الرئيسيةالمصارف الذكية

“الإسكان” يطلق حملة استرجاع نقدي عند تنفيذ أول حركة دفع إي فواتيركم من خلال تطبيق إسكان موبايل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – مواصلة لجهوده في دعم عملية التحول الرقمي في المملكة والانتقال إلى الاقتصاد الرقمي، أطلق بنك الإسكان – البنك الأكثر والأوسع انتشاراً في المملكة- حملة استرجاع نقدي لعملائه عند تنفيذهم لأول حركة دفع لفواتيرهم عبر خدمة “إي فواتيركم” على تطبيق الإسكان موبايل.
وتستمر الحملة من 29/5/2022 وحتى 29/6/2022 والتي تمنح عملاء قطاع الأفراد فرصة استرداد نقدي وبحد أقصى 25 دينار عند قيامهم ولأول مرة بتسديد فواتيرهم من خلال خدمة “إي فواتيركم” على تطبيق الإسكان موبايل، وتأتي هذه الحملة استكمالاً لرؤى البنك في تحفيز العملاء على استخدام الخدمات الإلكترونية التي يقدمها البنك بما يلبي احتياجات عملائه.
ويقدم نظام “إي فواتيركم” مجموعة متنوعة من قنوات الدفع التي تمكّن العملاء من دفع فواتيرهم بشكل آني وعلى مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع وبأقل مجهود، وذلك بعد اختيارهم لإحدى القنوات الإلكترونية التي تناسبهم.
تجدر الإشارة إلى أن بنك الإسكان خطى خطوات نوعية خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد التحول الرقمي، حيث أطلق قبيل نهاية العام الماضي موقعه الإلكتروني بحلته الجديدة بتصميم تفاعلي متطور وعصري، كما أطلق سابقاً الفرع الرقمي للخدمات الذاتية الجديد (Iskan engage)، وقام بشراء 185 جهاز صراف آلياً متطورا وحديثاً توفر خدمات نوعية وجديدة لعملائه بسرعة وسهولة ودون الحاجة لزيارة الفروع، كما تم استكمال تطوير بطاقات الائتمان والدفع المباشر بكل فئاتها بتقنية اللاتلامسية (Contactless) وبتصميم عصري مميز يحمل صورة مبنى البنك الجديد، إضافة إلى إصدار تطبيق (Iskan Mobile) بنسخته المحدثة، وإطلاق خدمة إصدار بطاقات (Iskan V-Card) بشكل آلي وفوري من خلال إسكان أونلاين ومن خلال التطبيق، إضافة إلى العديد من الخدمات المتطورة والمتقدمة التي تواكب المتغيرات المتسارعة التي يفرضها العصر الرقمي.

نبذة عن بنك الإسكان
تأسس بنك الإسكان – الذي يُعد اليوم واحداً من أكبر البنوك على الصعيدين الأردني والإقليمي وأكثرها تطوراً- في عام 1973، كأول بنك متخصص في تقديم التمويل الائتماني اللازم لدفع عجلة العمران السكاني في الأردن برأسمال قدره نصف مليون دينار، وبعد تحوله إلى بنك تجاري شامل في عام 1997 تمت زيادة رأسماله أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، كان آخرها في عام 2017 حيث أصبح 315 مليون دينار أي ما يعادل (444 مليون دولار أمريكي).
وبفضل أدائه المتنامي وجودة أصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية واستراتيجيته الثاقبة، رسخ البنك مكانته كصرح مصرفي يدعم عملائه من الأفراد والشركات ويقدم لهم مجموعة من الخدمات والحلول المصرفية والمالية والاستثمارية المبتكرة التي تُضاهي أفضل الخدمات المصرفية العالمية.
عُرف بنك الإسكان منذ تأسيسه بريادته في تقديم العديد من الخدمات المصرفية وتمكنه من إدخال مفاهيم مبتكرة في السوق المصرفي، ويقوم اليوم بدور رئيسي في التحول الرقمي الحديث الذي يشهده القطاع المصرفي الأردني.
وينفرد البنك، الحائز على العديد من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والإقليمية والعالمية، بشبكة فروعه الداخلية والخارجية الواسعة في كل من الأردن وفلسطين والبحرين، إضافة الى البنوك والشركات التابعة داخل الأردن وخارج الأردن في كل من الجزائر وسوريا ولندن، ومكاتب التمثيل في العراق والامارات وليبيا.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى