أخبار الشركاتالرئيسية

“سوني تواجه تحديات في صناعة “بلاي ستيشن 5” بسبب مشاكل الأمداد

هاشتاق عربي

تواجه “سوني غروب” تحديات جديدة في قسم ألعاب الفيديو الحيوي، إذ يهدد نقص المكونات واضطرابات سلاسل التوريد بإعاقة إنتاج الجهاز الرائد “بلاي ستيشن 5”.

قالت الشركة، التي يقع مقرها في طوكيو، إنها باعت 11.5 مليون وحدة من الجهاز البالغة تكلفته 500 دولار في السنة المالية التي انتهت في مارس، وتهدف إلى بيع ما يقرب من 18 مليون وحدة في السنة المالية الحالية، وكلا الرقمين متأخران كثيراً عن الأهداف الأولية البالغة 14.8 مليون و22.6 مليون وحدة على التوالي.

في مؤتمر عبر الهاتف بعد الإعلان عن نتائج الأعمال، قال المدير المالي، هيروكي توتوكي، إن الهدف الأقل للعام الحالي يرجع لتعقيدات سلسلة التوريد بسبب وباء كوفيد 19، بما في ذلك الإغلاقات في الصين، حيث تم إغلاق أغلب مدينة شنغهاي، وهي مركز رئيسي للإنتاج التكنولوجي، منذ بداية أبريل.

قال توتوكي خلال المكالمة إن رقم 18 مليون هو “أفضل تقدير حالي لدينا, وإذا كان هناك مخاطر هبوطية فستكون المزيد من التدهور في سلسلة التوريد، بما في ذلك التوسع المحتمل للإغلاقات في الصين”.

حققت شركة “سوني” أرباحاً تشغيلية في الربع المالي الرابع أقل من تقديرات المحللين، كما جاءت الأرباح المتوقعة للسنة المالية الحالية أيضاً أقل من المتوقع، وقالت الشركة إنها ستعيد شراء ما يصل إلى 200 مليار ين (1.5 مليار دولار) من أسهمها، ما قد يعزز سعر السهم.

عانى “بلاي ستيشن 5” من قيود توريد بسبب نقص المكونات واضطرابات الخدمات اللوجستية منذ إطلاق المنتج في نوفمبر 2020، وتُظهر البيانات الواردة من شركات خارجية مثل “إن بي دي غروب” (NPD Group)، ومقرها الولايات المتحدة، إن مبيعات أجهزة “إكس بوكس” التابعة لشركة “مايكروسوفت” بدأت تتفوق على “بلاي ستيشن” في الأشهر الماضية.

قال ديفيد جيبسون، كبير المحللين في “إم إس تي فاينانشال” ( MST Financial): “إنها مخاطرة بالنظر إلى أنهم افترضوا أن مشكلات كوفيد في الصينستُحَل في غضون ثلاثة أشهر.. ولا أحد يعرف حقاً ماذا سيحدث في الصين”.

تراجع المستخدمين النشطين
يُعدّ اتجاه نشاط المستخدم على منصة “بلاي ستيشن” علامة أخرى مثيرة للقلق، إذ انخفض عدد المستخدمين النشطين شهرياً وعدد خدمات الاشتراك في “بلاي ستيشن بلس” في الربع المنتهي في مارس. أوضح توتوكي أن الشركة ترى الأرقام بشكل إيجابي وإن كليهما ظلا مرتفعين رغم ضعف الطلب على الترفيه في المنزل، وقال محللون إن الشركة يجب أن تعزز الأرقام العام الجاري لضمان نجاح منصتها للألعاب.

من جهته، قال كازونوري إيتو، المحلل في “مورنينغ ستار ريسيرش”: “سيكون العام الجاري حاسماً.. لا يمكن أن تُفوِّت (سوني) فرصة تنشيط زخم (بلاي ستيشن )”.

ستطرح “سوني” خدمات جديدة عبر الإنترنت لمستخدمي “بلاي ستيشن” في يونيو، بما في ذلك خيار مشابه لعرض اشتراك “غيم باس” (Game Pass) في “إكس بوكس”، لكن ردود فعل المعجبين على الخدمة الجديدة ليست كلها إيجابية، خاصة وأن “سوني” لا تخطط لإضافة ألعاب جديدة إلى قائمة كل ما يمكنك تشغيله مثل عروض “إكس بوكس”. قال توتوكي من “سوني” إن الشركة لا تخطط لمضاهاة “إكس بوكس” على تلك الجبهة “من أجل بناء صورة أفضل للعلامة التجارية”.

تراجعت أسهم “سوني” بنسبة 27% حتى الآن العام الجاري تماشياً تقريباً مع مؤشر “ناسداك” المُحمّل بأسهم التكنولوجيا.

في السنة المالية التي انتهت للتو، استفادت “سوني” من أعمالها في مجال الأفلام، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى نجاح فيلم “Spider-Man: No Way Home”، وزادت مبيعات القسم بأكثر من 50% إلى 1.24 تريليون ين، بينما زاد الدخل التشغيلي بأكثر من الضعف إلى 217.4 مليار ين.

بينما انخفضت العملة اليابانية في الأسابيع الماضية، من غير المرجح أن يعطي الين الضعيف دفعة كبيرة للأرباح الصافية لـ”سوني” – حتى لو انزلقت العملة أكثر مقابل الدولار واليورو، وفقاً لمحلل “بلومبرغ إنتليجنس”، ماساهيرو واكاسوجي، الذي قال إن وحدات أجهزة “بلاي ستيشن” والهواتف الذكية التابعة للشركة تعاني من تكاليف كبيرة بالعملة الأجنبية، ما يؤثّر سلباً على صعود قسم مستشعرات الصور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى