أخبار الشركاتالرئيسية

“حبة السم” وإيلون ماسك والاستيلاء على تويتر؟

شارك هذا الموضوع:

يبدو إيلون ماسك بثروته التي تجعله أغنى شخص في العالم قادرا على شراء أي شيء يريده، لكن عرضه الأخير لشراء شركة تويتر، أظهر محدودية ذلك، وفق صحيفة “وول ستريت جورنل” الأميركية.

ونقلت الصحيفة أن الشركة تدرس خيار “حبة السم” لمنع ماسك الذي يملك %9.2 من الشركة، من زيادة حصته إلى ما فوق %15.

ويشير مصطلح “حبة السم” إلى تكتيك دفاعي تتخذه الشركة المستهدفة لإفشال أي محاولة استيلاء عدائية عليها. وبموجب تكتيك “حبات السم” يمنح مالكو أسهم الشركة الحق في شراء أسهما إضافية بسعر تفضيلي لسد الطريق على أي طرف ثالث عدائي.

وعرض الملياردير الأميركي شراء موقع تويتر مقابل حوالي 41 مليار دولار، بعد أيام فقط من رفضه مقعدا في مجلس إدارة شركة التواصل الاجتماعي.

وتقول الصحيفة إنه رغم ثروته الهائلة، ليس من الواضح كيف سيحصل ماسك على المال لإتمام الصفقة، كما أن المساهمين لا يحتشدون وراءه.

وتشير الصحيفة إلى أن عرض ماسك البالغ 54.20 دولارا للسهم يستهين بكل المعايير تقريبا في قواعد الاندماج، مضيفة أن غرابة الأطوار التي ساعدت في جعله مليارديرا يمكن أن تكون الآن عبئا في نظر مجلس إدارة تويتر والداعمين الماليين الذين سيحتاجهم.

وبحسب التقرير، عادة ما يتقدم المستحوذون المحتملون بأموال جاهزة أو ضمانات من البنوك ولا تبدأ الشركات بالمفاوضات إلا بوجود ذلك، لكن ماسك لم يعط أي إشارة إلى الكيفية التي ينوي الدفع بها.

وتقدر ثروة ماسك بنحو 250 مليار دولار أو أكثر، لكنه “فقير ماليا”، بحسب تعبير الصحيفة، إذ ترتبط كل ثروته تقريبا بأسهم تسلا وسبيس أكس، وهي شركته الخاصة للصواريخ. ومن شأن بيع هذه الرهانات أن يؤدي إلى فواتير ضريبية كبيرة ويقلل من سيطرته عليها، بحسب التقرير.

هل يقترض ؟

تقول الصحيفة إن الاقتراض سيكون خيارا صعبا على ماسك، وبموجب قانون شركة تسلا، يمكنه اقتراض 25 في المئة من قيمة أسهمه، وبالنظر لحصته في الشركة البالغة حوالي 176 مليار دولار، يمكنه اقتراض حوالي 43 مليار دولار، لكنه سيحتاج لـ 39 مليار دولار لشراء الباقي.

وبحسب الصحيفة، فإضافة إلى انخفاض حده الإئتماني بسبب تعهده في أغسطس الماضي بتخصيص 88 مليون سهم للقروض الشخصية، ليس من الواضح إن كان البنك مستعدا لتقديم قرض بهذا الحجم، خاصة إن كان يتعلق بشركة تسلا التي يتأرجح سعر سهمها بتغريدة واحدة فقط من ماسك.

والأسهم المتقلبة تجعل الضمانات محفوفة بالمخاطر لأن قيمتها يمكن أن تنخفض بسرعة، تقول “وول ستريت”.

وكان إيلون ماسك، أعلن مطلع الشهر الحالي استحواذه على حصة نسبتها 9,2 % من رأسمال تويتر ليصبح تاليا المساهم الأكبر في الشركة.

ويمثل عرض الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، البالغ 54.20 دولار للسهم، الذي تم الكشف عنه خطاب تنظيمي الخميس، زيادة 38 بالمئة فوق سعر الإغلاق للسهم في الأول من أبريل، والذي كان آخر يوم تداول قبل إعلان ماسك استحواذه على أكثر من 9% من أسهم الشركة.

وأضاف ماسك: “عرضي هو أفضل عرض نهائي لدي، وإذا لم يتم قبوله، فسوف أحتاج إلى إعادة النظر في موقفي كمساهم”.

لكن الأمير السعودي، الوليد بن طلال، رفض عرض ماسك لشراء موقع تويتر، وقال الوليد الذي يملك أسهما في شركة تويتر، في تغريدة، الخميس: “لا أرى أن العرض المقترح من إيلون ماسك بشراء أسهم تويتر بسعر 54.20 دولارً للسهم يقترب من القيمة الجوهرية للشركة، بالنظر إلى آفاق نموها” ثم تابع “كوني أحد أكبر المساهمين أرفض هذا العرض”.

يُشار إلى أن الوليد بن طلال والمملكة القابضة، رفعا حصتهما في تويتر إلى 5.2% في عام 2015، وفق صورة أرفقها بتغريدته.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى