اتصالات

لا اثر للضريبة الخاصة على تراجع قطاع الاتصالات

شارك هذا الموضوع:

كشف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط، ان المؤشرات الاولية للدراسة التي تجريها الحكومة انه لا اثر لرفع الضريبة الخاصة على قطاع الاتصالات.
وبين في رد على استفسارات “المقر” ان الدراسة التي تجريها مديرية السياسات والاستراتيجيات في الوزارة شارفت على الانتهاء، حيث تظهر الارقام الاولية ان التراجع الذي تعزوه شركات الاتصالات الى اثر رفع الضريبة الخاصة خلال عام 2013 يعود الى المنافسة في السوق المحلية من جهة وتطور التكنولوجيا من جهة اخرى.
واشار الى ان الشركات كانت قد توقعت في تقاريرها السنوية بنهاية عام 2012 ان تتراجع ايراداتها بسبب تطور التكنولوجيا المختلفة، وهذا الامر قبل فرض الضريبة الخاصة في النصف الثاني من 2013.
واوضح ان الارقام تكشف عن تراجع في ايرادات الشركات في خدمات الانترنت والهاتف الثابت رغم عدم خضوعها لاية زيادات في الضريبة المفروضة عليها، اما فيما يتعلق بتراجع ايرادات الخلوي فما يظهر حتى الان يشير الى ان تراجع الاسعار لعب دورا رئيسا في انخفاض الايرادات.
وقال الدكتور سليط: ان التباين في مقدار التأثر بتراجع العوائد بين الشركات، خاصة ان نسب الانخفاض تختلف فيما بينها، الامر الذي يعكس قدرة الشركات واداراتها على التكيف مع العوامل في سوق الاتصالات والتي من ضمنها الضريبة الخاصة.
هذا وكشفت نتائج مسح وتصنيف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام 2013 ان ايرادات قطاع الاتصالات تراجعت بما نسبته 6 بالمئة عما كانت عليه في 2013، حيث بلغت قيمة الايرادات 1.5 مليار دولار.
وكانت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) قد اعلنت: “ان القطاع الخاص يتفق مع وزارة الاتصالات فيما يتعلق بمؤشرات قطاع تكنولوجيا المعلومات ومسبباته، ولكن (انتاج) تختلف مع الوزارة تجاه النظرة لمسببات تراجع قطاع الاتصالات”.
واوضحت انتاج: “ان انخفاض الوظائف في قطاع الاتصالات في 2013 و2014 ادى الى الضغط الكبير على ارباح شركات الاتصالات الرئيسة في الاردن بسبب المنافسة والتقدم التقني واستخدام التطبيقات البديلة مثل WhatsApp و skype والتي قللت من استخدام الخدمات التقليدية اضافة الى ثلاثة قرارات حكومية هي رفع كلفة الكهرباء على الشركات ورفع الضريبة الخاصة على المبيعات اضافة الى تسعير الحكومة لترددات الخدمة الخلوية” .

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى