خاصمسؤولية اجتماعية

” أمنية” تحتفي بالمغامر” مصطفى سلامة” بعد إنجازه رحلة القطب الجنوبي بنجاح

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – رصد إبراهيم المبيضين

إستقبلت شركة أمنية للاتصالات يوم الجمعة البطل العالمي الأردني مصطفى سلامة لحظة وصوله ارض المملكة، بعد ان حقّّق انجازا اردنيا عالميا في رياضة التسلق، عندما نجح في إتمام رحلة قام بها في وقت سابق من الشهر الحالي الى القطب الجنوبي استغرقت 38 يوماً ليضيف انجازا جديدا الى رصيد انجازاته السابقة بتسلق اعلى قمم العالم.

واحتفت الشركة بسفيرها البطل الاردني المغامر مصطفى سلامة، في مطار الملكة علياء ، بحضور الرئيس التنفيذي لأمنية زياد شطارة ومجموعة من موظفي الشركة الذين استقبلوا البطل والمغامر الأردني المتميّز في تسلق أبرز القمم الجبلية في مختلف قارات العالم.

ووصل المغامر الاردني الى ارض المملكة بعد ان انجز رحلة شاقة الى القطب الجنوبي استمرت 50 يوماً قطع خلالها 985 كلم في أجواء شديدة البرودة، رفع خلالها العلم الأردني والراية الهاشمية ليرفرفا عالياً فوق أبعد نقطة جنوب الكرة الأرضية، كما رفرف فوق أعلى قمة في العالم عام 2008، ليكون أول عربي يحقق ذلك .

وكان مصطفى سلامة – سفير شركة أمنية في مجال المغامرة – أول أردني وعربي ينجح في تسلق أعلى 7 قمم في العالم وهي شمال أميركا، أوروبا، المحيط المتجمد الجنوبي، افريقيا، جنوب اميركا، ايفرست والقارة الاسترالية إضافة الى قطع القطب الشمالي في رحلة استغرقت شهراً واحداً.وقضى سلامة 50 يوماً في القارة القطبية الجنوبية قطع خلالها 985 كلم في أجواء شديدة البرودة.

وبذلك تؤكد شركة امنية شراكتها و دعمها لرحلات سفيرها للمغامرة مصطفى سلامة لمختلف القارات والتي يحمل في طياتها رسالة نبيلة تتمثل في مكافحة ودعم مرضى السرطان في المملكة، لتدلّل الشركة على حرصها المتواصل ودعمها لمفهوم روح المغامرة والريادة بين أوساط الشباب الأردني.

وتستمر شركة أمنية في رعايتها للمواهب والرياديين الاردنيين في مختلف المجالات ضمن برامجها للمسؤولية الإجتماعية وخصوصاً في محور دعم مفاهيم المغامرة المتميزة والتحدّي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

ونقل تقرير سابق نشرته وكالة الانباء الاردنية ” بترا” قبل عدة ايام، ما قاله سلامة في رسالة بعثها بعد وصوله للقطب الجنوبي، حيث قال في رسالته : ” قمت بهذا الإنجاز لأرفع اسم وطني الحبيب الأردن وكلي فخر لانتمائي إليه، ولجلالة الملك عبدالله الثاني وأقدمه هدية عيد ميلاده الذي يصادف في الثلاثين من الشهر الحالي ، كما أقدمه لجيشنا العربي الباسل، لقد رفعت الراية الهاشمية خفاقة لأقول كلي فخر برفعها”.

وأضاف سلامة الذي بدأ مغامرات التسلق والتزلج عام 2004، ” أهدي إنجازي الجديد للإسلام دين السلام وصاحب الرسالة السمحة التي جاء بها، ولمركز الحسين للسرطان ولجلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، ولكافة مرضى السرطان “.

وقال في تقرير ” بترا” : ” قمت بهذا الإنجاز لأجل الشعب الفلسطيني وأرفع علم المقاطعة الإسرائيلية مرسلاً رسالة قوية في دعم فلسطين”.

وقدم سلامة في ” التقرير” الشكر لكل من دعمه من شركات القطاع الخاص ومنهم شركة امنية للاتصالات.

كما قدم هذا الإنجاز إلى كافة اللاجئين في أنحاء العالم، والتعليم في غزة، ولكافة الأردنيين والعرب، ولسكوتلاندا وخاصة أدنبرة البيت الذي احتضنه، ولأهله وأولاده زيدان وأيمن ويعقوب وسامي إفرست، وكافة أصدقائه وكل من آمن بمواهبه ووقف الى جانبه.

وإتسمت رحلة ” القطب الجنوبي ” بالكثير من التحديات، أهمها الأجواء شديدة البرودة والعاصفة في كثير من الأيام، حيث كانت الرؤية محدودة لمسافة عشرين متراً في محيط من اللون الأبيض، ما بين الثلج والضباب والسماء الغائمة، كما واجه مصطفى عدداً من المشاكل الصحية تمكن من التغلب عليها بالعزيمة والاصرار.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى