الرئيسيةعملات إلكترونية

دفع الراتب بالعملات المشفرة يصبح شرطًا لهذه الفئة العمرية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

ليس هناك من ينكر أنه مع الاستقالة الكبرى، أصبح العمال أكثر قدرة على البحث عن المزايا التي يرغبونها في وظيفتهم الجديدة.

وبخلاف المرونة والامتيازات، تكتسب ميزة جديدة في مكان العمل شعبية، وهي خيار الدفع بالعملات المشفرة.

ووفقاً لاستطلاع عالمي أجرته شركة الاستشارات المالية deVere Group، يمكن أن تصبح العملات المشفرة أكثر شيوعاً في مفاوضات طريقة الحصول على الراتب مع الموظفين الأصغر سناً.

وكشفت الدراسة أن أكثر من ثلث جيل الألفية (أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و42) ونصف الجيل Z (25 وما دونها) سيكونون سعداء بتلقي نصف رواتبهم في شكل عملة بيتكوين أو غيرها من العملات المشفرة، وفقاً لما ذكرته “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

مكافآت للأداء
فيما أظهر استطلاع آخر، أجرته SoFi وWorkplace Intelligence لـ800 موظف أميركي، أن 42% منهم يرغبون في الحصول على الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs كمكافآت للأداء.

وتعد الرموز غير القابلة للاستبدال نوعا من الأصول الفريدة والتي يتم التحقق منها وتخزينها باستخدام تقنية سلاسل الكتل أو blockchain، وهو دفتر أستاذ رقمي مشابه للشبكات التي تدعم العملات المشفرة.

وقال مدير أمن المؤسسات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ واليابان في شركة Darktrace الناشئة للأمن السيبراني، توني غارفيس، إن الحصول على الراتب بالعملات المشفرة مثل بيتكوين يمكن أن يكون وسيلة لجذب المواهب ذات التفكير المستقبلي، خاصة إذا كنت تعمل في صناعات معينة، مثل التكنولوجيا المالية.

وفي حين أن دفع الراتب بالعملة المشفرة قد مكّن الشركات من جذب المواهب الشابة، إلا أنها تأتي مع كل من المزايا والمخاطر للموظفين، والتي من بينها:

– المدفوعات السريعة
قال غارفيس، إن مع العملات المشفرة فإنه لا يوجد أوقات الانتظار ورسوم الصرف والتكاليف الإضافية التي تأتي مع المعاملات المصرفية التقليدية، إذ إنها لا تحتاج يوم عمل كاملا لإيداعها في حسابك مثل كشوف الرواتب في البنوك.

– تجنب الضرائب – أم لا
ويتوقف هذا على البلد الذي تعمل منه، والعديد من الدول، وهناك بعض البلدان “متساهلة للغاية” في هذا الصدد. فعلى سبيل المثال، تُعرف البرتغال بأنها الملاذ الضريبي للعملات المشفرة إذ لا تفرض أي ضرائب على معاملات بيتكوين.

ومع ذلك، فإن هناك توجها من جانب العديد من البلدان لتشديد قبضتها على الأصول الرقمية في المستقبل القريب “في محاولة لتعزيز ثقة المستهلك وسلامته”.

ومن المقرر في وقت لاحق من هذا الشهر، وبالتحديد من 18 أبريل، سيحتاج الأفراد في الولايات المتحدة إلى الإبلاغ عن معاملات العملة المشفرة إلى دائرة الإيرادات الداخلية.

كما تفرض الهند، ضريبة بنسبة 30% على الدخل من العملات المشفرة.

– التقلب: سيف ذو حدين
وليس سرا أن سوق العملات المشفرة متقلبة، حيث إن عملة بيتكوين، وهي واحدة من أكثر العملات المشفرة شيوعاً، ليست في مأمن من التقلبات الشديدة في الأسعار – فقد انخفضت بشكل حاد منذ نوفمبر، حيث هوت بأكثر من 40% من مستوى قياسي بلغ حوالي 69000 دولار.

ومع ذلك، لا يمكن التغاضي عن نمو قيمة بيتكوين على مدار العقد الماضي، نظراً لأن قيمتها بدأت بـ “بضعة دولارات”.

وأرجع بعض الخبراء السبب في ميل الأجيال الأصغر سناً لتقبل التقلبات الحادة في العملات المشفرة، إلى شهية المخاطرة المرتفعة والتي تتناسب عكسياً مع التقدم في العمر.

– تهديدات قائمة
وفي الوقت الذي تمثل فيه الهجمات الإلكترونية تهديداً على مستقبل العملات المشفرة، إلا أن الخبراء يرونه أمراً أصبح من طبيعة هذه الصناعة طالما هي قائمة.

وقال غارفيس: “يستهدف الكثير من المحتالين والمهاجمين محافظ العملات المشفرة – فهم يستخدمون الهندسة الاجتماعية بالطريقة نفسها التي نتلقى بها رسائل البريد الإلكتروني للتصيد الاحتيالي”.

ولمعالجة هذا الخطر، فإن العثور على منصات توفر تأمين الأصول والحواجز ضد عمليات غسيل الأموال سيقلل من التعرض للمخاطر عند استخدام الأموال الرقمية.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى