اقتصاد

3.195 مليار دينار السندات والاذونات الحكومية المصدرة خلال 11 شهرا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – محمد الفناطسة
سجلت الحصيلة الاجمالية لاصدارات الاوراق المالية الحكومية من سندات وأذونات الخزينة خلال الاحد عشر شهرا الاولى من العام الماضي نحو 3.195 مليار دينار ، توزعت على اصدار نحو 3 مليارات دينار كسندات خزينة ، و 125 مليون دينار كاذونات خزينة ، في حين سجلت نحو 20 مليون دينار كسندات لمؤسسات مستقلة ، حسب بيانات صادرة عن وزارة المالية.
وتزامن اصدار الحكومة لاوراقها المالية المنوعة مع اطفاء لاخرى استحقت ذلك ، اذ بلغت قيمة اطفاء الاوراق المالية الحكومية حتى نهاية شهر تشرين الثاني من عام 2015 نحو 3.5 مليار دينار توزعت على اطفاء 600 مليون دينار من اذونات الخزينة ، واطفاء نحو 2.762 مليار دينار من سندات الخزينة ، في حين بلغت قيمة اطفاء السندات الحكومية نحو 80 مليون دينار ، اضافة الى اطفاء نحو 66 مليون دينار من سندات المؤسسات المستقلة.
وتظهر البيانات ان قيمة اطفاء الاوراق المالية الحكومية تجاوزت قيمة الاصدارات خلال الاحد عشرا الاولى من عام 2015 ، بنحو 313 مليون دينار ، نتيجة توجه الحكومة لاصدار صكوك اسلامية وسندات خارجية.
واظهرت اخر البيانات الصادرة عن البنك المركزي ان السندات الحكومية المطروحة خلال الاحد عشر شهرا من العام الماضي تراوحت بين 50 و 100 مليون دينار تستحق الاطفاء بعد 5 سنوات من اصدارها اي خلال عام 2020 المقبل ، في حين ان اذونات الخزينة التي اصدرتها الحكومة بلغ عددها اثنان فقط الاول خلال شهر شباط و الاخير خلال شهر تموز تستحق الاطفاء خلال عام واحد فقط.
اما بالنسبة للفوائد المدفوعة للاوراق المالية الحكومية خلال الاحد عشر شهرا الاولى من عام 2015 فبلغت نحو 705 ملايين دينار ، ترتبت على 652 مليون دينار على سندات الخزينة،وبنحو 3.1 مليون دينار على اذونات الخزينة ، في حين بلغت نحو 41 مليون دينار كفوائد على سندات المؤسسات المستقلة.
يشار الى ان الاذونات الحكومية تعتبر من ادوات الدين العام الحكومي التي تتراوح فترة استحقاقها خلال فترة لا تتجاوز عام واحد ، وتباع بخصم اقل من قيمته الاسمية ، لذلك تعتبر سهلة التصرف ولا تعرض المستثمر فيها للخسائر.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى