مسؤولية اجتماعية

أمنية تنفذ فعالية توعوية صحية في مدرسة نهاوند الأساسية المختلطة في الزرقاء

في إطار برنامج المدارس الصحية مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – في إطار برامج مسؤوليتها الاجتماعية، وضمن مشروع برنامج المدارس الصحيّة التابع للجمعية الملكية للتوعية الصحيّة، نظمت شركة أمنية فعالية توعوية صحية في مدرسة نهاوند الأساسية المختلطة / مديرية الزرقاء الأولى، حيث اشتملت الفعالية التي أقيمت على مدار ساعتين، وشارك فيها متطوعون من شركة أمنية و36 طالبة تم تقسيمهم إلى 3 مجموعات؛ لعبة أجيال سليمة -حقائق غذائية ونشاط بدني، ورواية قصص حول التغذية الصحية، إضافة إلى تحضير وتناول وجبة فطور صحية لكل نشاط.
وكانت أمنية قد وقعت في كانون الأول من العام 2020 اتفاقية مع الجمعية الملكية للتوعية الصحيّة، أعلنت من خلالها الشركة عن تبنيها لـ 5 مدارس حكومية (أربع في الزرقاء وواحدة في محافظة إربد) في برنامج المدارس الصحيّة لتطوير بيئة معززة للصحة في مدارس المملكة من خلال تعزيز الأنماط الصحيّة لدى الطلبة، وحثّهم على تبني سلوكيات وعادات صحيّة سليمة وبما ينعكس ايجابياً على نموهم البدني والاجتماعي والتعليمي.
وقالت رئيسة قسم الاتصال المؤسسي والتسويقي في شركة أمنية، وجيهة الحسيني: “نواصل في شركة أمنية دورنا الريادي والمجتمعي من خلال دعمنا لقطاعي التعليم والصحة اللذان نعتبرهما الأساس في إحداث عملية التنمية المستدامة في البلاد، ولهما الأثر البالغ في خلق جيل واعٍ مثقف يتمتع بالأهلية العقلية والصحيّة التي تؤهله لبناء مستقبل مشرق له وللأجيال اللاحقة من بعده”.
وأكدت الحسيني، أن شركة أمنية تؤمن بأهمية تعزيز تواجدها وحضورها المجتمعي بتنفيذ البرامج والمبادرات النوعية التي تسهم في تحسين جودة الحياة للأردنيين، وتحقق الرفاه الاجتماعي لهم، مبينةً أن برنامج المدارس الصحيّة الذي تبنته أمنية قبل نحو العامين يعدُّ من أهم برامج مسؤولية الشركة الاجتماعية التي تحرص على تنفيذه من خلال مواصلة إقامة الأنشطة والفعاليات التثقيفية والتعليمية الترفيهية، التي تعزز من جوهر وأهداف هذا البرنامج لدى الطلبة المستفيدين منه.
ومن جانبها، شكرت مدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية ديما جويحان الجهود التي تبذلها شركة أمنية، ” نشكر الجهود الكبيرة التي تقوم بها شركة أمنية وفريقها، والتي تسعى إلى ضمان حصول الطلبة على أكبر فائدة ممكنة من برنامج المدارس الصحيّة، ونحن بهذا التعاون نتطلّع إلى تحقيق المزيد من أهداف الجمعية في خلق بيئة تعليم صحية وآمنة لطلبة المدارس.”
ومن الجدير بالذكر، أن برنامج المدارس الصحيّة يركز على التوعية الصحيّة حول مواضيع الصحة العامة والصحة الوقائية مثل النظافة الشخصية ونظافة الفم والأسنان والنشاط البدني وأهمية التغذية السليمة والوقاية من المخدرات والتدخين.
الجمعية الملكية للتوعية الصحيّة، تأسست عام 2005 بتوجيهات من جلالة الملكة رانيا العبد الله، لزيادة الوعي الصحي وتمكين المجتمع المحلي من اتباع سلوكيات صحيّة، وتقوم بتنفيذ برامج تنموية لتلبية احتياجات المجتمع المحلي تتماشى والأولويات الصحيّة الوطنية ومنها برنامج المدارس الصحيّة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى