الرئيسيةعملات إلكترونية

كيف استثمر في العملات الرقمية؟

شارك هذا الموضوع:

يزداد الاستثمار الفردي والدولي في العملات الرقمية، خصوصاً في ظل التقلبات المالية التي تشهدها الأنظمة الحالية. لكن، عمليات الربح تبقى محكومة باستراتيجيات دقيقة، لنتعرف عليها..

ما هي العملات الرقمية؟

العملات الرقمية هي عبارة عن نقود إلكترونية تفتقد إلى الشكل الملموس، يتم احتسابها وتحويلها من خلال التشفير الرقمي باستخدام أجهزة الكترونية أو محافظ إلكترونية. هذه المحافظ تجعل من الصعب تزوير أي عملة رقمية.

المعاملات التي تتم باستخدام هذه العملات تُحفظ من خلال شبكات لامركزية تسمّى ” Blockchain”. تشكّل هذه الشبكات قاعدة بيانات مشتركة بين شبكة من المواقع والخوادم الالكترونية وتخلق مساراً يمكن نتبعه لتقليل الهجمات الإلكترونية.

تاريخ تداول العملات الرقمية

نشأت العملات الرقمية منذ اختراع الإنترنت، إلاّ أنّها في البداية واجهت صعوبة في تقبّل الناس لها. هذا الشعور تلاشى تدريجياً مع تطور الإنترنت وانتشاره، فارتفع استعداد الأشخاص للاستثمار في الأموال الرقمية. تعتبر PayPal واحدة من أولى الشركات الناجحة التي عملت على فكرة المعاملات المالية الرقمية سهلة الاستخدام.

مع تزايد شعبية العملات بدأت الدول العمل على تنظيمها، ففي عام 2015 تصدرت نيويورك عناوين الصحف لكونها أول ولاية في الولايات المتحدة تنظم شركات هذه العملات الافتراضية. كذلك تملك العديد من البلدان خططاً لإطلاق عملات مشفرة خاصة بها.

كم عدد العملات الرقمية؟

تؤكّد جميع الإحصاءات أنّ عدد جميع العملات الرقمية يبلغ أكثر من 5000 عملة رقمية. فوفقاً لبيانات Statista يوجد حالياً أكثر من 9900 عملة، أمّا بيانات CoinMarketCap لشهر كانون الثاني/يناير 2021 تبيّن أنّ إجمالي عدد العملات المشفرة يبلغ 7812 بقيمة سوقية إجمالية قدرها 324.716 مليار دولار.

عدد كبير من العملات المشفرة المتداولة هي “فورك” أيضاً (فورك هو حالة ينقسم فيها بلوكشين إلى سلسلتين منفصلتين). على سبيل المثال، انفصل “بيتكوين كاش” و”بيتكوين إس في” عن بيتكوين. كذلك انفصل إيثريوم عن إيثريوم كلاسيك.

سوق العملات الرقمية

تمثل العملات الرقمية المشفرة الخمس الأولى، والتي تشمل البيتكوين والإيثريوم وعملة باينانس والتيثر وكوين الدولار الأميركي أكثر من 1.18 تريليون دولار من حيث القيمة السوقية. على سبيل المثال،سيطرت بيتكوين على السوق في 27 كانون الثاني 2022 بنسبة 41.6%.

تعتمد القيمة السوقية للعملات على أداء الأصول الرقمية الرئيسية مثل البيتكوين والإيثيريوم. وغالباً ما يمكن أن ينخفض سعر كل عملة بشكل حاد في الأوقات التي تلي إطلاقها.

أنواع العملات الرقمية

بشكل عام، هناك ثلاثة أنواع مختلفة من العملات الرقمية:

 العملات المشفرة

هي عملات رقمية تستخدم التشفير لتأمين المعاملات والتحقق منها، حيث يُستخدم التشفير لإدارة إنشاء هذه العملات والتحكم فيها. تعتبر بيتكوين وإيثروم أمثلة على العملات المشفرة.

العملات الافتراضية

العملات الافتراضية هي نوع من العملات الرقمية غير المنظمة، يتحكم بها إمّا مطوروها أو من خلال خلق بروتوكول يحدّد طريقة حسابها. على سبيل المثال، رمز مميز لشبكة الألعاب يتم تحديد اقتصادياته والتحكم فيها من قبل المطورين.

العملات الرقمية للبنك المركزي

العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs) هي عملات رقمية منظمة يصدرها البنك المركزي للبلد. يمكن أن تكون مكملاً أو بديلاً للعملة الورقية التقليدية. إنكلترا، السويد وأوروغواي من الدول التي تدرس خططاً لإطلاق نسخة رقمية عن عملاتها الورقية الأصلية.

خصائص العملات الرقمية

المصدر المفتوح

العملة الرقمية عادة ما تكون مفتوحة المصدر، مما يعني أنّه يمكن للمطورين إنشاء واجهات برمجة مجانية وبالتالي يمكن لأي شخص استخدام هذه الواجهات والانضمام إليها.

التشفير

من المستحيل تزوير عملة رقمية أو إرسال العملة نفسها إلى عدة أشخاص. كذلك تخضع هذه العملات لنظام التشفير، حيث يمكنك عرضها وإرسالها أو تلقيها من خلال رمز مشفّر.

إخفاء الهوية

تُحفظ العملات الرقمية في محفظة مشفرة تستند على عنوان مشفر. هذا العنوان يتحكم به مالكو العملات، إلاّ أنّه غير مرتبط بهويتهم وبالتالي يمكنهم استخدام اسم مستعار. على سبيل المثال، يتم إرسال بيتكوين او ايثيريوم من وإلى العناوين، بعيداً عن أسماء الأشخاص.

أفضل العملات الرقمية

1-بيتكوين

أُنشأت بيتكوين (BTC) عام 2009 من قبل شخص غير معروف تحت اسم مستعار Satoshi Nakamoto. تعمل هذه العملة على blockchain، حيث يتم الاحتفاظ بها بشكل آمن. كما تمتع بقيمة سوقية أكبر من 730 مليار دولار. ارتفع سعرها من 500 دولار تقريباً في أيار 2016 إلى أكثر من 38000 دولار في الأول من شباط 2022. وهذا ما يمثّل نسبة نمو تبلغ حوالى 7600%.

أحد الأسباب التي تجعل بيتكوين من بين أفضل العملات الرقمية هو أنّها أقدمهم، ولديها أكبر عدد من المطورين والمستثمرين الذين يدعمونها لمزيد من النمو. على سبيل المثال، بدأت بلومبرغ، مايكروسوفت، Overstock.com ،Expedia، في قبول المدفوعات بعملة بيتكوين.

تواجه بيتكوين تحديات كبيرة في التوسع بسبب بطئ معاملاتها، حيث تستغرق المعاملة الواحدة حوالى 10 دقائق. كذلك بلغت رسوم إرسال المعاملات مستويات عالية مما يجعلها أقل جدوى.

عملية إنشاء بيتكوين جديد عن طريق حل ألغاز رياضية أي ما يسمى “التعدين” أصبح ممكناً الآن فقط باستخدام أجهزة باهظة الثمن، قوية للغاية وتستهلك كميات هائلة من الكهرباء.

2- ايثريوم

تمّ إنشاء عملة ايثريوم في عام 2015 بواسطة Vitalik Buterin، وتبلغ قيمته في السوقية أكثر من 327 مليار دولار. تتميّز عملة ايثيريوم بالتطبيقات اللامركزية والعقود الذكية التي تحدث تلقائياً عند استيفاء الشروط، جنباً إلى جنب مع تقنية “Blockchain”. بالإضافة إلى سرعة إجراء المعاملات التي لا تتعدّى بضع ثوانٍ.

شهدت العملة نموّاً هائلاً من نيسان 2016 إلى شباط 2022، حيث ارتفع سعرها من حوالى 11 دولاراً إلى أكثر من 2700 دولار، بزيادة قدرها 25000% تقريباً.

تواجه عملة ايثريوم مشكلات خطيرة فيما يتعلق بقابلية التوسع، حيث أنّها لا تزال تستخدم آلية قديمة للتحقق من المعاملات تؤدي إلى ازدحام الشبكة. هذه هي نفس الآلية التي تستخدمها بيتكوين، لذلك تتطلب مثلها كميات كبيرة من الكهرباء، إلاّ أنّ مطوروها يحاولون جاهداً إيجاد حل لهذه المشكلة. كذلك تدعم عملة ايثريوم لغة ترميز واحدة فقط، مما يجعلها حاجزاً لدخول المطورين. بالإضافة إلى أنّها تواجه منافسة شديدة من العملات المعدنية مثل NEO و Cardano التي تقدم منصات مماثلة ولكن بتقنية محسنّة.

3-تيثر USDT

قيمة تيثر في سوق العملات الرقمية تبلغ أكثر من 78 مليار دولار. إنّها عملة مستقرة، لأنّها مدعومة بعملات ورقية مثل الدولار الأميركي واليورو وتحتفظ افتراضياً بقيمة مساوية لإحدى هاتين الفئتين. من الناحية النظرية، هذا يعني أن قيمة التيثر من المفترض أن تكون أكثر استقراراً من أنواع العملات الأخرى. لذلك، يفضّلها المستثمرون الذين يتخوّفون من التقلبات الشديدة للعملات المعدنية.

4-بينانس (BNB)

تبلغ قيمة بينانس السوقية أكثر من 63 مليار دولار، وتعتبر واحدة من أكبر بورصات العملات الرقمية. منذ إطلاقها في عام 2017، توسعت عملة بينانس لمجرد سهولة الصفقات على منصة التبادل الخاصة بها. يمكنك استخدامها للتداول ودفع الرسوم أو استبدالها بأشكال أخرى من العملات المشفرة، مثل ايثريوم وبيتكوين.

انطلقت بينانس بسعر يساوي 0.10 دولار عام 2017، لترتفع إلى حوالى 377 دولاراً في الأول من شباط 2022. هذه الزيادة تمثّل 377000% تقريباً.

5-عملة الدولار الأميركي (USDC)

تبلغ قيمة عملة الدولار الأميركي أكثر من 50 مليار دولار. تعتبر من العملات المستقرة نظراً لأنّها مدعومة بالدولار الأميركي. يتم تشغيلها من خلال ايثريوم ويمكنك استخدامها لإكمال المعاملات العالمية.

 6 – كاردانو (ADA)

تبلغ القيمة السوقية لكاردانو أكثر من 35 مليار دولار. اشتهرت بحلها للتحديات الثلاثة التي تواجهها العملات الرقمية الأخرى، حيث تعمل على تسريع وقت المعاملة وتقليل استخدام الطاقة وتقليل التأثير البيئي.

قام فريق عمل كاردانو بإطلاق هذا المشروع بهدف إطلاق منصة عقود ذكية Smart Contracts متطورة لدرجة تسمح بالمزيد من المميزات المتقدمة التي تنافس البروتوكولات المتاحة في المجال. وحسب تصريحات القائمين على المشروع، فإنّ هدفهم هو إطلاق أول منصة بلوكشين قائمة على أسس علمية.

حقق رمز ADA من كاردانو نمواً متواضعاً نسبياً مقارنة مع العملات الرئيسية الأخرى. ففي عام 2017، كان سعره 0.02 دولار، ثمّ ارتفع بنسبة 5.1505 في الأول من شباط/فبراير 2022، ليصبح سعره 1.05 دولاراً.

7-سولانا (SOL)

عملة سولانا هي عبارة عن “Blockchain” مفتوحة المصدر، تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 33.5 مليار دولار. هذه المنصة مصممة لاستضافة تطبيقات لامركزية وقابلة للتطوير. تتميّز العملة بسرعة معاملاتها ذات الرسوم المتدنية مقارنة مع عملة ايثيريوم.

بدأ العمل الأولي على المشروع في عام 2017. لكن، تمّ إطلاقها في سوق العملات الرقمية رسمياً في آذار 2020 من قبل أناتولي ياكوفينكو من مؤسسة سولانا بسعر يوازي 0.77 دولار. لكن، بحلول الأول من شباط 2022 سجّلت حوالى 100 دولار. وهذا ما يمثّل زيادة قدرها 13000% تقريباً.

إيجابيات العملات الرقمية

تتميّز العملات الرقمية بأنّ معاملاتها سريعة نظراً لوجود المستثمرين داخل نفس الشبكة.

تُنجز عمليات نقل العملات بدون وسطاء.

تُوجب المعاملات الإلكترونية القائمة على العملة الرقمية حفظ السجلات، الأمر الذي يعزّز الشفافية.

إنّ تداول هذا النوع من العملات لا يتطلب تصنيعاً فيزيائياً ولا يحتاج إلى العديد من المتطلبات، كإنشاء مرافق التصنيع المادية. هذه العملات أيضاً محصنة من العيوب المادية أو التلوث الموجود في العملة المادية.

هذا النوع من العملات غير محكوم من قبل الدولة أو البنوك المركزية. لذلك، فإنّها ستكون خارج التلاعب الحكومي.

تكاليف المعاملات الرقمية أرخص من المعاملات التقليدية، لأنّها تتيح تفاعلات مباشرة داخل الشبكة. على سبيل المثال، يمكن للعميل أن يدفع لصاحب متجر معين بشكل مباشر دون الحاجة إلى وسطاء طالما أنهما موجودان في نفس الشبكة.

سلبيات العملات الرقمية

1-لا تحل هذه العملات جميع مشاكل التخزين والبنية التحتية، فعلى الرغم من أنها لا تتطلب محافظاً مادية، إلا أن لها متطلبات خاصة كالاتّصال بالانترنت.

2- يمكن للقراصنة سرقة العملة الورقية من محافظ الإنترنت أو تغيير بروتوكولاتها، مما يجعلها غير قابلة للاستخدام.

3- يمكن أن تشهد العملات الرقمية تقلبات حادة في الأسعار. على سبيل المثال، أدت الطبيعة اللامركزية للعملات المشفرة إلى وفرة العملات ذات الرأس المال الضئيل والتي تكون أسعارها عرضة للتغييرات المفاجئة بناءً على أهواء المستثمرين.

كيف استثمر في العملات الرقمية؟

لا يعرف العالم سوى عدد قليل من الوسطاء الناجحين والأثرياء من متداولي العملات المشفرة بسبب كثافة المعلومات التي عليك استيعابها واستخدامها عند اختيار استراتيجية تحقق الربح من خلالها.

  1. في سوق العملات الرقمية، يتم تعليمك الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع. لذلك، فأنت بحاجة إلى مراقبة السوق وحركات الأسعار فيه. على سبيل المثال، العملات التي تسير في اتجاه تصاعدي سيرتفع سعرها في النهاية، و هو الوقت الذي يمكنك البيع فيه لتحقيق ربح.
  2. يتوجب عليك مراقبة عملة بيتكوين لأنّها أساس العملات المشفرة. وبالتالي، ستؤثّر أسعارها في كثير من الأحيان على العملات الأخرى.
  3. عليك متابعة جميع الأخبار السياسية والاقتصادية، حيث تتمتع بتأثير كبير على السوق. على سبيل المثال، عندما ردت إيران على الاعتداءات الأميركية وقصفت القواعد العسكرية الأميركية في العراق، ارتفع سعر البيتكوين من 8000 دولار إلى 8300 دولار. كذلك أدى هذا الوضع إلى ظهور اتجاه صعودي للسوق بأكمله.
  4. إذا لم تحسب الأرباح المحتملة التي ستجنيها، ربما ستبيع أصل التشفير الخاص بك بسعر أقل. الأمر الذي سيؤدي إلى خسارتك.
  5. اختر بورصة تشفير موثوق بها، لأنّها ستوفر لك صفقات سريعة وأماناً عالياً وسحباً سهلاً. علاوة على ذلك، لن يتم قرصنة بياناتك الشخصية.

استراتيجيات تداول العملات الرقمية

استراتيجية HODL

يقول التجار أنّ استراتيجية HODL هي أسهل مخطط للمبتدئين بالاستثمار في العملات الرقمية وهي تعني الاحتفاظ بالأصول على المدى الطويل اعتقاداً بأن السعر سيرتفع في المستقبل. تسمح لك أيضاً بالاستثمار في العملات المعدنية أو الرموز المميزة الشائعة لتقليل المخاطر الخاصة بك.

في هذه الاستراتيجية يجب أن تتجنب التحقق من الأسعار بانتظام لأنّك قد تبيع أصولك في وقت مبكر جداً. لكنها استراتيجية محفوفة بالمخاطر، حيث أنّ السعر يمكن أن ينخفض ​​فجأة حتّى لو بدا بالاتجاه التصاعدي، وبدلاً من جني الأرباح سوف تتعثر في الخسارة.

استراتيجية تداول العملات الرقمية المشفرة

تعدّ المراجعة الإحصائية من أكثر الاستراتيجيات شيوعاً بين المتداولين وهي تعمل من خلال شراء عملات معدنية في بورصة، وبالتالي بيعها على منصة أخرى ومن ثمّ مقابل عملة ورقية.

 يتمثل منطق هذه الإستراتيجية في الاستفادة من التأخر في تصحيح الأسعار عبر هذه التبادلات. أمّا الصعوبة الوحيدة التي يمكن أن تواجهها فهي في الرسوم التي يمكن أن تكون أعلى من دخل العملات المحتمل. لذلك، حاول استخدام منصات بعمولة منخفضة بهدف تحقيق ربح.

بغض النظر عن الاستراتيجية التي قد تتبعها عند الاستثمار في العملات الرقمية، يجب أن تبقى حذراً من الخسارة لأنّ السوق قد يكون حاد التقلب في بعض الأحيان.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى