الرئيسيةتكنولوجيا

ما هو السر وراء تسمية نظام التشغيل “ويندوز” بهذا الاسم؟ 

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

لماذا يسمى نظام التشغيل ويندوز بهذا الاسم؟ تعمل معظم الحواسيب وأجهزة الكمبيوتر على نظام التشغيل ويندوز من مايكروسوفت، لكن بعيدًا عن الناحية البرمجية والتقنية، لماذا أطلقت مايكروسوفت هذا الاسم بالتحديد على نظام تشغيلها؟ وهل لترجمته الحرفية علاقة بالاسم؟

نظرة على ما قبل نظام التشغيل ويندوز
في عام 1981، بدأت مايكروسوفت في تطوير أساسيات ما سيصبح فيما بعد نظام التشغيل Windows.

كان النظام يُسمى في الأصل Interface Manager أو مدير الواجهة، وكان يُضيف تراكبًا رسوميًا إلى MS-DOS، مما يسمح بالتحكم المرئي في البرنامج باستخدام الماوس (بدلاً من كتابة أوامر لوحة المفاتيح).

يسمح النظام أيضًا بتعدد المهام من خلال إظهار التطبيقات المختلفة داخل الصناديق الموضوعة في مناطق مختلفة من الشاشة في وقت واحد – وهو مفهوم رائد في Xerox PARC مع حواسيب Alto و Star وتم تنقيحه لاحقًا في Apple.

في ذلك الوقت، كانت مربعات البرامج التي تظهر على الشاشة في وقت واحد تسمى “windows”، وعادة ما كانت البرامج التي تديرها تسمى “أنظمة النوافذ”.

في أوائل الثمانينيات، طور العديد من البائعين أنظمة النوافذ الخاصة بهم لأجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك IBM مع TopView و Digital Research مع GEM و VisiCorp مع Visi On. وكان “مدير الواجهة” من مايكروسوفت واحدًا من هذه الأنظمة الذي تم إطلاقه بعد سنوات عديدة.

ولادة Microsoft Windows
لاحقًا، في عام 1982، عينت مايكروسوفت نائب رئيس تسويق جديد يُدعى رولاند هانسون، والذي كان مخضرمًا في صناعة مستحضرات التجميل.

جلب هانسون زاوية جديدة لتعريف علامة مايكروسوفت التجارية التي تضمنت وضع اسم “Microsoft” أمام منتجاتها بكلمة عامة أو بسيطة بعدها، مثل Microsoft Word و Microsoft Excel.

أثناء البحث عن اسم جديد لمدير الواجهة Interface Manager، راجع هانسون المقالات التجارية حول هذه الموجة من أنظمة تعدد المهام على أجهزة الكمبيوتر، وأشار إلى القاسم المشترك بينها.

لاحظ أن مصطلح “window” يستخدم كثيرًا في سياق مصطلحات مثل “windowing system” و “windowing manager”، لذا فقد تمسك بـ “Windows” كمصطلح عام من شأنه أن يساعد مايكروسوفت في امتلاك فئة المنتج بالكامل.

في كل مرة يشير فيها شخص ما إلى أنظمة النوافذ من ذلك الحين فصاعدًا، فإنهم يروجون بشكل عرضي للعلامة التجارية “Windows”.

وفقًا لكتاب Barbarians Led لبيل جيتس، كان مطورو Interface Manager متحفظين لتغيير الاسم إلى ويندوز

وقرار القيام بذلك أخيرًا يعود إلى بيل جيتس نفسه.

بمجرد أن أصبح جيتس وراء الاسم، سار المطورون في نفس الصف، وولد نظام التشغيل ويندوز Microsoft Windows.
في 10 نوفمبر 1983، أعلنت مايكروسوفت رسميًا عن نظام التشغيل “مايكروسوفت ويندوز”، قبل وقتٍ طويل من استعداد المنتج للشحن، في محاولة لإشراك بائعي الأجهزة والبرامج في “بيئة التشغيل”، كما أطلقت عليها مايكروسوفت.

عندما تم إطلاق ويندوز 1.01 في عام 1985، لم يكن بالروعة المطلوبة، لكنه تطوّر بمرور الوقت من غلاف MS-DOS إلى نظام تشغيل مستقل، ثم علامة تجارية ضخمة نعرفها جميعًا اليوم.

اليوم، أصبحت ويندوز عمل تجاري بمليارات الدولارات، وطالما أن هناك المليارات مرتبطة باسم Windows، فمن المحتمل أن تستمر مايكروسوفت باستخدام النظام لسنوات عديدة قادمة.

المصدر: تك عربي

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى