الرئيسيةريادة

لرواد الأعمال..5 طرق يتبعها الناجحون في إدارة الوقت

هاشتاق عربي

ربما يكون امتلاك شركة صغيرة بجانب عملك حلما لطالما راود العديد من الشباب أو رواد الأعمال. ولكي تتمكن من إدارة شركة صغيرة بنجاح لا بد من التخطيط لساعات العمل الخاصة بك وإدارة الوقت بشكل فعال، والتحلي بالمرونة ويجب أن تدرك أن تلك المهمة ليست بالسهلة، فامتلاكك مشروعك الخاص قد يجعلك تشعر أنك بحاجة إلى التميز في جميع جوانب عملك.

حددت جولي جو -في تقرير لها بموقع “إنتربنير” (entrepreneur) المهتم بريادة الأعمال- 5 طرق مهمة في إدارة الوقت لشركتك الصغيرة وزيادة إنتاجيتك.

التخطيط ثم التخطيط
إن أحد الأخطاء الرئيسية التي يرتكبها العديد من أصحاب الأعمال الصغيرة هو محاولة العمل على كل شيء دفعة واحدة من دون أن يكون هناك تحديد للأولويات، وتكمن مشكلة هذا النهج في أنه قد يتم بالفعل إنجاز أشياء معينة لكن مع غياب تخطيط طويل الأجل، وهذا خطأ، لأنه لا يمكنك التخطيط لكيفية إدارة جميع العناصر الصغيرة المختلفة التي يتعين عليك إنجازها على مدار اليوم وكذلك خلال الأسابيع القليلة القادمة، فأنت بحاجة إلى التخطيط أكثر! ومن خلال السعي لتحقيق أهداف أو معالم بعينها، يمكنك تقسيم أجزاء عملك التي تستغرق معظم الوقت، وبالتالي، يمكنك معرفة ما يجب إعادة ترتيبه.

استخدام الجدولة الزمنية
في أثناء التخطيط، قد تدرك ما يلي: في الوقت الذي كنت فيه تعتقد أنك تعمل 16 ساعة في اليوم، كنت في واقع الأمر مشغولًا بالمشتتات كل بضع دقائق من خلال رسالة بريد إلكتروني جديدة واردة أو رسالة عبر تطبيقات الدردشة أو شيء من هذا القبيل، هذه المشتتات دائما ما تتراكم وتأخذ من وقتك. ومن أجل تفادي هذا التشتيت من الممكن أن تستخدم جدولة المهام بالزمن بمعني تحديد فترة زمنية لكل مهمة ويمكن استخدام عد تنازلي لتنبيهك بالوقت، وخلال الوقت المحدد استمر في التركيز على هذه المهمة المحددة، وهذا سيساعد في توفير الوقت الذي تقضيه عادة في تشتيت انتباهك.

الاستعانة بمصادر خارجية للمهام التي تستغرق وقتا طويلا
بعد ذلك، فكر في المهام التي لا تتقنها بشكل كاف أو لست على دراية بها. في بعض الأحيان، نشعر أننا بحاجة إلى القيام بكل شيء بمفردنا باستمرار، على الأقل حتى نتمكن من تحمل تكاليف موظفين بدوام كامل، أليس كذلك؟ هذا خطأ! إن القيام بكل ذلك بمفردك يستغرق الكثير من الوقت الذي يمكن إنفاقه على التوسع والنمو، فقم بالاستعانة بمصادر خارجية للمهام التي تستغرق وقتًا طويلاً، مثل الاستعانة بمساعد افتراضي.

تبسيط التسويق الخاص بك
التسويق هو أحد الأنشطة الرئيسية التي يمكن أن تستغرق الكثير من الوقت، والسبب في ذلك بسيط هو أن التسويق يتم خطوة خطوة أو محطة تلو أخرى، أحيانا تجد نفسك مضطر لقضاء ساعات على وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم في محاولة لتسويق عملك، وبدلاً من ذلك، قم بتحرير بعض وقتك عن طريق إنشاء قالب محتوى وتجميع المادة الخاصة بك هناك. وبهذه الطريقة، لن تقضي دقائق وساعات ثمينة على التطبيقات حيث سيتم ذلك مسبقًا.

خذ وقتا للراحة
أخيرًا، فأنت بحاجة إلى تخصيص بعض الوقت للراحة، ففي حين يحب رواد الأعمال والمؤسسون تنفيذ أعمال لمؤسساتهم، إلا أنهم كذلك يكافحون للحيلولة دون إرهاق أنفسهم كثيرًا، والنتيجة هي من لم يأخذ قسطا من الراحة، فإن الأمر ينتهي بالإرهاق مما يجعله يفقد القدرة على التركيز على أمر معين. ومع وضع ذلك في الاعتبار، يجب أن تأخذ الوقت الكافي “لإعادة تشغيل” نفسك من حين لآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى