اتصالات

9.3 مليار ريال سعودي صافي ارباح “الاتصالات السعودية” خلال 2015

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
حققت شركة الاتصالات السعودية STC ارباحا صافية خلال العام الماضي بلغت نحو 2.477 مليار دولار (9.3 مليار ريال سعودي) بعد ان حققت الشركة ارتفاعا في ايراداتها المحلية و الخارجية بنسبة 11 % مقارنة بما كانت عليه خلال عام 2014 لتصل الى نحو 51 مليار ريال ، حسب بيانات الشركة التي حصل موقع “هاشتاق عربي” على نسخة منها.
واظهرت البيانات ارتفاع الربح التشغيلي للشركة خلال العام الماضي بنسبة 2.6 % مقارنة بما كانت عليه خلال 2014 ليصل الى نحو 12 مليار ريال سعودي ، كما بلغ صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) خلال عام 2015 نحو 19.37 مليار ريال سعودي مرتفعا بنسبة 3.8% مقارنة بعام 2014.
كما اظهرت البيانات ارتفاع عدد المشتركين في خدمة الألياف الضوئية خلال الربع الاخير من العام الماضي بنسبة 30% مقارنة بنفس الفترة من عام 2014 ، اضافة الى ارتفاع عدد خطوط الهاتف الخلوي العاملة خلال الربع الرابع بنسبة 4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وفي ذات السياق ، قالت الشركة في بيانها انه ،بناء على النتائج المتحققة، وتماشيا مع سياسة توزيع الأرباح لفترة ثلاث سنوات والتي تبدأ من الربع الرابع من عام 2015،أوصى مجلس إدارة شركة الاتصالات السعوديـة بتوزيع أرباح نقدية مقدارها 2 مليار ريال على مساهمي الشركة عن الربع الرابع من عام 2015، أي ما يعادل ريال واحد للسهم.
(الدولار=3.75 ريال سعودي)
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (STC)الدكتور خالد بن حسين البياري: “ان ارتفاع ايرادات الشركة خلال عام 2015م بما يقارب نسبة 11%، وارتفاع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) بنسبة 3.8% مقارنة بالعام السابق، يؤكد على أن الاستراتيجية التي تبنتها الشركة تحقق أهدافها ولله الحمد”.
واضاف “أما بالنسبة لانخفاض صافي الربح خلال الفترة، فالسبب الرئيسي يعود الى استمرار الشركة بالاستثمار في برامج سوف يكون لها تأثير ايجابي في المستقبل المنظور، مثل برنامج التقاعد المبكر، وعملية استبعاد الأصول القديمة، اضافة الى تسجيل خسائر غير تشغيلية وغير نقدية مرتبطة بالانخفاض الكبير في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار خلال الفترة، وكذلك صرف راتب الشهرين الذي تم تسجيله خلال الربع الأول من العام 2015 كمنحة لموظفي الشركة والتي جاءت اقتداء وتزامنا مع ما امر به الملك سلمان بن عبدالعزيز.
وأكد أن الشركة سوف تواصل استثماراتها في بنيتها التحتية، والشبكات المتطورة والتقنيات الجديدة وذلك في سبيل توفير أفضل الخدمات لعملائها ، كما أكد أيضا على حرص الشركة على العمل باتجاه تحقيق توجهات الدولة نحو الاقتصاد المعرفي عبر توفير منصات وحلول تسهم في رفع معدلات الإنتاجية وبناء المؤسسات على أسس تقديم خدمات سريعة مع الاهتمام بالجودة.
وقالت الشركة انه خلال عام 2015 شهدت عمليات الشركة الدولية نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 8% مقارنة بالعام السابق. وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء الشركات التابعة وارتفاع حصصهم السوقية.
وعلى مستوى العمليات المحلية، شهد العام 2015 نموا في الايرادات من العمليات المحلية بنسبة 9% مقارنة بالعام السابق، نتيجة للنمو في ايرادات جميع القطاعات، وكذلك لاستمرار الشركة بطرح خدمات مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع “سوا”، مع توفير الأجهزة الذكية المناسبة، مما أدى الى ارتفاع عدد الخطوط العاملة للجوال خلال الربع الرابع بنسبة 4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. ويرجع هذا الارتفاع إلى مجموعة من العوامل، أهمها، استراتيجية الاتصالات السعودية المبنية على تحسين وإثراء تجربة العملاء، والاستمرار في تقديم خدمات نوعية وعروض جديدة تلبي احتياجاتهم، اضافة إلى زيادة الاستثمار في تطوير البنية التحتية للشبكات اللاسلكية. كما شهد الربع الرابع استمرار النمو في حجم حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع، وذلك يعود بشكل رئيسي الى استمرار الشركة في نشر شبكة الجيل الرابع في مختلف المناطق، وكذلك الى توفير الشركة للأجهزة الذكية الأحدث والمتوافقة مع تقنية الجيل الرابع.
كما، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال خلال الربع الرابع نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الألياف الضوئية (FTTH) خلال الربع الرابع بنسبة 30% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 10% مقارنة بالربع السابق. أيضا، ارتفع عدد عملاء خدمة النطاق العريض الثابت خلال الربع الرابع بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 4% مقارنة بالربع السابق. كما أن الشركة مستمرة في تعزيز خدمات الهاتف الثابت عبر الجيل الجديد من خدمات جود والخدمات المصاحبة للخدمة.
كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الرابع ارتفاعا بنسبة تقارب الـ 16% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وذلك نتيجة لارتفاع عائدات خدمات البيانات من قطاع الأعمال خلال الربع الرابع بنسبة تقارب الـ 20% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى