الاتصالات بهدف مساعدته وحمايته وضمان استمرارية نموه، حيث عقدت اجتماعات ضمت القطاعين العام والخاص، والحكومة الان بانتظار انتهاء الشركات من تقديم مقترحات عملية لما هو مطلوب لحماية القطاع، مشيرا الى ان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات لن تتوانى عن تقديم اي دعم مطلوب للشركات وبما لا يوثر على المستخدمين.

وفيما يتعلق بموضوع تهريب المكالمات الدولية، اكد سليط ان الوزارة ستدرس ما هو مطلوب للحد من هذا الامر بالشراكة مع القطاع الخاص، وسيتم بحث طلب تعديل التشريعات وتغليظ العقوبات على من يقوم بمثل هذا الامر.

وزاد الوزير “أن نتائج مسح القطاع السنوي لعام 2013 تحمل في طياتها نتائج ايجابية مبشرة من ابرزها زيادة النمو في الصادرات وزيادة الاستثمار الاجنبي المباشر FDI وارتفاع في اعداد الشركات العاملة، وهي مؤشرات تدل بمجملها على تطور القطاع وقدرته على التوسع والمنافسة اقليمياً وعالمياً، وأن هذا النجاح مرده الى التعاون المشترك بين القطاع الخاص والحكومة والتي تسعى الى تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على العمل في هذا القطاع وجذب الاستثمار سواء في قطاع الاتصالات او في تكنولوجيا المعلومات بالاضافة الى سعي الملك عبدالله الثاني المتواصل لدعم وترويج قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المحافل الدولية المختلفة .

عباسي: انتاج تختلف مع الوزارة في اسباب التراجع

من جانبه اكد رئيس هيئة المديرين لـ(انتاج) جواد عباسي، ان القطاع الخاص يتفق مع وزارة الاتصالات فيما يتعلق بمؤشرات قطاع تكنولوجيا المعلومات ومسبباته، ولكن (انتاج) تختلف مع الوزارة تجاه النظرة لمسببات تراجع قطاع الاتصالات.

وقال: ان انخفاض الوظائف في قطاع الاتصالات في 2013 و2014 الى الضغط الكبير على ارباح شركات الاتصالات الرئيسة في الاردن بسبب المنافسة والتقدم التقني واستخدام التطبيقات البديلة مثل WhatsApp و skype والتي قللت من استخدام الخدمات التقليدية اضافة الى ثلاثة قرارات حكومية هي رفع كلفة الكهرباء على الشركات ورفع الضريبة الخاصة على المبيعات اضافة الى تسعير الحكومة لترددات الخدمة الخلوية .

وطالب بضرورة اجراء مراجعة لوقف تراجع مؤشرات قطاع الاتصالات، ومشددا ان موقف جمعية انتاج ومطلبها الاساس بالنسبة لصادرات خدمات ومنتجات تقنية المعلومات هو الابقاء على عوامل النجاح بلا تغيير، والتي من اهمها استمرار اعفاء ارباح الصادرات من ضريبة الدخل بحسب النظام الحالي الصادر عن مجلس الوزراء وأن أي حديث بالغاء هذا الامر قد يتسبب بهجرة الشركات الى المدن والمناطق الحرة خارج المملكة، مشيرا الى ان امكانية الغاء هذا الامر قد تتسبب في التوجه لانشاء الشركات الجديدة خارج الاردن خصوصا في دول اخرى في الاقليم والمناطق الحرة خارج الاردن .

واكد على اهتمام جمعية انتاج بان تكون مقار الشركات الرئيسية للشركات التي ينشئها الاردنيون موجودة في الاردن لان وجودها في المملكة يعني ان معظم عوائد الصادرات ستعود الى الاقتصاد الاردني .

وقالت جمعية انتاج أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاردني قطاع تنافسي غير احتكاري وله قيمة عالية في الاقتصاد الأردني وهو جزء اساس في القاعدة الضريبية في الاردن، مؤكدة على تمسكها بعلاقة تشاركية فعالة مع الحكومة في سبيل وقفة مراجعة لمصلحة القطاع للمضي نحو مستقبل مزدهر مثالي لسوق فيه منافسة صحية وحقيقية، واستثمار مجد ومستدام، وتحصيلات حكومية من الضرائب والرسوم وفيرة ومستمرة وعادلة.

وكشف ان انتاج تدرس حاليا ملف برنامج شبكة الالياف الضوئية وما اذا كان سيتحول الى مشغل اتصالات حكومي مع احتكار.

“الاتصالات تكنولوجيا المعلومات” بالارقام

هذا وبلغت عائدات صادرات تكنولوجيا المعلومات ما يقارب 324 مليون دولار مرتفعة بنسبة 8% ، فيما انخفض الايراد المحلي لقطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 1% ليصل الى 313 مليون دولار.

وفيما يتعلق بتوزيع الصادرات إقليميا وعالميا فقد اظهر المسح تصدير 26% الى المملكة العربية السعودية و 21% الى الولايات المتحدة الأميركية و 12% الى العراق و 7% الى نيجيريا و 6% الى الإمارات العربية المتحدة و5% الى جزر العذراء البريطانية و 4% الى الضفة الغربية، و2% الى كل من قطر والمغرب و1.5% الى لبنان، فيما توزعت بقية الصادرات على 37 دولة إقليمية ودولية.

وبينت نتائج المسح انه تم ايجاد 277 وظيفة جديدة في قطاع تقنية المعلومات فيما انخقض عدد الوظائف في قطاع الاتصالات ب 384 وظيفة في 2013 حيث التحق البعض منهم بوظائفهم الحكومية بعد انتهاء اعارتهم الى شركات الاتصالات.

واظهرت الارقام ارتفاع عدد الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى 540 شركة ، فيما زاد حجم التوظيف في شركات تكنولوجيا المعلومات والتعاقد الخارجي ليصل الى ما يقارب 11,637 وظيفة مباشرة، وصل عدد الوظائف المباشرة في شركات الاتصالات الى ما يقارب 4,212 وظيفة، وباجمالي 15,849 وظيفة في القطاع بانخفاض 1% عن 2012.

وشكلت عائدات النشاطات الاقتصادية ذات القيمة المضافة المرتفعة ما يقارب 32% من العائدات المحلية ، وما نسبته 65% من عائدات الصادرات، مما يشير إلى الدور الهام الذي يشكله قطاع تكنولوجيا المعلومات في الاقتصاد الوطني.

وقد قامت جمعية انتاج ووزراة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باعتماد التعريف المتبع من قبل الامم المتحدة UN ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحيث تم تصنيف شركات القطاع وفقا للإصدار الرابع من التصنيف الصناعي المعياري العالمي ISIC والذي يوضح النشاطات الاقتصادية المدرجة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقد تم تطبيق هذا التصنيف من خلال المسح الالكتروني السنوي الذي شمل كافة شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاقد الخارجي في الاردن.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى