أخبار الشركاتالرئيسية

“غوغل” تطور ميزة التجول الافتراضي بمناسبة مرور 15 عامًا على إطلاقها

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة غوغل عن حصول ميزة التجوّل الافتراضي في خرائطها على ترقيتين للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة عشرة للخدمة.

وبدأت ميزة التجوّل الافتراضي قبل خمسة عشر عامًا كفكرة بعيدة المنال من لاري بيدج لبناء خريطة 360 درجة للعالم بأسره. ويوجد الآن أكثر من 220 مليار صورة من صور التجوّل الافتراضي من أكثر من 100 دولة وإقليم.

 وتعد الترقية الأولى بمثابة ميزة جديدة قادمة إلى تطبيقات iOS وأندرويد، بحيث تعرض صور التجوّل الافتراضي التاريخية عبر هاتفك. بينما الترقية الثانية هي كاميرا جديدة أكثر قابلية للحمل وتأمل الشركة أن تسهل عليها التقاط صور التجوّل الافتراضي في المستقبل.

وأصبح من الممكن منذ عام 2014 استخدام التجوّل الافتراضي لمعرفة كيف تغير المكان على مر السنين عبر إصدار أجهزة الحاسب من خرائط جوجل.

ولكن تتمتع الآن تطبيقات iOS وأندرويد بالخدمة بنفس القدرة. ويمكنك الوصول إليها عن طريق النقر في أي مكان على الشاشة أثناء وجودك في وضع التجوّل الافتراضي ومن ثم تحديد مشاهدة المزيد من التواريخ للوصول إلى الصور التاريخية للموقع.

وتعرض الميزة صورًا تعود إلى وقت إطلاق التجوّل الافتراضي في عام 2007 في المواقع التي يتوفر فيها ذلك.

وتمثل الكاميرا الجديدة الأكثر قابلية للحمل لالتقاط صور بزاوية 360 درجة الإعلان الثاني الذي أصدرته جوجل بالتزامن مع السنوية الخامسة عشرة للتجوّل الافتراضي.

وتستخدم عملاقة البحث حاليًا سيارات مخصصة وحقائب ظهر كبيرة مزودة بكاميرات لتصوير العالم. ولكن الكاميرا الجديدة تقلص كل هذه الوظائف إلى جهاز يزن أقل قليلاً من 6.8 كجم.

وتم تصميم الكاميرا ليسهل على جوجل التقاط صور التجوّل الافتراضي حول العالم، مما يسمح لها بإجراء المزيد من التحديثات المتكررة.

وعلى سبيل المثال، بدلاً من الدفع مقابل نقل السيارات المجهزة بكاميرات مخصصة، يمكن للشركة تعديل كاميرتها الجديدة في سيارة موجودة.

جوجل تجلب صور التجوّل الافتراضي التاريخية إلى هاتفك
بالنظر إلى بيانات التجوّل الافتراضي التي تم جمعها عن طريق ربط الكاميرات الضخمة الحالية بكل شيء بدءًا من عربات الثلوج إلى جندول البندقية، فمن السهل تخيل مجموعة كبيرة من المركبات الجديدة التي ينبغي أن تتمكن جوجل من ربط الكاميرا الجديدة بها.

وتلتقط مستشعرات الكاميرا السبعة في كل كاميرا مناظر بانورامية بدقة 140 ميجابكسل، كما كانت من قبل. وبالرغم من عدم وجود مستشعرات ليدار مدمجة بشكل افتراضي، ولكن الكاميرا مصممة لتكون قابلة للتخصيص بحيث يمكن إضافتها عند الحاجة.

وتعد ميزة التجوّل الافتراضي ميزة مفيدة. ولكن بالنسبة لشركة جوجل، فإن وجود كاميرات تتجول في الشوارع يعد أيضًا طريقة مفيدة لتحسين بيانات خرائطها.

وتستخدم صور التجوّل الافتراضي لإضافة الأنشطة التجارية التي تم افتتاحها حديثًا إلى خرائط جوجل، وتحسين المعلومات حول ساعات العمل، وتوفير معلومات حول حدود السرعة عبر الطرق.

المصدر: Aitnews

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى